السؤال

قبل 2 شهر (5 اجابه)
5 اجابه

يقول ان العذرية الجسدية لا تهمه !

السلام عليكم..... مشكلتي اني مارست العادة السرية عن جهل حتى اني لم اكن اعرف ان كانت حرام او حتى اسمها،حدث و ان ادخلت اجسام اي انني من المفروض لست عذراء لكنني لا اتذكر انه خرج دم ،اعتقد ان نوع غشائي غضروفي-؟ انا مخطوبة من حبيبي منذ فترة و هو يعشقني و في احاديثنا لسنوات يقول لي ان موضوع العذرية الجسدي لا يهمه(اي انني لم اخنه و لم اقم علاقة مع احدهم قبله يكفيه لانه يعرف ان الغشاء انواع و خروج دم لا يعني شيء) هو يعرفني منذ فترة المراهقة و يعرف اخلاقي(اعرف ان العادة امر فظيع لكنني لا اخطا مع الناس و اساعد و جد طيبة و مؤدبة و لا اكذب و لا انم و و و عن شهادة الجميع) لا اعرف ان كنت عذراء لا اعرف ان كان الغشاء غضروفي و مع ذلك احس بالذنب ان لم اخبره،موضوع الطبيبة لا يمكنني لانني ساستصغر نفسي و انا لم اقم بعلاقة اصلا، هل عليه معرفة الحقيقة رغم انني حتى انا لا اعرف الحقيقة؟؟؟؟ هو يعشقني و انا كذلك لكن هذه القصة هاجس بالنسبة الي،حلوها؟؟؟؟؟!!!!

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

مع الاسف بنات مثيرات يجهلن خطر ما يفعلن ويعشن في خوف مستمر. زيارة الطبيبة ستريحك، غالبا لم تفقدي عذريتك لكن تأكدك من الطبيبة سيريحك وفيً حال انك اذيت نفسك ستساعدك الطبيبة في إثبات ذلك. الافضل ان تنتهي هذا الشك قبل الزواج، هو يقول ان ذلك لا يهمه وبعرفك جيدا، مع ذلك الافضل ان تقطعي الشك باليقين وتكوني مرتاحة.

قبل 2 شهر

شو راح تستفادي اصلا انتي نفسك لازم تنسي انك مارستيها وتستغفري وتوبي الى الله (هذه الامور لايجهر بها )

2 شهر

لكن ماذا لو كنت فعلا فقدت عذريتي؟


2 شهر

اذن احسن حل هو زيارة طبيبة مختصة وذو خبرة لتفحصك وتظهر النتيجة لك لترتاحي.....انت لم تفعلي الحرام و العادة السرية ليست ذنب يوجب العقاب بل التوقف عنها مع التوبة....وخطيبك هذا فاهم نوعا ما و يعرف انواع الغشاء وعلاقته بالدم و الاهم هو يحبك ويعرف اصلك وتربيتك ...فلما كل هذا الخوف...اذهبي مع امك ان امكنك او اخت ذو ثقة احسن ...او الذهاب لوحدك والتاكد من الطبيبة


2 شهر

شكرا جزيلا على نصائحك.


قبل 2 شهر

لست خائنة ولا اي شيء....العادة السرية ممكن 90 % من البشر تمارسها او مارستها من قبل....نصيحة مني اياك واخباره بالامر لانه لن يستفيد شيء منه.....الاحسن زيارة طبيبة في السر ولوحدك ولا يهمك راي الطبيبة فيك مايهمك هو نتيجة الفحص...لكن ان اردتي رايي لا تعملي فحص ودعي الامر لله وثقي به فانت لم ترتكبي اي ذنب فلا تلومي نفسك والاهم لم يخرج دم ..الاحسن الان هو التقرب من الله واهتمي بصلاتك واكثري من الصدقة والاستغفار ......سبب كل هذا هو انك تفكرين بالموضوع كثيرا ...عيشي حياتك عادي واهتمي بعرسك وبخطيبك وتجنبي اي تجاوزات جنسية مع خطيبك احسن ولا تفكري بموضوع العذرية والعادة السرية فان كنت توقفتي عنها لما كل هذا التفكير وتانيب الظمير ..انت توبي ودعي الباقي على الله....بالتوفيق

2 شهر

شكرا اخي،و اعتذر لطرح مثل هذه المواضيع


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه