قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لألخص: تحتاج إلى معرفة بالموضوع واختيار كلمات صحيحة، والقدرة على لفظها بجرأة في الزمان والمكان المناسبين أمام الأشخاص المناسبين لتعبّر عن رأيك. لا يجوز لأي شخص ان يمنعك من التعبير بقول اسكت ومش شغلك وما شابه لأن حرية التعبير حق مكتسب لكل فرد بحكم القانون كذلك وهو من حريات الإنسان طالما لا تتضمن قذف للذات الإلاهية لا سمح، أو لشخصية عامة أو فيها ما يسيء للآخرين.

قد تستغرب أن من بعض معوقات التعبير هو الشعور بالخجل، ويزداد هذا الشعور بوجود عيب خلقي في بعض الأحيان، أو عند الشعور بالدونية بين الأقران، أو من وجود زعيم للشلة أو للأصدقاء وخاصة إذا كان هذا الشخص( صغار أم كبار) مسيطر ومتسلط، فيعمل على قمع الآخرين وزيادة الوضع سوء. تذكر أن الحياء واجب وهو شعبة من الإيمان، ومطلوب في المرأة والرجل على حد سواء، فالاستيحاء من مكارم الأخلاق. أما الخجل فهو صفة سلبية على السائل أن يتحقق من عدم وجود أي أمر يؤدي للخجل والانطواء الللذان يعيقان القدرة على التعبير.

أما النقطة الثالثة لزيادة القدرة على التعبير إضافة إلى امتلاك العبارات والثقة بالنفس فهي القدرة على النطق السليم أولًا، في كثير من الأحيان عدم القدرة على لفظ الأحرف الصحيح يولد حالة من الإحراج التي قد تتفاقم إلى عدم القدرة على التعبير، تأكد من أنك لا تُعاني اي مشكلة في الكلام وفي نطق الأحرف، وإن شعرت بوجود مثل هذه المشكلة الحل بسيط، ففي أبسط الحلول اذهب إلى واحد من مراكز تعليم القرآن وهي مجانية ففي المرحلة الأولى يكون التدريب على مخارج الحروف الصحيح والنطق الصحيح للأحرف وستفيدك الكثير، وإن لم تتحسن يمكنك استشارة طبيب لغويات وصوت في منطقتك ليفيدك.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه