السؤال

قبل 9 شهر (3 اجابه)
3 اجابه

كيف اتخلص من العصبية الشديدة تجاه اولادى؟

أنا فتاة متزوجة وأعاني من العصبية حتى أني أعصب على أولادي على أتفه الأولاد وعندما تنتهي فترة العصبية أندم على الصراخ على الأولاد وضربهم فماذا أفعل

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

سيدة عرين، أشكر لك صراحتك ومعرفتك للمشكلة فهناك الآلاف من الأمهات اللواتي يؤذين اطفالهن بالعصبية ولا يعتبرن هذا سلوك يحتاج إلى نصيحة، بداية أنت أم يهمها وتراقب وتعرف ما الصواب وما الخطأ، لذا سيكون من السهل جدًا، أن تعملي على تحسين الوضع من معرفتك ونباهتك وحسن تدبيرك، ونحن نقدر الضغط الذي تقع تحته الأمهات وخاصة مع سرعة رتابة الحياة، وكثرة الضغوطات، وعدم الخبرة والمعرفة في احيان أخرى. هناك أمور يجب أن تعيها أولًا، وهي أنك صمام الأمان في البيت، وأنك سر الهدوء والراحة والسعادة في بيتك، عليك اولًا أن تراقبي نفسك لتحددي اسباب العصبية، سجلي كل مواقفك التي تمرين بها، وراقبي ردة فعلك عليها، ولاحظي درجة غضبك وعصبيتك، نحن نحتاج لأن نصبح اكثر وعي لسلوكنا، لأن التصرف عن عمى المعرفة يؤدي إلى كوارث، ما المواقف التي تثيرك؟ هل لها وقت محدّد؟ هل هي مع أحد الأولاد دون غيره؟ المكان الذي تثورين فيه، البيت السيارة أم في السوق، وهكذا... هذه الخطوة إن قمت بها بطريقة صحيحة ستساعدك على قطع نصف الطريق نحو الحل، لأنها كما قلت ستزيد من وعيك تجاه نفسك. والآن بعد أن رصدت هذه الحالات ادرسيها، ابدأي بتحليلها ( هكذا يتطور العلم وتأتي المعارف، وكأنك تعملين دراسة، وممكن لو عجبك الموضوع تقدمي عليه رسالة ماجستير في السلوك :) ) حددي الأسباب واحصريها، ربما تكونين أنت السبب، ربما سوء تنظيم وقتك، ربما اهمالك لبعض الأمور، ربما لا تقدرين أن تقولي لا لمن يطلب منك فتتراكم الطلبات وتضغطك. ربما عدم وجود نظام في البيت، ربما غياب الزوج وعدم تعاونه، والكثير الكثير من الأمور.... والآن بعد أن عرفت الأسباب وقمت بتحديدها يجب أن نبدأ بالحلول، وحسب قاعدة باريتو يجب أن نبدأ بالأكبر والأخطر والأكثر تأثيرًا لأننا إن حللناه وتخلصنا منه نكون قد تخلصنا من كل المشاكل الأصغر. تذكري الصراخ ممنوع، الأطفال يخطئون وهذا ضروري لنموهم، تذكري أنهم أهم من في حياتك فيجب أن تبدأي بادراك أنهم أهم من التلفاز والصديقات والكوافير، رتبي أمورهم وفي وقت فراغك قومي بعمل ما تشائين، تذكري انك تربينهم وتعلمينهم فكوني قدوة لهم، تذكري ان تنشري الحب والفرح والمحبة حولهم، تذكري أنهم فرح حياتك وغيرك محروم منهم، تذكري أهمية توفير مساحة لهم ليلعبوا آمنين، والأهم وضع نظام وبرنامج للأعمال، وأخير تذكري أن هناك زوج هو شريك معك فأنت لم تحضيرهم للدنيا من شطارتك بل احتجت شريك وزوج فليكن معك. هذه بعض الأمور لتفتح عينيك، وارجوك أن تتابعي معنا عند تحديد السبب لنعطيك تفاصيل أكثر عن كيفية التصرف، حماك الله سالمة غانمة لأجل اولادك.

قبل 9 شهر

سيدتى الفاضلة يكفى ان تعرفى ان عصبيتك هذه ستنشىء فيما بعد اولاد عصبيين وان استمريتى فى الامر فانتى من تحكمين على نفسك بانكى ستفشلين فى الحوار مع اولادك بعد ذلك ولن ينصاعوا لكى لانهم سيصبحون فى بعد مثلكى يتعصبون ويصرخون وستنقلب حوارتكم الى حرب شوارع فالافضل ان تحاولى التخلى عن عصبيتك هذه وطريقة التخلى عن العصبية تبدا اولا بالتحكم فى الذات وبالاستماع الجيد الصامت لاى مشكلة تتعرضين لها امع اولادك او ان تعطى لنفسكى وقت قبل ان تعترضى اوتوافقى على افعالهم وتسمعين لهم قبل ان تحكمى عليهم .اعطى لنفسك قدرا من الاسترخاء حتى تهدأ نفسك وتستكين ..مارسى الاسترخاء وتمرينات التأمل هى ستساعدكى كثيرا ..استمعى للموسيقى الهادئة وايقاعات موسيقى العلاجات وموسيقى الاسترخاء ..لا تعطى اذنك فى وقت العلاج للموسقى الصاخبة او الافلام العنيفة او اى ناحية للعنف ..افهمى ان ابناءكى صغارا يعنى ان عقولهم صغيرة وهى منطقيا ليست كعقلكى الكبير الناضج الذى من المفترض ان يحتكم الى مثل هذه الحقيقة كلما هممتى ان تتعصبين ..لا تنزلى لمستوى ابناءك وشقاوتهم فتصبحين عصبية وتصرخين وكانكى طفلة مثلهم ..تابعى فيديوها عن كيف تحلين مشكلة عصبيتك ؟..تحكمى فى نبرة صوتك ومارسى الرياضة فتفرغ شحنتكى السلبية ؟..حبذا لو اتيتى بكيس لكم(ساند باج الملاكمة ) بسيط تلكمينه كلما هممتى ان تتعصبين ..سيفرق معكى كثيرا ..استمعى وانظرى ثم اعطى لنفسك وقت بعد ان تسمعى للمشكلة وتعاملى ببساطة فكل شىء يفعله الصغار ان شاء الله يمكن اصلاحه تحياتى

قبل 9 شهر

سيطرى على عصبيتك وفكرى قبل ان تتخذى اى رد فعل انت بحاجة الى الهدوء والسكينة

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه