السؤال

قبل 2 شهر (16 اجابه)
16 اجابه

أختي اعطتني ابنها الرضيع

أختي اعطتني ابنها الرضيع

السلام عليكم... اما بعد مشكلتي اني متزوجة مند 23سنة وليس لي اطفال لان الاعتماد دالك والحمد لله وان زوجي مريض لايستطع الانجاب فقررت اختي ان تعطين ابنها الرضيع فربيته أحسن التربية مع زوجي وكان تأكيد مجتهد كنت اراقبه كل يوم اخاف عليه وسن المراهقة مشى مع أولاد السوء اختفوا وقررتوا ان ابعده عليهم أوردته يعيش مع اهله وهدا بي رضيتوا المهم ان ماسمحتوا فيه. أدعي اليه واشتري كل مايحتاج لكن هو عصبي ولا يخاف ... واختي وزوجها داءما يتشاجر ن معه وهو لا يحبهم وان كل يوم اسمع مالا يرضيني كلام جرح من كل الطرفين واحس لأني ان السبب لهدا المشاكل لو لا اربيه ماكن يحصل اي شئ ارجوكم مادا افعل كل يوم وان حزينة لا اعرف الراحة 1

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

صراع الاهل البيولوجيين والاهل الحقيقيين الذين ربوه، ضياع الولد وتعدد اطراف التربية، وتعدد البيوت وعدم الاستقرار هو السبب الرئيس لما يشعر به. انصحك بان تتحدثي معه وتخبريه أن يجيبك بصدق على سؤال: اين يفضل الاستقرار والحياة بعد ان عرف الحقيقة ان اختارك انت، اتفقي على ميثاق محدد من السلوك كشرط وان عليه ان يتبع تعليمات وتوجيهات التربية الصحيحة ليجتاز هذه المرحلة. وان اختار اهله الحقيقيين باركي له القرار وقولي له انك ستكونين ام روحية له، وحاولي ان تبقي على اتصال معه وتكوني امين اسراره والموجه له في امور الحياة، ليتجاوز هذه المرحلة وينضج. وفقك الله

صديقتي العزيزه انت قد اربكت مشاعر هذا الشاب ،هو عصبي وغاضب لانه لم يعد متاكدا من هويته ولم يعد متاكد من حبك او حب اهله له فقد اختلطت مشاعره ونزلت قيمته بعينه .الحل صديقتي ان تتفقي انت واهله على طريقه تربيه واحده اهم ما يميزها المحبه والتقبل والاحترام ،فهو في سن محتاج فيه للاحترام ولكل ما تستطيعي تقديمه من الاحتواء والمحبه والتقبل وعدم الانتقاد واللوم والرفض .انتبهي عزيزتي اقتربي من ابنك واحبيه وطمانيه فهذا ما يحتاج اليه .

سيدتي واضح أن الشاب قد أحس انه قد أبعد من أهله بقرار من أهله. لذا هناك شعور داخل هذا الشاب أن أهله لا يحبونه، فهو لم يتعود على معاملة أب وأم بشكل رسمي، فهم يمارسون عليه السلطة الابوية والعائلية. هو اعتاد على تربيتك له، بالحسنى والحب والدلال، خاصة وانك لا تملكين أطفالا غيره. داخل الطفل نزاع بين ذهابه لاْهله، وبين العيش معك. فعندما سحب الشاب من بيتك أصابته حالة تشبه حالات الفطام القصري للاطفال، وهذا أربكه روحيا وعاطفيا، وقد أنكر عواطفه ومشاعره لذا حيد أحاسيسه وعزلها عن نفسه لئلا يحزن أكثر. هذا نظام حصانة شعورية يلجأ له البعض لحماية النفس من التأثر، لذا هو لا يخاف أيضا. كل ذلك حصل وهو يمر بمرحلة المراهقة. سيتأقلم على هذا الوضع بعد حين، ولكن كنوني له ناصحة دائما. أهله لا يعرفون هذه التفاصيل وماذا حصل لابنهم. عليهم معرفة ذلك ليعرفوا كيف بعاملوه...بالحب والرعاية..شكرا وبالتوفيق

1 شهر

أنت أخطأت في ارجاعه


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه