السؤال

قبل 10 شهر (7 اجابه)
7 اجابه

لا اشعر بالانجذاب تجاه الجنس الاخر

مرحباً، أنا شاب عربي مسلم أحس بإنجداب جنسي (في الحقيقة ليس فقط جنسي) إتجاه نفس الجنس، و في المقابل لا أحس بأي إنجداب إتجاه الجنس الأخر. أنا لم أختر يوما هده الأحاسيس بل إكتشفتها في سن المراهقة و لازلتُ أعيش معها صراعا داخليا مند ذلك الحين، لا أعرف هل هو إبتلاءٌ من الله عز و جل فينبغي علي أنْ أعيش حياتي وحيداً أنكر و أحارب هذا الإنجداب إلى أن ألقى ربي، -لأنني لا أريد أن أظلم فتاة بالزواج بها دون رغبة جنسية من طرفي - أم أنه مرضٌ نفسي يصعبُ علاجه الأمر الذي ينفيه معضم أطباء النفس, أمْ أنه أمرٌ طبيعي موجود في الطبيعة مند الأزل. صراحة فكرت في الإنتحار غير مرة بل وحاولت لكنني تراجعت في أخر لحظة، لولا إيماني بأن الإنتحار حرام في الإسلام و بأن النفس أمانة ليس لنا الحق في قتلها لكنت قد إنتحرت٠ ما الذي ينبغي أن أفعله غير الصلاة و الدعاء و التقرب من الله ؟؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عليك التاكد انه ليس سبب عضوي او هرموني مع استباحة هذا الامر في الغرب بدانا نشعر اكثر من الطبيعي به حاول ان تشاهد صور النساء الجميلات كممثلات السنما او العارضات لعل مشاعرك تتحرك لانه احيانا الكبت الطويل وخوف الزلل يبعد المشاعر عن الجنس اللخر الذي هو فطرة الله وتتحول الى نفس الجنس لانها طاقة موجودة ولكن اخطأ في التوجيه واليك بالعفة لحين تظهر الفتاة المناسبة التي تغير فكرك واتجاه العواطف لانه احيانا عدم وجود الشخص المناسب يجعلك تظن انك غير طبيعي

قبل 10 شهر

لا تبق نفسك حائرا يجب أن تعرف هل الموضوع هو مسأله هرمونات وأمور لا تستطيع السيطره عليها أم هو انجذاب جنسي بسبب آخر ، من الطفوله أو تعرضت لأي ظروف أم ازداد هذا الشعور عندك مع ازدياد عرضه على الانترنت واستباحته عند الثقافات الأخرى نعم استمر بالصلاه والدعاء ولكن لا تخجل من نفسك كن شجاعا واستشر أطباء وتابع نفسك نفسيا وجسديا ،حتى لا تكون وحيدا في هذا السر المتعب.

قبل 7 شهر

الامر عادي يا اخي .. الكثير من الناس يحسوا انهم ينجذبوا الى نفس الجنس و يحتملوا مع نفس الجنس .. و تزوجوا و جابوا اولاد و بنات و مشت امورهم.. اهم شي لا تكبر الموضوع في رأسك .. ولا علاقة بحجم العضو الذكري بالموضوع .. التوافق النفسي و التفكير الإيجابي يعطيك الحل

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه