السؤال

قبل 4 شهر (35 اجابه)
35 اجابه

اكتشفت ان احد ابنائها ليس من زوجها ..!

اكتشفت ان احد ابنائها ليس من زوجها ..!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخوتي في الله -متزوج من امراه ثانيه ولديها اولاد من زوجها السابق عايشين معنا كون والدهم عايش بدوله ثانيه وغير مستقر نفسيا ولا ماديا، وبعد مرور اكثر من عشره اعوام اكتشفت ان احد ابنائها ليس من زوجها اكتشافي هذا لم يكن بالصدفه لاني كلما تشاقى الولد اهدد ان ارسل الولد لوالده او اهل والده تثور الام وتغضب وتقول الا ابني اقولها طيب هذاك ابوه مهما صار الا انها تتغير كل مره عند اثارة هذا الموضوع الى ان ضغطت عليها واخبرتني انها غلطت مع احدهم وانها ندمت وتابت توبه نصوح ولم تكررها منذو ذلك الحين لافي حياتها مع زوجها السابق ولا معي وحلفت على ذلك على كتاب الله ,, الحقيقه انا مصدوم ولا اعرف كيف اتصرف معها ولي منها بنت وسقطت من نظري ولم اعد اثق بها خصوصا بعد كل هذه المده التي قضيتها معها وهي متمسكه بي جدا وتخاف اني اطلقها حيث تقول انها سوف تضيع واولادها بدوني وكنت اعاملها ولازلت معامله حسنه هي واولادها واصرف عليهم مثل اولادي وهي مقدره ومعترفه بذلك ولكني لم اعد استطيع النظر اليها ولا الى الولد الذي لايعرف حقيقة امره ووعدتها الا اخبره ولا اخبر ابوه بالنسب سترا عليها لوجه الله هل انسحب واتركها لمصير مجهول واخذ بنتي ام ماذا ؟ افيدوني جزاكم الله خير

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لقد ذكرت أن زوجها غير مستقر ماليا...والاْهم هو غير مستقر نفسيـــــــــــــا....والنساء مثل الرجال قد يقعن في المحظور، لكن لاْنهن نساء يبطش بهن...هذا ليس تبريرا على الاطلاق، لكن الخطأ قد وقع منذ مدة طويلة، وأنت لاتعرف تفاصيل تلك الظروف عندما تلجأ النساء الضعيفات الى تغيير حظوظهن العاثرة بهذه الطرق البلهاء و غير الذكية أبدا. لن أسميها قضية شرف الآن، ولا أخلاق، لاْن ذلك مرتبط بمرحلة لم تكن أنت بها، ولا تعرف أحاسيسها التي ضللتها بتلك الفترة العصيبة من حياتها. وهي بالنسبة لك وكأنها تزوجت مرتين وفشلت الى أن عثرت عليك، إنسان كبير بكل ما لهذه الكلمة من معاني سامية. فقد يكون أن يسر لها الله طريقها ووجدتك، حانيا كريما حاضنا، وهذا ثوابه كبير..كبير جدا. هذه المرأة أتت لك ووجدتها لتجعلك من أصحاب أعمال البر والخير والستر، وهذا شرف إلهي وأخلاقي واجتماعي كبير جدا لك رزقت به دون أن تعلم. هذه حماية لك وعمل صالح كُلفت به لفتح طريق الرزق والحماية الكونية الالهية. لا تغير حظك فتندم، ابقى كما أنت، متفهما كبيرا، تبتسم أحيانا أمام القدر وما هو مكتوب لك ولها ولاْبنائها. هي حتما توابة بوجودك وحضورك، فقد حميتها من الانزلاق، والضياع، وحميت أولادها، وهاهي تحميك أيضا بحمدها وشكرها وعرفانها وتقديرها لك. لا تتخلى عن دعواتها الصادقة لك، ولا يخفت احترامك لها فالانسان خطّاء ثوّاب وحتى الله غفور رحيم. أتمنى حظا أكبر ورزقا أكبر وحبا بحجم الكون يحميك ويحمي من ترعاهم. فقد يكون هذا الطفل منقذا يوما لك أو لابنتك...لا تعرف ماذا يخبىء لك القدر من حب ومودة وخير. موفق

4 شهر

بوركتي على ردك عسى الاخ ان يتفهم ويتعقل والله الهادي


4 شهر

اخي كمل جميلك معاهم -- ربنا بيغفر الذنوب فمابال العبد الفقير - ومفيش حاجه بذهب سدا-- اجعل ماتفعله وسترك لها لله فقط ستجد كل ده سعه في رزقك وجنات عرضها السموات والارض


يا سيدي والله انك لرجل صالح برعاية اولاد ليسوا من صلبك، وبك من الخير والكرم ما هو غير معهود في هذه الأيام، وانك لرجل طيب في عطفك على الاولاد وان شاء الله يحتسب كل هذا في ميزان حسناتك. اريد ان اطلب منك طلب: هل تستطيع ان تقابل حياة عشرة سنوات معك بغلطة ارتكبتها وهي مراهقة مر عليها سنين عديدة. هل يمكن ان تراجع سنين العمر العشرة التي عاشتها معك؟ هل كانت صالحة وطيبة وصادقة ومعطاءة؟؟ هل كانت رفيقة وامينة؟ هل كانت محبة ومخلصة؟؟ هل تفقد كل هذا وتنسفه لأجل غلطة مر عليها عشرات لاسنين وربك اعلم ما هي ظروفها حينها، لقد اقسمت لك واخبرتك سرًا حملته في صدرها سنين طويلة، ومنعها عن البوح به خوفها من المجتمع الذكوري الذي نعيش به، ولولا ثقتها بقلبك الكبير وحسن ادارتك وتفهمك ما اخبرتك. فلا تكسر بخاطرها، ولو طلقتها ماذا ستستفيد؟ هل ستغيّر الوضع؟ بالعكس اخشى عليك ان ترميها في طريق صعب يفقدها الثقة وتؤول لحال اسوأ ويتشرد الاولاد وتحرم ابنتك من امها. انها ام صالحة الان، تجاوز واعفو واغفر وارحم، وهذا ما طلبه الله منا ان نتجاوز ونرحم ونستر وخاصة انك ما امسكت عليها ممسك يسيء بحقها. يكون المرء- والعياذ بالله كافرًا بالله- ويتوب ويؤمن ويكون الله اكثر اقبالا على عبده التائب. وهذه المرأة رما الله بها بين يديك الطيبتين لانك مؤمن وواثق. استر وارحم وسيستر الله عليك في الدنيا والآخرة. وربي يعينك ويسلمك

4 شهر

احسنت الرد بارك الله فيك


4 شهر

جزاك الله خيرا بارك الله فيك


قبل 3 شهر

الستر صفه من صفات الله عز وجل ومشتق منه اسم من الاسماء الحسني وهو الستار .يارب استرنا فوق الارض وتحت اارض ويوم العرض .اظن الاجابه واضحه.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه