السؤال

قبل 2 شهر (5 اجابه)
5 اجابه

والداي عار علي

انا أعيش بين أب و أم يكرهوني و أكرههم مرسا عليا كل أنواع العنف المعنوي و الجسدي يتفنان في تشويه صورتي أمام الناس يرفضان تعرفي علی أي شاب قصد الزواج و أنا أحب شخص تعرفت عليه من الفيس بوك كانا يراقبانني دائما و علما بذلك من زوج أختي اخبرهم بعلاقتي مع هذا الشاب فقطعا عليا الأنترنات من المنزل و كروت الجوال حتی لا أدخل علی الفيس بوك أعيش معهما حياة جد صعبة بيتنا لا يهدأ من الصراخ أو حتی حين نخرج نزهلة يتسببان في مشكلة قصد تشويه صورتي أمام الناس هما عار عليا لا أعرف ماذا سأفعل أو كيف أتصرف علما بأنهما لا يتركانني أشتغل أو أدرس او اطور نفسي او اقوم بهواياتي لا اجد راحتي قط بالعيش معهما و مع اختي المطلقة التي هي بدورها تنغص عليا حياتي دائما و دوما افكر بالانتحار لاني لا اجد اي جدوى من حياتي اشعر باني وحيدة لا املك عائلة و حتى حبيبي حبي له من طرف واحد فهو لا يحبني و لا يتصل بي و يكره وجودي بقربه حتى من الفيس بوك دائما ما يقوم بحظري على ابسط و اتفه الاشياء مع اني وجدت فيه العائلة و السند و الحبيب و لا استطيع العيش بدونه هو اول شخص وقعت في حبه منذ اكثر من ستة سنوات و انا الان ابلغ من العمر 26 عاما و لم اتوفق بشيء في حياتي لا استطيع الارتباط بشخص اخر غير حبيبي رغم وجود الكثير ممن طلبووا مني الزواج و رغم محاولتي التخلص من حبي لحبيبي الذي لا اعني له اي شيء

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ابنتي رسالتك مليئة بالمشاعر السلبية، وعندما وصلت الى الفقرة التي اخبرتني بها ان عمرك 26 سنة شعرت بالأسف لانك لست مراهقة انت سيدة كبيرة وواعية وتتحملين مسؤولية الأفعال التي تقومين بها، في لابداية ظننت ان من تتحدث فتاة عمرها 14 سنة او ما شابه ولكن العمر الذي انت عليه يحتّم عليّ الحديث معك بحزم حتى ترتاحي، والموضوع له عدة جوانب لنبدأ بأولها: لا يوجد في الدنيا ام واب يكرهان ابنتهما، وانت مصرة على انهم يكرهونك ولا يريدونك ان تفعلي كذا وكذا...الخ ربما انت السبب؟؟ ربما سلوكك ناشز معهم، وتقومين بأمور لا تتناسب مع العادات والعرف، الاهل يراقبون بناتهم من حرضهم عليهن وخاصة ان كن على علاقة مع شباب، الاهل لا يمكن ان يشوهوا صورة ابنتهما لان هذا يعيق زواجها. يا ابنتي اهدأي قليلًا وفكري بالأمر، لماذا سيقومان بذلك؟؟ لماذا؟؟ ما الثأر الذي بينكم؟؟ بالطبع لا يوجد هي تهيؤات كبرت في عقلك حتى سيطرت عليه، بأن المشكلة ان أمي وابي لا يحبونني" هكذا عقلك يفهم ويرفض اية فكرة اخرى لاصرارك على هذه الجملة. الحل: يجب ان تجلسي تتحدثي معهما انت لست صغيرة، وان تعرفي ما الذي حدث بينكم؟؟ وفي اي مرحلة حدث لاشرخ في علاقتك معهما، ستجدين انهما يهتمان ويريدان مصلحتك ولكن انت لا تعطي لنفسك ولعقلك الفرصة لفهم هذا. الأمر الثاني: اختك، ربما من تجربتها بالطلاق يشعر الاهل ان من الواجب الانتباه عليك انت الان، وما الذي تفعله اختك لتنغص عليك؟؟ تعيشين دور الضحية وبمبالغة شديدة جدًا، انت الضحية والذنب على الجميع وانت المضطهدة والاسيرة والحبيسة!!! لا يجوز هذا، انت فتاة حرة بالغة عاقلة واعية ومتعلمة، يجب ان تكوني اكثر وعي لنفسك ولما تريدين في هذه الحياة. الحل: عليك ان تجلسي مع نفسك وتعترفي بينك وبين نفسك بما لك وبما عليك، حددي اين تخطأين وما المهارات التي عندك، ابدأي بتحمل مسؤولية نفسك ومسؤولية تطوير ذاتك، اقرأي، تعلمي اثبتي لاهلك انك على قدر من المسؤولية ولست مراهقة طائشة، ابذلي جهدك، كوني ايجابية، تقربي لوالديك، رضاهما يفتح لك باب رزق، وغضبهما عليك سيغلق كل الابواب في وجهك، اين انت من بر والديك؟؟ اليس لهما حق عليك، غدا ستعرفين مقدار الهلع على الاولاد من غدر هذا الزمان. ثالثا: الحبيب: من هذا الحبيب؟؟ وعن اي حب تتكلمين، حب من طرف واحد، وشخص تحبينه من الفيس بوك، ربما يكون فتاة، ربما يكون دجّال او نصاب، وما هذا الحب الذي لاجله ترفضين كل سبيل لاصلاح حالك؟؟؟ يا صديقتي هذا ليس حب، الحب الحقيقي حب المرأة لزوجها الذي تعرفه وتعاشره وترعاه، ومن يكون هذا لاشخص؟؟ واين هو؟؟ وبما انه حب من طرف واحد الى متى ستضيعين حياتك، لو كنت امك لحظرتك من الفيس بوك ومنعت عنك الكروت حتى لا تتصلي معه، لانه مخادع. الحل: استيقظي على نفسك وانتبهي لما تقولين ولما تفعلين، انسي الموضوع وانفضيه من بالك، حسّني من نفسك ولا تدعي الاقوال تتقاول عليك فتشوهين صورتك بنفسك، وليس اهلك. كوني ذكية وتصرفي بلباقة، وكوني قدوة ومهذبة ورقيقة وطوري من نفسك ومن اسلوب كلامك، كوني ايجابية واحسني الظن بنفسك اولا وباهلك واختك، وان شاء الله يتقدم لك عريس مناسب لك، ادرسي وضعك معه واقبلي، ولا تقولين الا اتزوج الا الحبيب!! لان الحبيب اوهام في اوهام بناها عقلك للهروب من هذا الواقع. وما فكرة الانتحار؟؟؟ استغفري ربك واطرد كل هذه المشاعر السلبية وانتبهي لمستقبلك ولحياتك. يا ابنتي تحتاجين لمن يسمعك الكلام الحق، واعذريني ان كنت شديدة ولكن يجب ان يتم توضيح الأمور ووضعها في نصابها الصحيح، انت صبية وفي عز شبابك، عيشي بهناء فالعمر واحد ولا تبددي حياتك وشبابك في المشاعر السلبية والكراهية، والاوهام. استفيقي وحددي الطريق التي تريدين لاسير عليها لتصلي الى فرح قلبك، وستتذكرين هذه العبارات وانت في فرحك. وان شاء الله نطمأن عليك فانت ابنتنا الحبيبة وهكذا يقول اهلك، صدقيني.

قبل 2 شهر

. انا مصدوم جدا حيث أنني لم أكن أتخيل أن عفة المرأة المسلمة ربما تتدهور في يوم من الأيام لتصل لهذا المستوى. الله يثبتنا ويحسن خواتيمنا ويقبضنا إليه غير مفتونين ولا فاتنين. أختي تذكير بكلام ربك وخالقك (وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً) أيضا (مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)

قبل 2 شهر

اخلصي من حبيبك المزعوم ومن عائلتك بالزواج من اي شخص يتقدم لك تجدين فيه مقومات الزوج الصالح قبل ان تندمي وتعنسي في بيت يملؤه الحقدوالكره لك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه