السؤال

قبل 10 شهر (12 اجابه)
12 اجابه

عمره سبع سنوات و يبحث عن الجنس ..

ابن صديقه لى عمره 7 سنوات تم اغتصابه من طرف ابن عمته تحت التهديد وكان 4 مرات متباعده حيث علمت صديقتى عن طريق انها كانت مهيئه ملابس ابنها وطلبت منه بان ياتى بالطباق بتاعتها من عند اخت زوجها وتاخر قليل فنادت عليه وقال انا هطلع يا امى ونادت مره اخرى عليه فقال ابن عمته انا بلعبه بلعبه جديده وهيطلع لم تهتم الام بالكلام وظلت تنادى حتى طلع ابنها فوجدت بنطلونه مقلوب فشكت صديقتى فى الامر لانها كانت مظبطه هيئته فسالت الطفل بعض الاسئله من غير عصبيه حبيبى مين خلع ملابسك فسكت الطفل وكان ينظر على الارض وقال مفيش حد وسئلته تكرار بحيث قالت له مين اللى خلع ملابسك غصب عنك لكى نعاقبه ومامته تضربه لكى لا يعمل مره اخرى الابن تحمس وخبر امه فظلت صديقتى تغلى من داخلها واتصلت على زوجها وقالت له بان يعود مسرعا بشان موضوع مهم وبالفعلا اتى الاب واخبرته زوجته واتصل الاب باخته وطلب منها بان تطلع الى الشقه لكى يتحدث معها وياتى ابنها البالغ 17 سنه وعندما اخبرها الاب بما يحدث وجعلها تنظر فى جسم الطفل فترعب ابنها وكان يقول لم يحصل فهى دافعت عن ابنها ولما اتعصب الاب رضخ ابن اخته وتحدث وقال انا فعلتها من الخارج الجسم وليس الداخل وهى مره واحده بس وده عكس كلام الطفل الذى قال هم 4 مرات ولم يتم المجادله فى كام مره ولكن كانت المشاجره بان ازاى تفعل فى طفل وهكذا الكلام الطفل انبسط بانه انقذ نفسه وايضا اتعاقب ابن عمته بالكلام فقط وليس اكتر مع الامتناع صديقتى من نزول ابنها لبيت عمته او لاى مكان لوحده ومع مرور الوقت الطفل ليس له اخوات يلعب معهم ويريد يلعب فى الشارع صديقتى ترفض او توافق فى حاله واحده عندما تنظر عليه من البلكون ومره كانت تركه ابنها يشاهد على فديوهات كرتون من على النت وبالصدفه لقته يشاهد الافلام الاباحيه تحدثت معه بان هذه المشاهدات حرام مشاهدتها وان الله يرانا وان لابد ان نعمل الاشياء اللى يحبها الله وهذه من الممنوعه تحدثت معه بهدوء وطلبت منه بالا يفتح الكمبيوتر من غير اذن فى يوم اخر شاهد الافلام متعمد فقامت بمعاقبته بالتذنيب وكررها مره فقامت بحرق يده بالشوكه على سبيل العقاب وكررها مره وكان ابيه وامه تاركينه فى المنزل وقام بالمشاهده وعلمت صديقتى فى البحث على الجهاز وعلمت بالمشاهده وقال انا لم اقصد فضربه ابيه ضرب مبرح بالحذام واخر مره كانت صديقتى تعلمت كيف تحجب الفديوهات الابيحه من اليوتيوب قام الطفل بالبحث عن الفديوهات فى جوجل باسمه الانجليزى علما بانه يتعلم لغات فقامت صديقتى باخذ وصلت الشاشه الكمبيوتر وتخبئه عنه الا انه كان يقلب فى القنوات الدش وجد عرض ازياء ميوهات فكان يشاهده وعندما دخلت عليه امه حاول يقلب الى قناه اخرى الا انها لم تياءس فتحدثت معه بهدوء بان الاهم فى حياته بانه يتعلم وشتغل ثم تبحث له عن عروسه على خلق ويتزوجها وينجب وتحدثت فى مواضيع ليس اوانها ولكن كانت مطره لذلك وتوعيه بان لا يترك الصلاه ويذهب معاها الى المسجد ماهو الحل فى التربيه الصحيحه لتركه هذه الاشياء لان صديقتى تتعذب وعايزه توعيه بطريقه سليمه من غير ما تذهب الى دكتور نفسى

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

الامر صعب ان تقوم وحدها في هذا العمل خصوصا انه طفل وتعلم شيئا جديدا ولايدرك عواقبه وقد يسيء هو مستقبلا للاخرين يجب ان يساعدها الاختصاصي النفسي بالعلاج السلوكي ويجب ان ينشغل الطفل بامور اخرى

عندما يتعرض الطفل لأي تحرش جنسي في مرحلة الطفولة حتى وإن كان رغماً عنه تبقى الصورة الذهنية للتحرش في عقلة لأنها تكون مرتبطة بلذة بطريقة أو باخرى ولأنها ممنوعة يحاول الطفل معرفة ما حصل له من دون وعي ويستمر حتى يمارس نفس الفعل مع طفل آخر أصغر منه أو أن يهب نفسه لأخر أكبر منه. لذلك لا يمكن للأم أو الأب عمل أي شيء، حتى وإن امتنع الطفل لفترة لأن الصور الذهنية لاتزال موجودة. الحل الوحيد هو مراجعة معالج نفسي يعمل على تعديل تشويه الصور الذهنية واستبدالها بمعلومات صحيحة عن معنى الجنس عند الطفل.

قبل 10 شهر

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أختي الفاضلة.. في مثل هذه الحالة، أعتقد أنه من الضروري رؤية إستشاري نفسي خاص بالأطفال، وأن تبتعد عن العاقب لانه الطفل وصل لمرحلة لا يؤثر به العقاب والدليل، انه تم حرق يده بالشكوة ولكن لم تؤتي باي نتيجة، وتم ضربه ضرب مبرح بالحزام ولم تكن هناك نتيجة. أخشى أن يتحول الضرب في هذه الحالة لنوع من العقاب الممتع بالنسبة له، نعم عقاب ممتع، لانه في هذا السن أي في سن سبع سنوات يبحث عن افلام إباحية ويتم ضربه ومعاقبته ولكن دون جدوى، فهذه مشكلة فعلا جدية بمعنى الكلمة. زيارة الإستشاري النفسي الخاص بالأطفال هي خير وسيلة. هذا والله أعلم وصل اللهم وسلم وبارك على نبينا محمداً وعلى آله وصحبه وسلم

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.