السؤال

قبل 8 شهر (63 اجابه)
63 اجابه

أريد فتاة مطيعة تشعرني برجولتي

أريد فتاة مطيعة تشعرني برجولتي

انا شاب في ال34، مستقل ماديا ناجح وحسن المظهر، درست في اوروبا واقمت علاقات عديدة مع فتيات، لست محافظا ولا ارى نفسي رجل شرقي، خطبت فتاة جميلة وناجحة ولفت نظري قوة شخصيتها، بعد الخطبة بدات اشعر اني غير مرتاح لقوة شخصيتها، فهي تناقشني كثيرا كما لا تشعرني بحاجتها لي واعتمادها علي، لها ظهور قوي وتلفت الانظار ما يجعلني اشعر بالغيرة او عدم الثقة امام اصدقائي، انا ادرك انها حسنة النية وانها ذكية لكني بدات اشعر اني اريد فتاة مطيعة وانثوية تشعرني برجولتي اكثر، هل انا متناقض؟ وهل سيفشل زواجنا؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

ليس يالضرورة كونها صاحبة شخصية وحضور أن تكون ناشز وغير مطيعة كزوجة، يجب أن تكون ثقتك بنفسك اكبر، وثقتك بالسيطرة على مجريات أحداث الحياة هي مشتركة بينك وبين زوجتك، فيجب أن يفرح كل من له زوجة مخلصة وقوية وقادرة، لا تجعل النزعة الذكورية الشرقية تجلب لك المشاكل، فأنت متفتح كما أخبرتنا، ولماذا عند الزواج تريد الخانعة الضعيفة التي تسيطر عليها، الحياة مشاركة هذه الأيام والرجل بحاجة لشريك قوي يسانده، اهنأ بها وافرح بزوجتك الذكية، ولكن عليك بحسن التدبير بالمشاورة وجعل القرار الأخير بما هو أفضل للعائلة المستقبلية القرار الأصلح والفضل بغض النظر عن من يقترحه، قوي ثقتك بنفسك وتابع حياتك معها. أفرح الله قلبك.

الذكاء صفة مرغوبة في المرأة وتسهل لك الحياة والاعتماد على النفس يعطيك مساحة للعمل والنجاح وقوة الشخصية تعطيها صفة الحس السليم وعدم الوقوع في المشاكل واتخاذ القرار وكلها مهمة في الحياة الزوجية ولكن انتبه او نبهها ان لا تأخذ من مساحتك ودورك وبعض الامور يكون القرار النهائي لك. انت لم تجرب المطيعة اللينة ربما ستجد بها عيوبا ايضا اذا كنت تظن ان هذه صفات ذكرية فأعد النظر وراقب ان كان هناك توازن بين الصفات الذكرية والأنثوية المهم التوازن. ولكن ان بقيت غير مرتاح والعلاقة لا تشبع متطلباتك فلا تظلمها. وأتركها لمن يقيمها افضل

8 شهر

هذه أجمل صفات للمرأة وهناك..الكثير من يرغب بزوجة مثلها..لكن مادمت لاتفضل ذلك..فالأنسحاب من البداية افضل لكليكما..حتى تجد هي من يقدرشخصيتها..واوضح لها السباب..وقل لها ان لاتغير من شخصيتها..لن المشكلة فيك وليس فيها!!


8 شهر

أحيانا يكون الغباء ميزه في المرأه


2 شهر

للاسف الرجل الذي يشعر بالنقص هو من يحب غباء المرأه عمر الغباء ما كان ميزه


قبل 2 شهر

ارى انك متناقض مثل الكثير من الشرقيين انت شرقي يحس بالنقص ويرى اكتمال نقصه في الانقاص من زوجته....

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه