السؤال

قبل 7 شهر (3 اجابه)
3 اجابه

اتحسس من الاصوات العالية و احيانا الخفيفة

مشكلتي بكل إختصار أنا اتحسس من الاصوات العالية او حتى احيانا الخفيفة المزعجة وخصوصا في الليل لا تجعلني أنام حيث أن نومي خفيف جداً أستيقظ بسبب فتح الباب أو حتى مرور أحد من جانبي أو صوت سيارة في الخارج أو حتى من صوت عقرب الثواني الصادر من ساعة الحائط. ومن المواقف المزعجة عندما أتكلم مع مجموعة من الأصدقاء والكل يبدأ بالحديث بنبرات مختلفةمعا، أشعر بانزعاج كثير. بصراحة هذه الموضوعأصبح يرهقني كثيرا وخاصة ان شخصيتي تميل نحو الهدوء والسكينة لا أستطيع أن أوفر الهدوء في كل موقف في حياتي. خاصة النوم أنا نومي موقوف على أي نبرة صوت قد أستيقظ منها حتى لو كنت مرهقاً لا أستطيع أن أرجع إلى النوم بشكل طبيعي إلا بعد معاناة كبيرة !!

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

قبل 4 شهر

انت لديك درجة من القلق والتخوف من اي طاريء مزعج لذلك واجه مخاوفك وضع خطط بديلة للطواريء تدرب على النوم في الاصوات مثلا على صوت التلفاز تخيل الاصوات حولك نررات جميلة وظوسيقى تحبها لان الاشياء تترك اثارها حسب ما نسميها فان قلنا خفيفة وجميلة تكون وان قلنا مزعجة تكون

قبل 7 شهر

لا تذهب للنوم لين تكون تعبان وميت من النعس اللي بكون تعبان ما بحس باللي حوليه حاول تقلل ساعات نومك ولا تفكر بالموضوع لان العامل النفسي اله دور

قبل 7 شهر

لا تنام ع الهدوء حاول تعود نفسك تنام ع صوت التي في ويكون صوته مو عالي لين تتعود

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه