السؤال

قبل 1 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

أتمنى أن اجد ميولي وأتعلق بشيء

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته اخوتي اخواتي ارجوا منكم مساعدتي انا شابة أبلغ من العمر 27 سنة احضر للدكتوراه و اعمل موظفة و أستاذة جامعية لكني لا أشعر بأني ناجحة أشعر أني لا استحق ما وصلت إليه لاني لم أتعب فيه كما يجب فلست في مستوى الدكتوراه لاني لم تكن ادرس كما يجب كنت فقط ادرس لإنجح لم أحب دراستي يوما... و لا أحب اي نوع معين من التخصصات... يمكن أن ادرس اي شئ لكن من خبرتي مع نفسي أعلم أني لن اتعلق به لدرجة ان تكون لدي دافعية و طموح للتحصيل بشكل جيد .. لا أستطيع الا ادرس أيضا.. فلا اتخيل حياتي دون دراسة.... فعليا لا أحب اي شئ و لا أكره شيء.. لست متعلقة بأي شئ أو أي شخص... أعيش دائمة في منطقة وسط... اتمنى لو أصاب يوما بما يسمى طموح .. لكني لا أملكه.. كل هدفي في هذه الحياة هو أن اعيش بطريقة صحيحة... ادرس الوضع جيدا و اتصرف... ربما يبدو الأمر جيدا.. لكن صدقوني هو مأساوي... أحيانا اضطر للاختيار بين أمرين كلاهما صحيح لكني لا أستطيع اتخاذ القرار لاني لا أملك ميلا لشيء معين.... اتمنى أن اتعلق بشئ حتى استطيع النجاح فيه... فعلا الميولات هي نعمة من الله عز و جل و انا فعلا افتقدها.... من الصعب جدا أن تمتلك الوعي بضرورة القيام بأفضل شئ مع عدم الرغبة في فعله.... أخبروني رجاء ماذا أفعل.... مهما فكرت في سبب حالتي لم أجد مبررا معقولا....المحيطون بي يعتبرونني عقلانية أو مهملة لكني لست مهملة و اتمنى ان اتخلص من عقلانيتي يوما ان كان ما اعانيه هو العقلانية .. انا ارجو من المختصين في الموقع أن يجدوا لي حلا.... فأنا في مرحلة حرجة من حياتي و لابد لي أن اتغير... و بارك الله فيكم جميعا

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

بما انك قضيت وقت طويل من حياتك في الدراسة وخاصة ان كانت دراسة بناء على رغبة الاهل فانت لم تمري بمراحل القرار والاختيار، لذا تجدين نفسك وسطية ومحادية وهذا هام في كثير من امور الحياة وليس صفة سلبية بالمطلق. ولكن يجب ان تتدربي على مهارة اتخاذ القرار وهي مهارة تحتاج للتدريب وهناك عدد من الطرق والادوات التي تستخدم لستاعد على الوصول للقرار لاسليم، التحقي بدورة طرق ابداعية لحل المشكلات واتخاذ القرارات. الأمر الاخر يجب ان تبدأي بوضع كل نقاط لاقوة التي تمتلكينها والمهارات التي تتقنينها لتعرفي ما هي الامور التي تبدعين في عملها نسبة لغيرك. هناك ايضا امر هام وهو فحص الذكاءات المتعددة وهو يساعدك على تحديد نوع الذكاء الذي تمتلكينه وبالتالي يمكن تطوير مواهبك تجاه هذا الذكاء لتستمتعي بما تفعلين. يا ابنتي كلنا نعمل الاعمال المطلوبة منا في تخصصاتنا وربما لا نحب كل ما فيها ولكن هذه اعمال، يجب ان تستغلي هذه الاعمال ان استطعت وكل وقت الفراغ لتطوير الذكاء والهوايات التي تمتلكينها لتحسين قدراتك الذهنية. لا تكوني سلبية بل وني ايجابية وابداي بالتفكير بترك اثر في حياتك، هذه لوحدها فكرة ممتازة تجعلك تبدأي بالتفكير ماذا يمكن ان افعل لاترك اثر في الحياة لنفسي وللاخرين. وفقك الله

قبل 1 شهر

ماشاء الله تحضرين للدكتوراه واستاذة جامعية وبعدك مازلت شابة فماذا يقال لهذا الامر... انك تعانين من امر هو انك تقللين من شخصيتك وانجازاتك وطموحاتك وانت لا اقول عديمة الثقة بنفسك بل ضعيفةًالثقة بنفسك ولاتقدرين ما تفعلينه... اختي العزيزة ربما تشعرين بفراغ روحي لانك غير متزوجة او لاتجدين من حولك من يفرح او يمدحك لانجازاتك وهذا الشئ لايجعلك تشعرين بطعم انجازاتك... اختي الكريمة عليك ان تدركي ان معظمنا يمر بمواقف ويصاب بالحيرة في ان يتخذ قرارا بين امرين كلاهما ايجابي فيجد نفسه اختار احدهما ... ولكن علئ الانسان ان يكون علي ثقة تامة ان اختياره لهذا الامر هو نعمة من الله وهداية ويتوجب الشكر والفرح... ولكنني اعتقد سلبيتك ناجمة في انك يمكن ان عشتي في بيئة وبيت جامدي العاطفة... اختي الكريمة انت تمتلكين حيوية طاقة روحية وعقلية كبيرة تؤهلك لتحقيق الانجازات ولكن عندما تحققين هدفك لاتعرفين كيف تفرحي بانجازاتك مثل اللاعب الذي يسجل الهدف فيطير فرحا في الملعب لتحقيق هدف... انك تتعاملين مع كل الاحداث والانجازات بطريقة عقلية ورسمية... وهذه هي النقطة الخاطئة لديك عليك ان تتصرفي بعفوية عن العديد من المواقف واتركي الرسميات والتعقيدات وافرحي مع اهلك واصدقائك واستشعري بانجازاتك ... لكل انسان طاقة روحية ولكنها تتفاوت بين الايجابية والسلبية في التعامل مع الاحداث فمثلا تجد عبقريا ولكنه سلبي الطاقة وجامد وقد تجدين جاهلا ولكنه ايجابي الطاقة ومرح... ولكن من اين نكتسب هذه الطاقة الايجابية ... نكتسبها من الحديث فحاولي ان تكوني مرحة ولديك فكاهات واحتديث وقصص مشوقة وضحكة بريئة ومشوقة وحديث سلس يتجاوز الرسميات خارج اوقات الجد... عليك ان تكوني جريئة في اختيار تصميم والوان ملابسك ولكن من دون تجاوز لحدود الشرع... عليك ان تكوني اجتماعية وتتركي التعامل الرسمي مع الكل... الم تقرأي عن اشهر صحفية امريكية عندما قابلتها اخري في برنامج وسالتها عن ما الذي تفاقده بعد كل هذا النجاح الكبير الذي حققته... فردت: لو عاد بي الزمن للوراء لما قيدت نفسي بالرسميات ولشاركت الجميع فرحتهم ولما تقيدت بتناول الطعام بشكل رسمي ولما اهتممت بان تكون ملابسي نظيفة في كل وقت ولما تركت اطفالي من اجل لقاء شخصية لتحقيق سبق صحفي ولتركت اطفالي ياكلون الطعام ويتسخون ملابسهم وانا اضحك معهم دون الزعيق عليه ولفتحت شباك السيارة لاستمتع بالهواء النقي من دون ان اخاف ان تخرب تسربحة راسي ولشاركت كل اصدقائي مناسباتهم ولترك الرسميات في المناسبات واللقاءات مع صديقاتي ولما تركت شيئا مخافة نقد احدهم فهده كانت حياتي وكان علي ان اعيشها علي ما هي من فرح وحزن وتشويق... هكذا الحياة ... زاد الله من طاقتك الايجابية وافرح قلبك ورزقك زوجا واطفالا لتتمتعي بالحياة... اوووه نسيت ان اقول لك اذا مرت مرحلة من عمر الانسان ولم يمارس فيه حياته الاعتيادية فعندها يشعر الانسان بالضياع ولا يعرف طعم الحياة ولو كانت في الانجازات... انصحك ان جاءك من ترضين دينه ان تتزوجي وان لاترفضيه بحجة الدكتوراه...

قبل 1 شهر

انا اسوي كل اللي تقولون عليه لكن لا استمتع بشي و لا أحب شيئا و لم أجد السبب لحالتي

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه