السؤال

قبل 4 شهر (7 اجابه)
7 اجابه

لست سعيدة معه ولا هذه الحياة التي تمنيتها

السلام عليكم ارجوكم ساعدوني انا متزوجة منذ 3 سنوات ونصف أنجبت بنت وللاسف انا الان حامل في شهري الاول كان زواجي من انسان احببته ومن المفروض انه احبني كانت هناك مشاكل كثيرة بين ابي وامي وصلت الى الطلاق والرجوع والمحاكم مشاكل لا حصر لها ولكني والحمد لله من عائلة كبيرة في البداية رفض اهل زوجي الارتباط بسبب المشاكل التي كانت بين ابي وامي ولكنه اصر وقال لن اتزوج غيرها وتزوجنا نحن نعيش في بيت واحد مع ابويه ولكن كل منا في طابق بالمناسبة هو وحيد ابويه ولكن له اخوة بنات كلهن متزوجات تزوجت اخرهن بعد زواجي بعام كنت احب زوجي حبا لا مثيل له. ان غاب عني ولو قليل لا يكف لساني عن الدعاء له حتى يرجع ولكنه للاسف كان ان حدث بيننا اي خلاف يهينني باللفظ والضرب احيانا . اعترف اني عصبية ولكن كثير من النساء كذلك ومع ذلك لم يتعرضوا للاهانة كانت عندما تحدث بيننا اي مشكلة يبادر والده ووالدته واخواته الكريمات بالعبارة الشهيرة " مش انت اللي اخترتها قولنالك لاء " مما يجعله يشتعل ويخرج ذلك في في حين انهم تحدث بينهم وبين ازواجهم العديد من المشاكل لكن للاسف ما لا يرضاه الانسان على نفسه يرضاه على غيره كنت اعاملهم بقلب نقي وبحسن نيه كان اخواته يقولون لا نحن لا نتحمل الاهانة ابدا لا بالفعل ولا بالقول وفي النقيض يقولو للناس لقد فهمناها الحياة وهي التي ترفض ان تعيش تدخل في مشاكلنا القريب والبعيد والغريب والقريب والكل اجمع بخطأه في اهانته لي وفي كل مرة يتعهد الا يرجع الى ذلك وتعاد الكره من جديد للاسف الان انا كرهته بعد كل هذا الحب كرهته لانه امات الجزء المتبقي في مشاكل ابي وامي دمرت جزء كبير من نفسيتي لكني كنت احيا بأمل جديد وهو امات هذا الامل سافرت للخارج بابنتي وعملت هناك وتواصل معي وتعهد لي انه تغير وأنه لن يهينني مرة اخرى ورجعت وعادت ريما لعادتها القديمة كما يقولون هو انسان يتدخل في اتفه الامور حتى حجم الطماطم التي اشتريها من السوق وان اعترضت يبدأ موال الاهانات وفي كل مرة لا ينسى ان يعايرني بمشاكل ابي وامي مع اني قولت له ان هذا الامر يتعبني ويزيد الفجوة بيننا انا الان لا اعرف ماذا افعل لست سعيدة معه ولا هذه الحياة التي تمنيتها وفي نفس الوقت اخاف من الطلاق وما هو ات مع العلم ان والدي متوفي وامي مسافرة مع اخواني للخارج وعلاقتي بها ليست بالجيدة بسبب ما حدث من مشاكل كان لها الاثر الكبير علي انا واخوتي من فضلكم ساعدوني فأنا اشهر بالانهيار

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ابنتي كان الله في عونك. ساعطيك نصيحة انت قلت ان الخلاف يحدث بسبب المرأة العصبية ولكن النساء لا يتعرضوا للاهانة، وهنا اقول كلمة توضيحية لراحتك، ومن اخبرك؟؟؟ هن ذكيات بحيث لا يظهرن ذلك ولا يخبرن احد، فانت تشعرين انه عندما يحدث تصرف خطأ تكونين الوحيدة التي تشعر بالاهانة، وهذا غير صحيح. فقط للتوضيح في النقطة الاولى. ولنعد لهذه النقطة بالتحديد، يا ابنتي العلاقة الزوجية الصحيحة تحتاج الى طرفين متفهمين يعرف كل منهما ما له وما عليه، وعندما يحدث الخطأ هناك طرفين مشتركان فيه، انت بعصبيتك وهو بتسرعه وعدم احتوائك، ويبدو انكما تركتما المشاكل بينكما تتفاقم وتدخل فيها من له ومن لا علاقة له بكما، مما زاد من نفورك وانزعاجك. وفي ذات الوقت لا ننسى مشكلة والديك وتأثيرها لاسلبي في نفسك وخاصة ان علاقتك بوالدتك ليست يدة ووالدك قد توفي. الطلاق في مثل حالتك صعب قليلا لانك تحتاجين الى سند وعائلة لتدعمك- وهي غير موجودة. نصيحتي لك ان تتحدثي مع زوجك، وتطلبي ان تنفصلا في سكن مستقل بعيد عن الاهل وقريب الى مكان عملكما، لتستقرا فيه وتربيا اولادكما وخاصة وانك حامل، مقابل ان تبداي انت بتغيير سلوكك وتقليل عصبيتك ومحاولة ارجاع المياه الى مجاريها، وهو عليه ان يحتويك وان لا يذكر موضوع والديك ابدا مهما كان السبب. اعتقد ان هذا الحل الاسلم لتعيدا فتح صفحة جديدة من علاقتكما وكانكما في بداية الحب والتعارف. اقتربي منه وقربيه منك لتعيشي بسلام مع ولديك، فهو افضل حل لك. كوني سيدة في بيتك وتعلمي درس ان لا يعرف احد عما يحدث في بيتك. طوني لطيفة ومهذبة مع اهله، واعط زوجك الحب وسيبادلك اياه

قبل 4 شهر

ما يصعب المشكلة حقا هو اسلوب تعامله معك لاني اريد ان اطلب منكي الصبر خصوصا مع وجود بنت بينكم . اعتقد ان الحل ان كان لديكي أخ ان يتكلم هو معه وان لم يكن فشخص ذو هيبة و تقدير واحترام يتكلم معه وينصحه مثلا كأبوه او جده او شيخ المسجد .

قبل 4 شهر

مشاكلك لان امك غير راضية عنك صالحي امك ورح تنحل مشاكلك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه