السؤال

قبل 3 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

اتعرض لضغط كبير بسبب علاج زوجي

السلام عليكم انا متزوجة منذ 4 سنوات ونصف ولم ارزق باولاد والمشكل ضعف حركة النطاف عند زوجي عالج طول هذي المدة ولكن دون جدوى علما انني انا سليمة وليس لدي اي مشكل يعيق الحمل وعمري 29 سنة اتعرض لظغط كبير من الناس لهذا السبب احيانا افكر ان اطلب الطلاق واعيد حياتي مرة اخرى لعل الله يرزقني بذرية ولكن مايمنعني هو طيبة زوجي معي وحبه لي وعطفه وحنانه واخلاقه الرائعة التي يشهدلو بيها كل من يعرفه وحبه لطاعة الله عز وجل هذا مايجعلني في حيرة من امري ولا ادري ماذا افعل فدلوني الى الطريق الصحيح رحمكم الله

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا سيدتي الامر ليس بيده، رب العالمين يهب لمن يشاء الذكور ولمن يشاء الاناث ويجعل من يشاء عقيما هذا العيب ليس بيده، وهو ايضا يتمنى الخلفة، ولكن ليس على الله شيء ببعيد. الامر متروك لك: هل تتركين حبه ورعايته واهتمامه بك وحسن معاملته وتستبدلينها برجل اخر؟؟ ومن اخبرك انه سيكون منجب؟ او ستنجبين؟؟ هذه ارزاق ربنا كتبها علينا. وفي الناحية الاخرى حقك ان رغبت بذلك. ربما لو كنت مكانك وكما ارى من عشرات الصديقات لدي انهن بقين مع ازواجهن ويعشن بسعادة وهناء. حاولوا عمل طفل انابيب، اربع سنوات ليست كثيرة في عمر العلاج، ولكن استمروا على العلاج ان كانت النفسية جيدة وحسن الظن بالله موجود، ان شاء الله سيرزقك العوض الصالح. ابقي معه واكسبي حبه الابدي. والقرار لك.

قبل 2 شهر

الردود كانت كلها ممتازة تخيلي ربنا رزقك بأولاد وحياتك مع زوجك جحيم هل ينفعك الناس وكلامهم وقتها تخيلي ان الله رزقك بولد او بنت معاقة هل ستسمعين لكلام الناس وقتها تخيلي لو رزقت بعدة اولاد وبنات ومات ابوهم هل كلام الناس يبعد عنهم صفة اليتم وينفعك تخيلي انك رزقت بأولاد وماتوا بعد فترة كيف سيكون عذابك سيدتي كلام الناس وضعطهم هو لانهم يروك سعيدة ولا ينقصك شيء وبالتالي يبحثون لك عن المنغصات وأغلبه غيرة وحسد وهذا لا يعني الاستسلام من التجارب الناجحة اللتي رأيتها رددي انت وزوجك في السجود دائماً وبدون يأس مع الثقة بالله الآتي ربي لا تذرني فردا وانت خير الوارثين

قبل 2 شهر

قدر لزوجك ان يكون بهذا الوضع الحرج من الله سبحانه وتعالى فما ذنب زوجك في ذلك هل تعتقدين انه مرتاح ومظمئن بهذا الوضع ،صدقيني فهو يتألم ويتحسر ليلا ونهار بسبب هذا المرض حتى وان لم يظهر لكي ذلك -سيدتي الفاضلة ليس من المروءة والاخلاق ان يتخلى الانسان عن شخص وهو في أمس الحاجة إليه. فمابالك أذا كان هذا الشخص زوجك وحبيبك ورفيق عمرك الذي فضلك عن كل النساء وأخترك انت بذات انت ذكرتي بأنه طيب وخلوق ورائع في المعاملة لماذا إذا تتركينه وتتخلي عنه وهو محتاج إلى دعمك وحبك وإهتمامك في هذه المحنة -أدعي الله ان يفرج كربه ويشفي مرضه فهو القادر والنافع سبحانه جلا جلال - إذا كان حبك له صادق وقوي واهم شيء عندك في الحياة تمسكي بزوجك تمسك الجبال بالأرض، اطبعي كل صباح قبلة على جبينه وأخبريه انت كل ما املك ولن أتخلى عنك يا زوجي الحنون مهم كان. تذكير دائما أن الحب هو وفاء رجل. وإكتفاء انثى. أروح من الله يرزقكم الذرية الصالحة أنشاء ألله

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه