السؤال

قبل 8 شهر (4 اجابه)
4 اجابه

كيف اخلص بنتى من عادة الكذب ؟

ابنتي دائمة الكذب في أمور كثيرة واحيان حتى مع صديقاتها تألف قصص وهميه. .عمرها 14

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اختي العزيزة العمر مراحل وكل 7 سنين تتغير المرحلة واحتياجاتها وابنتك بدات المرحلة الثالثة وفي هذه المرحلة اهم شيء راي الصديقات وكسب الصديقات وكسب ودهم ورضاهم فحاولي ان تكوني صديقة لها لتعلمي نوعية الصديقات اللواتي تحاول ان تثبر اعجابهم ومن ثم راجعي القصص التي تختلقها وهل تؤدي الغرض وهل ممكن ان توفري لها البديل مثلا تتحدث عن الذهاب الى المول وشراء كذا وكذا فمن دون ان تواجههيها خذيها الى المول حقيقة وقدمي لها بعض المشتريات التي تحبها وان كانت غير اساسية ليكون لديها ما تتحدث به او مثلا انتماء الى نادي بدله سجليها في جم او مثلا جلسات عاءلية كما تحب وتتخيل وفروها لها ان تستطيعوا ...وبنفس الوقت تحدثي عن قصص الكذب بين الناس وانها لابد ان تكتشف ولا يصدقهم احد..بالاضافة دعيها تعتز بما لديها ونمي هواية معينة لديها حتى تشعر بالتنيز عن الاخريات ويعطيها امور حقيقية للحديث.. وبين اونة واخرى تحدثي عن مكارم الاخلاق والشرف وكيف ترفع مقام الناس وهكذا ستصلها رساءل ايجابية لدماغها مما يمنعها عن الكذب والتخيل حتى وهي لا تدرك كيف تغيرت

يا ست فلة، ابنتك 14 سنة واعية وكبيرة وتعرف الصح والخطأ، عليك أولا بالتعامل معها بلطف وحزم اجلسي معها بحزم وتحدثي معها بهدوء ومحبة وحزم لتعرفي السبب الداعي لمثل هذا الفعل، لماذا تؤلف القصص؟ ولا ترددي كلمة تكذب، أو كذابة أمامها، قولي تصرف أو قولي تاليف القصص، أو تتحدثي بأمور غير واقعية، غير حقيقية. تأكدي أن لا أحد بالبيت يفعل هذا، ربما هي تقلد ما تراه وتسمعه، وربما تجد أن البعض يستخدمه طريقة للوصول لما يريد فتحاول أن تفعل ذات الشيء. ربما تشعر بنقص أو حاجة تدفعها لمثل هذا السلوك، ربما تخجل من أمر ما في البيت وتحاول أن تظهر ما تتمنى أن يكون، ربما تشعر بالتهديد، ربما هناك من يتنمر عليها في المدرسة وتريد ان تظهر بمنظر يقبلنها فيه البنات، أحيانًا يكون هذا نوع من الخيال، وتريد أن تظهر ابداعها بهذه الطريقة، ما رأيك لو تعطينها مجال للاستراك في صف دراما، او رسم، او تاليف قصص لتفرغ طاقاتها فيه بشرط ان تتعامل بالحقيقة في امور الحياة الواقعية. الثقة والكمأنينة والراحة والحديث الصريح من المحبة ضرورة. انصحك نصيحة يا فلة، لا تشيري لها باصبع الاتهام وتقولي انتِ كاذبة ولا توجهي لها اي اتهام لشخصها، اجلسي بقربها وقولي لها انت ابنتي حبيبتي، ولكن الكلام الذي تقولين غير واقعي.... ضميها لصفك لتواجه هي وانت هذا السلوك وتعملا على تغييره، وكلما اقتربت خطوة من السلوك الصحيح عززيها واشكري لها فعلها، وركزي على اهمية ان تكسب حسنات من صفة الصدق. اروِ لها بعض القصص المرتبطة بأهمية الصدق وكرري الكلمة دومًا أمامها.

قبل 8 شهر

شوفي بينيلها شنو ممكن يسوي الكذب بالانسان وان الانسان يضل يكذب حتى يكتب عند الله كذابا ويدخل النار بينيلها انه انتي الحين ما راح تقدري تسيطيري عليها وانها هي اللي تتحاسب وفهميها ان اللي يكذب يكون عنده ضعف بالشخصيه ويخاف من الناس عشان كذا يكذب اما الواثق ما يخاف غير من الله عشان كذا ما يكذب

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه