السؤال

قبل 4 شهر (7 اجابه)
7 اجابه

أخي و زوجته المدللة !

السلام عليكم ورحمه الله \ عندي مشكله تخص اخي وهو غالي جدا علي لكن لا اعرف كيف احل مشكلته اخس تزوج منذ سنتين من زميلته بالعمل هم زمايل منذ ثلاث سنوات زوجته انسانه مدلعه جدا لانها البنت الاصغر لعيلتها والكل بيدلعها في اسرتها تعودت علي ان كل احلامها اوامر اخي شخصيته قويه ولا يقبل كثير من تصرفاتها هم دائما في خلاف مع بعض ونحن كاسرته دائما ما نحل هذه المشاكل اللي بينهم بس من فتره قصيره حصلت بينهم مشكله وهي سابت البيت وقعدت عند اهلها وهو اتصل باخواتها كتير علشان يصلحوا الي بينهم ويرجعها بس هي بتقول لاخواتها متردوش عليه وهو خلاص مش عايز يسال تاني فيها المشكله انهم عندهم طفل وهي حامل كمان انا حاولت اصلح بس حصل اننا شدينا مع بعض في التليفون وهي عاندت اكتر وانا حسيت منها انها عايزه تحيرنا وانها مش عايزه ترجع بسهوله وعايزه تملي علي اخي شروطها علشان ترجعله وهو مش قابل كده انا مش عارفه اعمل ايه انا خايفه علي نفسيه ابنهم لانه مع انه عنده سنه ونصف بس هو طفل حساس جدا واحنا بنحبه جدا انا مش عارفه اعمل ايه لو سمحتوا قولولي اعمل ايه

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ابنتي يبدو أنك مهتمة من محبتك لأخيك، ولكن التدخل في مثل هذه الأمور يحتاج إلى دراسة ومهارة وخبرة، وانصحك النصيحة التالية أن تتحدثي مع اخيك وتخبريه عن اهمية تدليل المرأة والرفق بها والحنو عليها، وان النبي عليه لاصلاة ولاسلام قال اوصيكم بالنساء خيرًا، ورفقًا بالقوارير. وأنها تحتاج إلى مسايرة ودلال، وقولي له انك كبنت تعرفين هذا الشعور، وانه يجب ان يحتويها ويضمها لأجل حبها ولأجل أطفاله. ولكن لا عليك اكثر من ذلك، سوى بالنصيحة والكلمة الطيبة حتى لو تحدثتي معها، قولي لها عن حبكم لها وحبكم لاولادها وحب اخيك لها. بمعنى آخر نصيحة لك ان تكوني مفتاحًا للخير مغلاقًا للشر

سيدتي دعي من هو أكبر منك عمرا في البيت يتدخل، فهذه قضايا حساسة، وبها أسرار، ودوافع غير مفهومة، وشروط، ومطالب، يراد لها أحد من أصحاب الخبرة والتأثير ليستطيع وضع الاشياء في نصابها الصحيح. على الاْغلب هي تناور كما ذكرتي لتفرض شروطها، وهذا عائد الى أخيك، كيف يريد هو أيضا اعادة صياغة علاقته معها. على الاغلب أخاك يجب أن يفاوضها أيضا بهدوء، بحضور الكبار أولا، ومن ثم بوجودهما هم مع بعض لوحدهم. لا تستعجلوا الاشياء والصبر سيلينهم الاثنين. شكرا وبالتوفيق

قبل 1 شهر

المشكلة صارلها مطروحة شهرين أتمنى أن تكون زوجة أخيك قد عادت لرشدها وعادت لزوجها , ولكن نصيحة عن خبرة , اتركوها في بيت أهلها من غير لا إتصال ولا سؤال لا عنها ولا عن الولد , هذا كفيل بأن يردعها هي وأهلها لأنهم سيخافوا من صمتكم ويخافوا أن يكون أخوك قد خطب أو سيطلقها , طالما أنتم من يتصل ويحاول الصلح فستزيد في كبريائها وغرورها ,, يجب أن ينكسر هذا الغرور وهذا الدلال السخيف , البنت المدللة عند أهلها تبقى عند أهلها لا تتزوج .. الزواج مسؤولية ورعاية وإهتمام وإن كانت لا تجد القدرة على هذه المسؤولية فدعوها عند أهلها حتى تتعلم .

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.