السؤال

MG.
قبل 10 شهر (5 اجابه)
5 اجابه

لا أستطيع الرد على من يضايقني

فيه شلة بالمدرسة كل مامريت من عندهم يتكلمون علي وبعض الاحيان يتكلمون ويرفعون اصواتهم عشان يبغوني اسمعهم لكن دايم اطنشهم، ومستقعدين لي من السنة الماضية، واحس اني لما ما ارد احس انه ضعف، ودايما اتخيل لو كانوا صديقاتي القديمات معي كان رديت عليهم وتضاربت معاهم وهذا التخيل يحسسني بالضعف لاني ما اقدر عليهم وحدي واني احتاج احد عشان يدافع عني، انا ما اقدر ارد ابدا كل الكلمات تطير من بالي، بس انا بداخلني مؤمنة جدا انهم غيرانين مني لاني في المدرسة شخصية اجتماعية ومرحة وجريئة، ودايما ادعي عليهم ان ربي ياخذ حقي منهم، المهم انا كمان في المدرسة لما احد يرفع صوته علي ما اعرف ارد بس امي لما تعايرني على شي بمصلحتي ارفع صوتي وارد عليها بكل الكلمات، وضميري يأنبني مره، دايما اتمنى لو كان العكس.

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

أما الأمر الثالث وقد تركته للآخر لأنه اخطر النقاط وهو الرد على والدتك! واعجبي من فتاة ذكية وجريئة ومجتهدة ترفع صوتها في أمها! لأنها تحبك تستقوين عليها؟ أم لعلك لا تستطيعين الرد على صديقاتك فتكون أمك لأنها تحبك وتتحملك كبش الفداء، ابدًا هذا لا يجوز، يجب أن تقدمي احترام أمك وحبك لها على كل الكائنات الحية بما فيهم ابوك، تذكري هي سر نجاحك، وحتى لو لم يعجبك قول منها ناقشيها استوضحي منها، هذا سيزيد من قوتك وثقتك بنفسك. وأنت قلتِ يأنبك ضميرك، انتبهي وراقبي نفسك عند التعامل مع أمك، وبإذن الله برضاها ستحققين كل أحلامك

النقطة الثانية لا تناقضي نفسك وتزرعي عدم الثقة فيها من تباين رؤيتك لذاتك فكيف تكونين جريئة ومرحة مرة، ثم تكونين ضعيفة وتريدين صديقاتك القديمات ليدافعن عنك؟ اثبتي على رأي واحد بنظرتك لنفسك، كوني قوية واثقة، لا تتستري وراء أحد للدفاع عنك، وقد اتفقنا في النقطة السابقة انك لن ترد بنفس مستوى الاساءة بل ستترفعين عنهن بحس الخلق، ولنضف الآن والثقة بالنفس.

لنبدأ من النقطة الأولى وهي الشلة المزعجة في المدرسة، بما أنك طالبة ناجحة ومتفوقة واجتماعية يجب أن تكوني على ذات الأخلاق والأدب بعدم الرد، ومن أخبرك أن هذا ضعف؟ أبدًا هو ترفع" وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما"، إياك والرد بمثل كلامهم لأنك ستصبحين مثلهم، لا تجادل الأحمق بالمستمع لن يفرق بينكما. وعليك أن تقتنعي بأن عدم ردك هو من حسن تربيتك وأخلاقك.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه