السؤال

قبل 1 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

صدمتي في الصغر أثرت على علاقتي بالجميع

انا بنت عمري 19 سنه من فتره واجهت مشكله سببتلي صدمه قويه وماقلتها لأحد لكن بعدها بفتره بدأت اعالج نفسي بنفسي ولازلت في طور العلاج المهم انا من الاشخاص اللي اقدس الأمومه احسها شي عظيم ودايما احب العلاقات مع الام وبنتها واتأثر لما اشوف بنت تحضنها امها مع العلم علاقتي بوالدتي ليست جيده مع اني احبها كثيرا وهيا تحبني اكثر من روحها لكن هناك حاجز بيننا مااعرف ايش هو المهم بعد فتره من علاجي مع نفسي سافرت عند بنا عمي اكبر من بسته سنوات علاقتي فيها زمان كانت جدا سطحيه بعدين صارت قويه لدرجه هي تقلي اسرارها وكذا المهم بليله كانت تحكيلي عن اسرارها وقصصها كنت حاطه راسي على رجلها عادي ونسولف بس لما جلست تلعب بشعري وتبتسم وكذا حسيت الصدمه اللي مريت فيها راحت اللي كنت ما أقدر اقولها لأي احد وقتها صرت لينه وحسيت كأنو جروحي بدأت تتشافى مع انها ناتعرف ايش المشكله اللي مريت بيها وايضا حسيت كأني قاعده اشوف الصوره بين الام وبنتها كيف لما البنت تحس بالأمان بحضن والدتها انا ماسويت شي بس تتكلم وانا اسمعها وطبيعي لكن بعد ماصار هالموقف حسيتها ابتعدت عني وصارت تتحسس منها كانها تبغا تقول انا اخاف منك تحسسني كأني مو كويسه او المعذره كأني شاذه جنسيا مع انو والله مافي اي نوع من المشاعر هاذي والعياذ بالله بس كنت ابغا احس بالأمان فقط ما أدري اذا فكرتها عني صحيحه ولا أنا يتخيلي رح انجن لاني ما أحب احد ياخذ عني فكره سيئه ومع كذا ما أقدر اسألها لانها تقربلي ف حكون محرج جدا بالنسبه ليا لانها قريبه من أهلي مره ارجوكم ساعدوني ساعدوني

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ابنتي لا يوجد مشلة في ما رويت، ربما لو اخبرتها انك تفتقدين حنان الامومة وهذه اللمسات بين البنت وامها كانت ستفهم موقفك. لا تقلقي انت سريرتك نظيفة ولم تفكري باي امر لا سمح الله ليس فيه شائبة. لا تفكري بالموضوع كثيرا ولا تتخيلي وتتوهمي المواقف. الان ننتقل لموضوع علاقتك مع امك، يا ابنتي انت اذهبي لها واحضنيها وعبري لها عن حبك واعطيها فرصة للتعبير عن حبها لك، قولي لها انك تشتاقين لحضنها ولمستها ودلالها. قومي بعمل انشطة مع والدتك وشاركيها بعض الامور والاعمال التي تقوم بها، اخبريها اسرارك ومحبتك، وما تفعلين تقربي منها واكسبي رضاها، لان رضا الام يفتح باب من ابواب الجنة وفقك الله

قبل 1 شهر

ما اعتقد ان شعورك صائب ناحية امك فلا يوجد ام فى العالم لا تحن على ابنائها اطردى هذه الافكار من راسك

قبل 1 شهر

واضح انك افتقدتى حنان الام منذ صغرك لظروف لا اعرفها اهو تقصير من امك ام ماذا يجب ان تتخطى هذا الامر ولا تشغلى بالك فيه فانت فى ذروة فترة الشباب اسال الله ان يرزقك الزوج الصالح الذى يعوضك الحنان

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه