السؤال

قبل 2 شهر (9 اجابه)
9 اجابه

ابني احب بنت وغلط معها

السلام عليكم ساعدوووني بالله ولدي عمره ٢٠ سنه وقبل يومين جاء كلمني قال لي انه يحب بنت وغلط معها وانا مصدومه منه وله يومين من بعد ما قاللي حابس نفسه بغرفته ولا يطلع ايش اسوي اخطبها له بس هو متوظف وراتبه على قده واللي عرفته عن اهل البنت انهم مايرضو يزوجو للي رواتبهم كذا ولسه ماخبرت ابوه ولا خبرت احد لو اخطبها ايش اقول لامها ولا ايش اعمل والله مصدومه جاوبوني واعطوني حلولكم خطوه بخطوه الله يسعدكم

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا سيدتي الموضوع له عدة ابعاد سنحاول اخذ كل واحدة على حدة، انا لا اقلل من قيمة جهدك المبذول في تربية ولدك، ولكن حانت الساعة لتركزي له على قيمة الخطوط الحمراء والخطايا وليس الأخطاء والحلال والحرام، ويبدو انه تعلّم الدرس وفهم من نفسه خطأه، اذهبي له واخبريه ان الحبس لا يفيد ان كان نادمًا فليكثر من الصلاة والاستغفار ويتوب ولا يعود لارتكاب أية خطيئة، وكونه جاء وأخبرك فهذا يدل على ان علاقتك طيبة مع اولادك وهذا من حسن تعاملك وتربيتهم، ولكن الخطأ وارد وكلنا انسان وخير الخطائين التوابون. الأمر الثاني يجب التحقق من مدى العلاقة التي قام بها وهل تمّ فعلا فض البكارة، واريد منك ان تتحققي منه اين يم فعل هذا ومتى؟؟ لتعرفي طبيعة تفكير الاولاد وتحذري وتحذّري الناس مستقبلًا. وافهمي منه ما يتوقع عمله، وان حدث فض بكارة لا بد من زواج البنت. الامر الثالث: لا تخبري احد الان وتكلمي مع الفتاة، واطلبي منها ان تذهب معك لفحص عند طبيبة نسائية، على الاقل تتأكدين بنفسك ومن مصدر طبي قبل ان ندخل في متاهات. حاولي ان تكوني محايدة معها ولا تتحدثي كثيرًا، فقط لانتهاء الفحص. ان كشف الفحص ان البنت بكر ولم يتم خدش البكارة، سيكون قرار المتابعة معها لولدك، وانصحيها انه ليس كل مرة تسلم الجرة، وان موضوع العرض ليس مجال للتجربة والتضحية. اما ان اثبت الفحص ان البكارة قد فضت، يجب ان يتقدم لها ابنك ليستر على فعلته مع هذه الفتاة، اسمعي منها ما تقول، وقولي لها انك بانتظار قرارها، كيف ومتى؟ وهل ستخبر امها أم لا؟؟ يجب ان تعرفي ما تفكّر البنت به، وبالطبع ستكونين مؤيدة ومساندة لها لأن الستر على الولايا واجب، وولدك هو من قام بهذا الفعل برضاها او عدمه، المهم ان الزنا وقع وسنحتاج الان لحل المشكلة والتكفير عن الخطيئة. وبعد ذلك سيكون لديك ما يكفي من المعلومات للسير الى الخطوة التالية. طمنينا عنك واطلعينا عن اية مساعدة بعد تطبيق هذه المقترحات التي ارجو ان يكون فيها الخير. اكثري من الدعاء والاستغفار والصلاة وحثي ولدك عليها ليتوب توبة نصوحة، وربي يسترها معاكم.

قبل 2 شهر

اكيد طبعا الافضل والواجب ايضا ان يتقدم لها ....وان يتزوجها مع العلم لن يكونوا سعداء وقد لا يدوم الزواج وستظل هى ساقطه فى نظره والشك والريبه هى عنوان لحياتهما عموما عليه ان ياخذ البنت فورا ويذهب لطبيب ليكشف عن عذريتها لانه من المحتمل يحدث حمل للبنت وان يصلح غلطته من اجل عواقب وخيمه وحتى يرضى نفسه من اللوم وحافظا على البنت وربما المولود.....

قبل 2 شهر

البنت تخبر امها و هي تتصرف مع ابوها لكن الأكيد لازم يتحمل مسؤوليته... انت خايفة عليه من أهلها لكن ماباليد حيلة... ممكن يصر على موضوع الخطبة و إذا ما قبلوا تخبر البنت امها و الام تشوف ايش الأنسب... اكيد رح تتصرف عشان تستر بنتها و كمان هي تخاف على عايلتها

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه