السؤال

قبل 2 شهر (8 اجابه)
8 اجابه

الشخص المراوغ هو الذي يعيش في هذا الزمن

مساء الخير انا انسانة لا احب الظلم و احب مساعدة الغير اتعاطف مع الاخرين و اشعر معهم باختصار ارى اني لا احب الاذية لنفسي ولا لغيري مشكلتي انني مؤخرا اصبحت متيقنة من ان الشخص المراوغ هو من يعيش في هذا الزمن ! مثلا فيما يخص الامور الزوجية ارى ان العديد من النساء تحقق ما تريده و تفعل ما ترغبه وتراوغ حتى تحصل على ما تريد دون التفات مثلا بحالة زوجها المادية او النفسية او ضغوطات العمل ووووو وغيره و اقارن بينها وبيني وارى انها بالنهاية حصلت على ما تريد حتى لو بطريقه ملتوية! اشعر احيانا بغصة هل اسلوبي بالتعامل مع الزوج خطا ؟! و هل التربية و الاخلاق اصبحت بلا نتاج بهذا الزمن ؟! مع العلم انني متزوجة من 13 سنة و ليس لدي ابناء حتى الان واحمدالله اللذي اختصني بهذا الابتلاء وزوجي اشهد لله انه يخاف الله في نفسه و بي و لا يقصر معي باي شيء ابدا و لكني اشعر بضيق بسبب هذا الافكار اعتقد انه بسبب عاطفتي اللتي هي نقطة ضعفي مع العلم اني صاحبة شخصية اجتماعية و منطلقة و قوية بشهادة الغالبية و لدي ثقة جيدة بنفسي الحمدالله الاغلبية يصفونني بالعامية ( ماشية دغري بالحياة لا اظلم واكره الظلم لغيري) ساعدوني على التخلص من هذه الافكار السلبية و شكرا لكم

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا سيدتي الانسان يتصرف بأصله واخلاقه، وكل اناء بما فيه ينضح، اسمحي لي بالقول: الخير في أمتي ليوم الدين" ولا يجوز التعميم. ربما بعض المجاملة او المداراة مطلوبة، قال الامام علي رضي الله عنه: نصف العقل المداراة. نحن لا نقول ولا نقبل بالطرق الملتوية ولكن نقبل بالمدارة والمجاملة والتعامل بالطيب والاخلاق الفاضلة. لا تدعي غيرك يؤثر في قراراتك وفي حكمتك وفي قبولك لعمل الخير اصنع المعروف ولا تبالي وان لم ينفع مع العبد نفع مع الباري. وفقك الله

قبل 2 شهر

انا نفسك بالضبط وكثير افكر بالموضوع وأحزن انه صدق المراوغ هو اللي يحصل على اللي يريده واعرف هذا مو أسلوبي وأحس فيه تعب انك تلفين وتدورين عشان تحصلين على شي من حقك ، وصلت مرحلة ماعدت اعرف الصح من الخطا

قبل 2 شهر

اها ديري بالك كل زمن اله طريقته و ايه هذا الزمن يحتاج مرونة كبيرة و مراوغة عشان تقدري تمشي و لا توقفي

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه