السؤال

قبل 1 شهر (4 اجابه)
4 اجابه

تستغلني كأن أخاها الضحية!

في مرحلت طفولتي سرق احدهم براءتي مني و افسد عليا ما على طفلة صغيرة ان تعيشه انا حتى لا اذكر ما حصل حقا لكن كبرت الان و أصبحت واعية بما حولي و أعيش في حال نفسية مضطربة. ابن عمتي سامحه الله وهو في 17 كان دائم التحرش بي و انا في سن صغيرة جداً لا اذكر التفاصيل جيدا لكن انا متأكدة من انه قد حاول الاعتداء علي اكثر من مرة و لا اعلم ان حدث ذلك فعلا ام لا و هذا ما يزيدني جنونا كنت متعلقة به كثيرا و كان يستدرجني بالمثلجات و الحلوى و يعاملني بلطف لكنه استغلني و اذكر مرتا ان اخته الصغرى التي تكبرني ب 7 سنوات قد أدركت ما يحدث فأخذت تصرخ علي و تهددني و تكلمني و كان أخاها ضحية و صارت استغلني لأقوم بخدمتها و الا ستشي بي الى أمي في ذلك الوقت لم اهتم لما يجري من حولي و كنت سعيدتا حين ترسلني للقيام بشئ ما و صرت أتجنب ابن عمتي و بدأت أكرهه و مع مرور الوقت لم أعد أكلمه حتى مع العلم اننا جيران مرت الأيام و انا في المرحلة المتوسطة صرت واعية و بدأت اذكر ما حدث سابقا اصبحت كثيرة الشرود و تراجع مستواي الدراسي كثيرا و لم أعد أطيق نفسي و كرهت من حولي خاصتا صنف الذكور و تغيرت تصرفاتي اغضب كثيراً ابكي لأسباب لا و جود لها و ألوم نفسي و ما كان علي الا التمسك بالله و تقويت إيماني و الدعاء في صلواتي و ها انا الان في المرحلة الثانوية السنة الاخيرة و صارت أعين كثيرة من حولي يستفسرون عني و يودون خطبتي اصططيع التحجج بدراستي حاليا لكن الى متى فأنا أشك في عذريتي و ابن عمتي يحاول مكالمتي و التقرب مني و انا اصده و اخته دائماً ما تهاجمني في كلامها انا في مشكلة اخوتي بالله عليكم ساعدوني

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا ابنتي انت تمرين بمرحلة حرجة بالفعل. ابن عمتك الذي هو السبب يتقرب منك لانه يريد الزواج بك ويحبك ام لانه يريد تكرار الحالة/ ان كانت الاولى فلا بأس وكأنه عرف خطأه ويجاول التعويض عن ذلك، وربما يحبك ويريدك زوجة ان كان كذلك افتحي عقلك وقلبك للتفكير وخاصة انك كنت تحبينه، صحيح انه اخطأ وهو مراهق واخته كانت سبب في كرهك له، ربما تجدين في هذه الفكرة راحة للبال ولن يزعجك موضوع العذرية ولا غيره لانه يعرف ما فعل بالتحديد. ان لم تقدري التفكير فيه بهذه الطريقة يجب التحقق من موضوع العذرية، بان تحاولي ان تذهبي لوحدك او معك شخص ثقة لفحص العذرية، ان كنت سليمة وهذا ما اعتقده على الاغلب ستقفلين باب الموضوع وتنسين الماضي بكل ما فيه وتقفي في وجه بنت عمك وتضعين لها وله حد. ان كنت فاقدة للعذرية وهذا احتمال اضعف لانك كنت صغيره، يجب ان تخبري امك وعمتك وهاهي بنت عمتك تشهد وها هو موجود وعليه ان يعترف، قلق لحظة وغضب ساعة ومواجهة واحدة ستريحك من الهروب مدى حياتك. ان لم تتأكدي من الموضوع لن تتمكني من ان تنسيه وترميه وراء ظهرك. في جميع الاحوال لا تقلقي انت كنت ضحية، فلا تعاقبي نفسك اكثر، ويجب ان تقوى شخصيتك بوالتحديد على ابنة عمتك لانها هي مصدر القلق لارئيسي، بالمناسبة ان تخلصت منها ومن ضغطها عليك ستتحررين من نصف مشاكلك، لذا يجب ان تواجهينها وتتحدثين معها بقوة وبالصراخ ورفع الصوت حتى تفضحي الامر بانه بدلا من ان تسندك تهددك واخيها الجاني ودعي عمتك تعرف قبل امك واخبريهم انك ستفضحين الدنيا. ارفعي صوتك وقفي في وجهها تلك الظالمة.

قبل 1 شهر

اختى الي صار صار وخلص ابداي حياتك بصفحة جديدة وما تحملى نفسك ذنب لم ترتكبيه توكلي على الله وادعي ربنا يفرجك همك والله يرزقك بابن الحلال ويجازي الي كان السبب

قبل 1 شهر

اللي حصل معك مش ذنبك وكان غصب عنك وياريت تحاولي تنسيه وتتغلبي عليه وتعيشى حياتك لان التفكير بالماضى حيدمر مستقبلك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه