السؤال

قبل 10 شهر (11 اجابه)
11 اجابه

لساني متسرع

لساني متسرع

انا خريج جامعة جديد وتعينت في شركة قبل شهور، مشكلتي اني شخص مندفع في الكلام، مشكلتي انه لساني فالت مني، ومتسرع بالحكي والكلام ، وهذا يوقعني بأخطاء، خاصة اني في بيئة عمل ما اعرف الصالح من الطالح بعد، طبعا هذه المشكلة من زمان عندي لكن حاسس بخطورتها وانا في العمل، هل لديكم طريقة عملية ناجحة للسيطرة على نفسي وكلامي ؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

قبل 10 شهر

لا تكثر من الكلام فالكلام الكثير يوقع بالغلط ولا تعطي رأيك دون أن يطلب منك واستمع جيدا حتى آخر الحديث ولا تقاطع وأعلم أن الكلام اذا خرج لا يمكن إرجاعه لذلك عد لل 10 أو أكثر قبل أن تتكلم وتدرب على التنفس العميق ودرب نفسك على السكوت كل يوم بيومه واكتب في مدونه كل يوم وراقب نفسك .

من أهم النصائح لك أن لا تتكلّم حتى تُسأل، فذلك مهابة لك، وهذا يحتاج إلى تدريب وعليك بتذكير النفس دومًا بترك الكلام في كل ما لا يعنيك، فالكلام عادة والسكوت والصمت عادة، والمرء معقود من لسانه، راقب نفسك وضع قيود عليها بأن تلزمها الصمت وحاسب نفسك إن أخلفت القيد والوعد، فطريقك إلى النجاح بالحكمة، والحكمة تكون بأن تلتزم الصمت ولا تتكلّم إلا في حينه وخاصة في مواضيع العمل، فحفظ اللسان من أدب الرجال.

أيها الشاب الطموح، قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه “إن الرجل يظلّ كبيراً في عيني حتى إذا تكلم ظهرت حقيقته” وقال الإمام علي رضي الله عنه “تكلموا تُعرفوا؛ فإن المرء مخبوءٌ تحت لسانه؛ فإذا تكلّم ظهر” وقد أوضى النبي محمد صلى الله عليه وسلّم أن ملاك الخير في حياتنا هو اللسان حين قال عليه السلام وقد أمسك بلسانه: كف عليك هذا. فقلت: يا نبي اللّه وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به؟ فقال: ثكلتك أمك يا معاذ، وهل يكب الناس في النار على وجوههم، أو على مناخرهم، إلا حصائد ألسنتهم" أخبرتك عن هذه الأقوال لتعرف أن الحكماء والعظماء عرفوا فضل امساك اللسان والكف عن الحديث، واعتبروا السكوت من ذهب إن كان الكلام من الفضة، يتبع...

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه