السؤال

قبل 3 شهر (3 اجابه)
3 اجابه

ام لطفلين مطلقه حديثا تعسفا (2)

سلام عليكم ,انا كما سبق وذكرت ام لطفلين مطلقه حديثا تعسفا من زوجي البالغ من العمر 45 عاما ونا ابلغ 31 .زواجا كان منذ البدايه فاشل وذلك لانه بني على الخداع والكذب هو كان استاذي لمده شهر اعجب بي كثيرا وتمسك بي بشده لكن بدون علاقه وكنت احب الدراسه ومتعلقه باللغه الانجليزيه وهو كان استاذها وبعد حصولي على شهاده الباكالوريا تقدم لخطبتي بالرغم من رفض والدته واخواته وهو تربى في عاءله مفككه ابوه هجر والدته وتزوج عليها هم عانوا في حياتهم وانا دفعت الثمن .يلامونني على معاناتهم ولايقبلون فكره ان انجح واستمتع بحياتي مع اخيهم انا مستهدفه.والمشكل انه وعدني بحياه خياليه ومثاليه ووصف لي اهله على انهم ضحايا ومسكايين والصدمه الكبرى اني وجدتهم شياطييين الانس ومجانيين حقدهم لابيهم اعماهم كلهم بما فيهم هو يتحكمون فيه .يتدخلون في كل صغيره وكبيره والنميمه والكذب والافتراء والخبث بالرغم من انهم يعملون جميعا في قطاع التعليم .حبهم للماده اعماهم سبحان الللله وحوش ..وفي كل مره يطردونني على اتفه الاسباب ويحرضونه على تطليقي وبعد تعذيبي شهور يرجعونني.بيدهم القرار وتحديد مصيري .الى تازمت الاوضاع واستحالت العيش مع والدته الطاعنه في السن لكن بروح صبيه.تعمل في البيت كالفتاه ولاتقبل اي عمل بغير عملها مجنونه ومفتريه وشرانيه وحقوده والاسوء الغيره اعمت بصيرتها.تراني عدوتها الللدوده ومنافستها تريد تحطيمي.بالمحاولات اقنعته ببناء منزل منفصل لكي نرتاح من المشاكل قبل لكن بدات معاناتي بالرفض القاطع ليس من اجل امها لا فهم يرفضون وجودي حتى بل لكي لا اانجز شي افضل منهم .فبداو المآمرات والحيل الى ان طلقوني في رمضان لمده7اشهر وتحت ذم وشتم الناس لظلمهم لي ارجعوني بشرط ان استقل ببيت لي فوافق لكن بعد عودتي والبدافي اتمام المنزل استانفو كالعاده لكن باشد قسوه حاولت والكل يعلم ارضاهم وكسبهم لكن قابلوني بالرفض القاسي وكاني حيوانه واقنعوه بانه الولد الوحيد وامه مسكينه لاتستطيع البقاء وحدها لذا لايجب ان ينفصل عليها .اقتنع وسكنت انا واطفالي في المنزل وهو كالضيف ياتي في منتصف اللليل ويغادر في الفجر اختنقت وطلبت منه العوده للدراسه لكي اتلهى خصوصا انها تفتعل المشاكل بدون اسباب وافق لكن هن صدمن واعتبرنه تحديا جديدا لهن كيف ااستقل بمنزل جميل فسيح لوحدي وبعدها اعود للجامعه التي لم يدخلنها لا .حاربوني كالاعداء وحرضوه علي حتى هجرني نهاءيا وهددوني بالطلاق اذا لم اتوقف كما فعلوا عندما كنت عروسا التي ساعتها كنت 18 عاما .لكن في هذه الاونه الاخيره استفقت من غيبوبه الحب وايقنت خداعه وخبثه وانه هو واهله سواسيه لكن لم احرك ساكنا .بقيت ادرس واربي اولادي بقلب ملاه الايمان الى ان ارسل ورقه من المحكمه لفرك الرابطه الزوجيه .لم ابك. فرحت لان المعانات انتهت لكن دموع اهلي وابني الذي انهار ولم يصدق مافعله والده .صمدت وطلبت الرجوع والهدايه له ولامه ولكن لن اقبل العيش معها ولا ان اتوقف عن دراستي فرفض وطلقني .انا الان في مخمصه قاتله بين الذكريات القاسيه والمعانات وبين الاوجاع والصدمه .كلنا مصدوميين في فعلته ليس هناك سبب وجيه للطلاق .كيف تخلى عني وعن اولادي بسبب اهله ماذا فعلت ...الخ لن انسى مكرهم وخبثهم.انا عاجزه الان ام وطالبه بدون مسكن ولا وظيفه .بنينا البيت طوبه طوبه .عرقي وتعبي وتضحياتي يشهد عليهما الرب والعبد .اخرج اولاده من بيتهم بيت احلامهم ورمانا الى الشارع.

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

سيدتي العزيزة، الان فهمنا القصة التي كان فيها تفاصيل مؤلمة جدًا، وانت بالفعل رائعة ان تحملت كل هذا العناء لمدة تزيد عن عشر سنين، مع ان هذا الوضع بالانفصال قد يبدو متسرعًا في البداية وانك لم تعطهم فرصة، ولكن الان لا أحد يلومك على كل ما حدث. عليك بالتركيز على عدد من النقاط: بالنسبة لابنك الذي يلومك، هو واعي ويمكنه منمعرفة الحقيقة، يجب ان تتحدثي معه بهدوء وتخبريه بعض الأمور لتوضيح الموقف وليس لتبرير فأنت لم تخطأي، ويمكنه تخييره بالبقاء عند ابوه ان رغب، ولكن الاب لن يرضى هذا فهو الذي طرده لذا سيعرف الحقيقة بنفسه، ويتوقف عن لومك، واذا لاحظت انا ابتدأت بهذه النقطة لأن هذا الولد سيتعب نفسيتك ان استمر بهذه الوتيرة وسيكون مصدر عبء عليك، وسيتمرد ويتعبك في تربيته وأنا اتمنى ان تكوني بوضع نفسي قوي لتتمكني من مواجهة الموقف القادم. الامر الثاني: تعبك المهدور، حسبي الله ونعم الوكيل عليهم، ويمكنك التفكير حتى لو في المستقبل بعد ان تقوي قليلا بالبحث عن اي دليل على ان لك مشاركة في هذا البيت، مثل الفواتير الدفوعات؟؟ باسم من تم تسجيله؟ الا يوجد لك اسم فيه؟ ربما تمكنت من استرجاع بعض حقوقك. وان لم تجدي شيء، انصحك ان تحتسبي امرك لله فخلاصك من هذه العائلة هو بحد ذاته رحمة لك - والعلم عند الله- من شدة قسوتهم عليك كما فهمنا من روايتك. الأمر الثالث: يجب ان تطوي صفحة الظلم هذه في حياتك طي نهائي، ولا تذكريها ولا تتذكريها لتنظفي عقلك من ترسباتها السلبية وتعطي لعقلك مساحة نظيفة لتبدأي بالتفكير بما ستفعلينه بالخطوة القادمة. انت قوية وقادرة وكما صمدت طوال لاسنين الماضية ستصمدين الان. هل كنت عاملة؟ هل تقدرين على العمل؟ الان عليك الضغط على نفسك لاتمام العمل والدراسة معًا، وستقدرين كما كنت قادرة على تخطي الحياة مع الظلم، ستقدرين على تخطي هذه المرحلة من الحياة وهي التعب وبدون ظلم لانك سيدة نفسك. ضعي نظام لاولادك من الان، ودعيهم يساعدونك، ويهتموا بدراستهم، وانت اعملي وبكل جهد، الدراسة مرحلة مؤقتة ان كنت مضطرة للاستمرار فيها الان، او يمكنك تأجيلها قليلا ريثما تقوين نفسك في العمل وتستقرين في مكان. لا يهم بساطة المكان ولكن المهم الاستقلالية والبعد عن المشاكل. اصرفي الموضوع والذكريات من عقلك تماما واستمري، وربي يكون معك معين.

2 شهر

تحياتي لك كما سمعنا منك ابنك عاجلا أم آجلا ستفهم الوضع إذا كنت ترغبي بالزواج فأنا عندي ظروف تشبه ظروفك وتكملي دراستك.


قبل 3 شهر

الله وحده يعلم حالك ويعلم مافي قلبك. يا أختي انتي فعلتي كل شيء من اجله ومن اجل أولادك لكن بما انه كان ظالم وصعب فلم يعد هناك مجال للعيش و قد فعلتي الصواب بالانفصال، تعبك لم يذهب سدى فهناك رب بالسماء سوف يكافئك على صبرك وتعبك الأمر لم ينتهي بعد 10 سنين لو سألك ابنك لماذا انفصلتم و تخبريه القصة هل سوف يلومك؟ بالطبع لا انتي فعلتي كل ما بوسعك. لا يمكنك لوم نفسك لذنب غيرك فكما ذكرتي هو خدعك وانتي ضحية فلماذا تلومين نفسك . الحياة لا تضفو لأحد ولكل منا مشاكل و ابتلائات المهم اننا لم نخسر انفسنا في هده العملية ، انتي مازلتي صغيرة وتريدين التعلم والحياة امامك طويلة و ربما تتزوجين من رجل ينسيكي كل شيء

قبل 3 شهر

ربك كبير.. دعك الان من اللطم ع ما حصل انت نلتي حريتك ابحثي عن عمل فورا واتركي الماضي وراءك.. لكي يعود لك عليك ان تكوني قوية.. ان تدرسي وتعملي وتوفري لابنك حياة جيده باي طريقة مشروعة عندها سيعرف انكم لستم بحاجته فيخاف ان يحدث له مثلما حدث لوالده وسيعود وعندها لك القرار بالعودة او استكمال حياتك مع ابنك... المهم الان انفضي عنك الحزن والذكريات وتحركي سريعاً لبناء نفسك لاجل نفسك وابنك وحتى يعرف زوجك واهلك انك الافضل

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه