السؤال

قبل 3 شهر (16 اجابه)
16 اجابه

رغم حرص والدي علي الا اني تعرضت للتحرش

السلام عليكم ، أنا اعاني من مشكلة منذ صغري و لم استطع ان افصح عنها لاحد الى ان اكتشفت موقع حلوها مما يجعلني سعيدة انني ساستطيع التحدث عنها. لقد تعرضت لتحرش جنسي في طفولتي بالرغم من حرص والداي الشديد علي لم يكونا يسمحا لي بالذهاب لمكان الا بعد التاكد من اصحابه. تعرفت في بداية طفولتي على فتاتين من جيران جدتي و بما ان والداي يعملان كنت اقضي جل النهار عند جدتي مما جعل العلاقة مع هاتين الفتاتين تصبح قوية و اصبحتا ياتيان الى منزل جدتي للعب او نذهب انا و اختي لمنزلهما و قد كان يزورهما كثيرا عمهما و كان رجلا كبيرا في السن يملك العديد من الاولاد منهم المتزوج و اصغرهم يكبرني بالعمر و قد كان كلما ياتي و يجدنا يبدا يالمزاح معنا و لقد كانت ام صديقتاي لا تعمل فكنا دائما بجانبها الى ان حضر يوم و وجدها تستحم و نحن نلعب فجلس معنا و تظاهر بانه يريد اللعب معنا ثم طفق يلمس صديقتي من صدرها و يقول اريد التاكد من ان ابنت اخي نموها طبيعي و انها ستصبح فتاة جميلة و انا كنت مصدومة فهي المرة الاولى التي اتعرض فيها لهذا الموقف و لم اكن افرق الصح من الخطا و لكن و بما ان صديقتي كانت اكبر مني و لم يبدي ردة فعل ظننت ان الامر عادي ثم امسكتن انا و تحسسني بتفس الطريقة قائلا انه يريد الاطمئنان علي ايظا ثم لما اتت ام صدبقتي عاد يتصرف بطريقة عادية و الغريب انني و صديقتي لم نتحدث في الامر و كاننا بفطرتنا ادركنا انه امر مخطئ و لكننا لم نجرؤ على الافصاح ثم تكرر الامر مرة اخرى و لكن هذه المرة تحرش بي وحدي دون صديقتي و تجرا اكثر فلمسني من منطقتي الحساسة انا في تلك اللحظة بالرغم من صغر سني و لكن شعرت بخطا الامر ففلت منه و الحق انه لم يكن يستطيع الاستفراد بي كثيرا لانني كنت دائما محاطة بالناس ثم بحكم دراستي لم اعد ارى صديقتاي الا نادرا و يحكم نضجي فهمت اتتي تعرضت للتحرش و قد شاءت الصدف ان اراه من جديد فاراد ان يسلم علي و لا انسى نظرة عينيه الخبيثة فرفضت و كم كنت اتمنى ان اضربه بحذائي على راسه و المشكل ان الامر اثر علي و الله اخجل ان اقولها و لكن اصبحت اريد ان يداعبني احد مثلما فعل ذلك و وصل بي الامر للتخيل و دائما ما اتخيل الامر مع رجل كبير في السن ممن اعرفهم حتى في الحب اتخيل نفسي احب رجلا يكبرني ب 20 او 25 سنة الامر اثر في ادرجة انني لم اهتم كبقية الفتيات في سني بالشباب. ووصل بي الامر ان اتفرج في الافلام الاباحية و لم اكن اهتم سوى بتلك التي تحاكي الحركات التي تعرضت لها. لما بلغت السابعة عشر من عمري قررت الالتزام فلبست الحجاب و قد عاهدت الله ان اترك كل الاثام و خاصة منها التفرج على تلك الافلام و كنت احرص على ذلك و احاول الحفاظ على صلاتي، حفظ القران و التركيز على دراستي مع العلم انني طوال فترتي دراستي كنت من المتفوقين و لكنني دائما ما اضعف و احزن كثيرا و اعيد التوبة. لقد فكرت في انني ان تزوجت فسيحل الامر و لا اظنني ساتزوج قريبا. و لكن بعد اطلاعي قليلا على علم النفس فهمت ان الامر يتزاوج الزواج بل تحول لعقدة علي معالجتها و لكن لم اكن اجرؤ على اتخاذ هذا القرار فيجب علي ان اصارح والداي بشيء ذهب و انقضى افكر احيانا بانني لما اعمل ساذهب بدون علم احد خاصة انني السنة المقبلة اتخرج. اسفة على الاطالة و لكن هذا الكلام في صدري منذ اكثر من عشر سنوات

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عزيزتي شعرت بحرقة قلبك عند قراءة رسالتك. رجل خبيث ومنحط وحسابه عند الله. انت لست مذنبه بل ضحيه فلا تشعري بالذنب ابدا. لا تخافي، ما تمرين به من ازمه نتيجة طبيعية للتحرش. نصيحتي لك ان تفتحي قلبك لوالدتك فتساعدك في العلاج. لا تنتظري حتى بعد التخرج. احكي لوالدتك وستساعدك. العلاج النفسي سيساعدك على تخطي الأزمة، العمل والاختلاط بالناس سيساعدك بعض التخرج. اعقدي العزم على تخطي ما حصل وستقدرين خاصة انك انسانة خلوقة وملتزمه.

3 شهر

شكرا لكل من اجابني والله تاثرت كثيرا بكلامكم و لمست فية صدق و تعاطف ان مجرد حدثيثي عن الامر جعلني اشعر ببعض التحسن و انا احاول ان افعل كما نصحني اغلبكم بمحاولة تجاوز الامر بالقرب من الله و التركيز على مستقبلي . بالنسبة للحديث مع امي فلا اظن انني قادرة على القيام بذلك فامي حساسة جدا جدا جدا و هي تحبنا كثيرا و لقد ضحت بمستقبلها المهني من اجل حسن رعايتنا فلو اخبرتها بالامر لا اظن انها تستطيع تجاوز الامر اما بالنسبة لي فانا قادرة باذن الله على تخطي الامر و ساحرص على الحصول على علاج نفسي بحول الله


قبل 3 شهر

كلنا تعرضنا للتحرش و الله مصيبة كرهنا حياتنا بسبب الرجال

قبل 3 شهر

شكرا لكل من اجابني والله تاثرت كثيرا بكلامكم و لمست فية صدق و تعاطف ان مجرد حدثيثي عن الامر جعلني اشعر ببعض التحسن و انا احاول ان افعل كما نصحني اغلبكم بمحاولة تجاوز الامر بالقرب من الله و التركيز على مستقبلي . بالنسبة للحديث مع امي فلا اظن انني قادرة على القيام بذلك فامي حساسة جدا جدا جدا و هي تحبنا كثيرا و لقد ضحت بمستقبلها المهني من اجل حسن رعايتنا فلو اخبرتها بالامر لا اظن انها تستطيع تجاوز الامر اما بالنسبة لي فانا قادرة باذن الله على تخطي الامر و ساحرص على الحصول على علاج نفسي بحول الله

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه