السؤال

قبل 2 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

أؤمن بالنصيب لكن اشعر بالوحدة

انا انسة عمري 42 سنة.اعمل بمهنة نبيلة لكنها مرهقة جدا.ليس لي نصيب في الزواج الطيب مع أني لا ينقصني شيء سواء من ناحية الأخلاق أو الجمال. وكل من يعرفني يتساءل عن السبب لأني معروفة والحمد لله بأخلاقي العالية .إذ لست من النوع المتطلب أو الطماع.لا أدري ما العمل؟رغم أني مؤمنة بالنصيب.لكني أصبحت أشعر بالوحدة خاصة بعد وفاة والداي.

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ابنتي الزواج قسمة ونصيب، والكثير من النساء لم يتزوجن ولكنهن استطعن ان يجدن لانفسهن رسالة سامية ويقطعن الحياة بفخر، لان هذه مشيئة الله. اشغلي وقتك بالعمل، وعليك ان تجدي موضوع حتى في العمل التطوعي يسعدك القيام به، افعلي الكثير من الخير عن روح والديك. لقد اصبحت انسانة افضل بعد وفاة والدتي لان جل عملي التطوعي عن روحها. حاولي ان تمارسي ما كنت تتمنين عمله من هوايات وتطوير مواهبك، سافري استمتعي ولا تشعري بانك اقل لانك غير متزوجة، ابدًا. كوني قوية ونظرتك وقيمتك لنفسك عالية وفقك الله

قبل 2 شهر

الغريب انه هناك ايضا" الكثير من الشباب من يبحث عن زوجة مناسبة و لا يجدها من حوله ..... ربما استطيع ان اجمعك مع احد هؤلاء الشباب بالحلال.....

قبل 2 شهر

اذا ربنا كاتب لك تتزوجي رح تتزوجي لزو كان عمرك 60 سنة و اذا لا اذا لازم ترضي بالنصيب ..وكلي امرك لرب العباد قادر انه يعطيك كل شيء منيح في هذه الدنيا

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه