السؤال

قبل 7 شهر (19 اجابه)
19 اجابه

متزوجة ولكن عذراء

السلام عليكم ورحمة مشكلتي مش بس غريبة.. ولكن معقدة كتير مشكلتي باختصار اني متزوجة ولكن عذراء.. صارلي سنة ونص بهالحالة و حياتي صارت لا تطاق مشاكل شبه يومية مع زوجي.. راجعت اكتر من دكتورة نسائية واكدولي انو ما عندي مشكلة عضويه السبب نفسي بحت بصيبني تشنج وخوف وبصير انتفض من الرعب غير الالم الفظيع اللي بشعر فيه ما بعرف شو اعمل.. حياتي كتير صعبة والخوف مسيطر علي لدرجة اني فكرت بالسحر والحسد وهاي الامور.. شو اعمل ارجوكم ساعدوني؟؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

ممكن مراجعة طبيبة نفسي ليتم الفتح بعملية جراحية ليسهل عليك وعليه الامر وتصبح العملية دون الم وممكن أخذ مهدية ومسكن قبل الجماع

7 شهر

لو سمحتو بدي اسم مهدءات و مسكنات


4 شهر

شي طبيعي لا تخافي


بمل أنه لا يوجد سبب عضوي بل هو نفسي عليكِ بمراجعة معالجة نفسية حتى تساعد من خلال الجلسات أن تجد الأسباب وراء الخوف لديك وتساعدك على تخطيها، كما أنك تحتاجين لممارسة تمارين التنفس والاسترخاء يوميا أكثر من مرتين فهي أيضا تساعد على استرخاء عضلات الجسم بشكل عام .

قبل 7 شهر

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أختي الفاضلة.. إن مرور الأيام زادت من حدة المشكلة بلا شك، وكذلك المشاكل اليومية التي تتحدثين عنها زادت من حدة المشكلة. أعتقد يجب أن يتم فرز هذه المشكلة إلى مشاكل صغيره متعددة حتى يتم حل كله واحده على حده وبكل بساطه. أولا فالنتحدث عن خوفك والرعب الذي تعيشين فيه من الجنس، يجب عليك ان تتجهي للقراءه والتثقيف كثيراً، وفي نفس الوقت يجب ان تكون علاقتك بزوجك جيدة، وهذا يعني يجب ان يتم حل المشاكل الزوجية بكل هدوء، لانه هذا سوف يساعدك ويساعد زوجك كثيراً في طريقة تقربه منك وطريقة تعامله معك. عندما تشعرين بان مشكلتك مع زوجك تقريباً تم حلها وبدأ التفاهم فيما بينكما، وكذلك من خلال القراءة والإطلاع على بعض الكتب، ستشعرين بتغير في شعورك، وهنا يجب ان يتم الإتفاق مع زوجك على شي معين أي فقط يكون بينكم لقاء رومانسي لا أكثر ولا أقل، وبعدها لقاء آخر أكثر رومانسية وفي كل مرة تزيد درجة الرومانسية والإقتراب، وأرجو المعذرة على كلامي هذا ولكن لابد منه، فلتكن الخطوة قبل الأخيرة هي ممارسة خارجية فقط ولتكن لاكثر من مره وعلى فترات وعلى أيام، وأخبريه بان يكون كل شي خارجي حتى تكون نفسك مطمئنة وتزول عنك الرهبة، وحتى عندما تقبلين على هذه الممارسة الخارجية لن تشعري باي خوف لانك تعلمين أنه لن يحدث لك شي، فإذا أحسستي بالإطمئنان في كل مرة ستشعرين براحة وإنعدام الرهبة التي شكلت لك حاجزاً للممارسة الفعلية، وعندها سيكون لديك القبول إن شاء الله ويجب ان تفكري بمستقبلك وبحياتك الزوجية وبأطفالك إن شاء الله، دائماً ضعيهم نصب عينيك. هذا والله أعلم وصل اللهم وسلم وبارك على نبينا محمداً وعلى آله وصحبه وسلم

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه