السؤال

قبل 4 شهر (124 اجابه)
124 اجابه

لا استطيع أن أغامر بإخباره الحقيقة

 لا استطيع أن أغامر بإخباره الحقيقة

السلام عليكم ارجو من دوي الرأي السديد ان يمدو لي يد المساعدة واستسمح على الاطالة مسبقا..مشكلتي كبيرة ..تعرضت للاغتصاب وانا طفلة 7 سنوات الان عمري 30 سنة ..كنت داهبة الى المدرسة وانا ابكي لاني لااملك دفتر وكنت خائفة من المدرس مادكره ان دال الوحش عرض علي ان يعطني الكتاب فهو يملك دكانا امان المدرسة استدرجني للداخل وكل ما ادكره اني كنت نائمة على الارض ولا ادكر اني تالمت كنت فقط ابكي ولا ادري لمدا لا تدكر التفاصل امهمة ..هل فعلا قام باغتصابي ادكر انه كان شاب في 30 من عمره ادكر ايضا اني في نفس اليوم دهبت للمدرسة ورجعت للمنزل ومن غير المعقول ان والدتي لم تلاحظ شيئا..عندما كبرت واستوعبت اني قد اكون فقدت عدريتي تحولت حياتي جحيم فانا من اسرة جد محافضة وبقيا اتهرب من الزواج وادعي الله ان لاتتزوج اختي الكبرى حتى لايحين دوري..بقيت هكدا حتي اصبحت اشفق على حالي واكرر اني لم ادنب بشيء فلما اعاقب نفسي..الان اظن اني مع تصالحت مع داتي وقررت ان اعطي لنفسي فرصة من جهة اخرى لدي ايمان قوي بان الله لن يتركني وقررت ان اخبر من يتقدم لي بالما حصل لي لاكن تقدم لي شاب من العائلة كل صفات الزوج الصالح موجودة فيه وانا اريد الزواج به حقا لهدا لااستطيع ان اغامر باخباره خاصة ان تعارفنا من خلال العائلة..اخشى من زيارة الطبيبة فلا اعرف ماستكون النتيجة ...هل هناك احتمال ان اكون عدراء واتخلص من هدا الكبوس..مدا سافعل..كل ما اريده ان ابدا حياتي ككل الناس .

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

سيدتي ليس هناك من مؤشرات انك قد فقدت عذريتك ولا بأي شكل، فليس هناك دلائل، وعمرك ال 7 سنوات كان صغيرا جدا، ولا يمكن أن يصلح أيضا للمضاجعة الكاملة. سيدتي لا تتوهمي وانسي القصة تماما، ولا تذكريها لاْحد في عمرك. لماذا؟ لن تضيف ولن تؤخر في شيء. وإن أردت فعلا التأكد أكثر اذهبي للطبيبة واشرحي لها القصة ودعيها تتفحصك. أين المشكلة!! لا دلائل على اغتصاب لا من قريب ولا من بعيد...ألم، جروح، دماء...الخ...بالتوفيق سيدتي في مسيرتك، وكل التمنيات السعيدة...

30 يوم

انت كنتى مكبرة الموضوع لانك كنت صغيرة ولا اعتقد يكون انوثتك اكتملت وقتها بس الحمد لله والف مبروك مقدما


يا سيدتي كنت بعمر 7 سنوات ولم تكن اجهزتك التناسلية قد تكونت بعد، ولا اعتقد ان غشاء البكارة والمهبل قد كانا مكتملي النمو وقتها، وعلى كل حال وانا اعتقد جازمة بان امر لم يحدث لك عضويًا، اما من ناحية نفسية فان شاء الله انك قوية وجبارة وستتجاوزين الموقف. وبالطبع طفلة مثلك لا ذنب لها في كل ما جرى، لذا انفضي الموضوع من بالك وارميه وراء ظهرك. نصيحتي لك ان تذهبي الى طبيبة وتطلبي منها فحص روتيني مثل كل الفحوصات التي تتم قبل الزواج واعملي الفحص وكوني مطمأنة تماما وفقك الله

قبل 28 يوم

انصحك بزيارة طبيب خاص وعملية ترقيع ولا تخبري احد بما جرى لك ابقيها بينك وبين الله

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.