السؤال

قبل 1 شهر (5 اجابه)
5 اجابه

لا أستطيع ان أتكيف مع مجتمعي

مرحبًا، أنا امرأة سعودية أواجه مشكلة عدم التكيف مع واقعي، أخترت تجنب عائلتي واقاربي بسبب تفكيري، فبالنسبة لهم أنا منحلة أخلاقياً وفاسدة، فأخترت الأنزواء بعدما فشلت في الحوار والنقاش الجاد، لكنني أضطر للتعامل معهم يومياً بسبب تقاطع مصالحي معهم، وأحتياجي لعائلتي في أمور معينة. لا استطيع التحمل وأعتقد أني مصابة بأضطراب عصبي، بسبب مشاكلي اليومية مع أهلي سنوياً يكون لدي محاولة أنتحار، لا خيار لدي غير الأنزواء أعيش على المهدئات والأدوية المنومة، هذا اثر علي وجعل مني أنطوائية وشاردة الذهن بصورة ملفتة، عودت نفسي على الأنطواء والصمت، لا أعرف ماذا أفعل .

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ابنتي ما هذه الافكار لاسلبية، اولا الانتحار فكرة عقيمة ستدمر عائلتك وتدمرك لذا انسخيها من عقلك. الان عليك التفكير لماذا تفكر عائلتك بك هذا التفكير السلبي؟؟ هل تصرفاتك تثيرهم؟ هل انت فعلا راكزة وملتزمة؟؟ اعرفي لاسبب وعالجيه لا تلجأي للمهئات والادوية بدون استشارة طبية. طبعا لا يمكن الاستغناء عن الاهل ولا عن التعامل معهم، كوني معهم ولكن كوني ذكية واعرفي ما الذي يرضي اهلك، انهم اهلك ولا يمكن الاستغناء عنهم. ولا تقولي لا انتمي لهم، والا لمن تنتمين؟؟ اعرفي ما هي العادات الصحيحة التي توافق التشريع واعملي ضمن حدودها ولا يمكن ان يقال للصح انه خطأ. وفقك الله

قبل 1 شهر

الحل هو ان تبتعدي عنهم لفترة

قبل 1 شهر

ما تقسى على نفسك. حاولى اصلاح علاقتك باهلك وتغيير نظرتهم نحوك ابداى بالتغيير والله المستعان

1 شهر

علاقتي لا يمكن أن تجبر من جديد، فلا اشعر بالأنتماء لهم ولن اخسر قناعاتي لأجل هذه العائلةن احتاج طرق للتجنب دون أن أسيء إلى نفسي


1 شهر

حبيبي عيشي حياتك بقناعتك طالما ذلك لا يتعدى حدود الشرع الموضوع مش مستاهل حبوب ومهدئات وانطواء ☺️


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه