السؤال

قبل 6 شهر (4 اجابه)
4 اجابه

ابنتي تتعامل بوحشية مع الناس

لااجيد التعامل مع ابنتي ؟ ابنتي عمرها سنه وثمانيه اشهر وهيا تتعامل مع الاطفال بوحشيه بالضرب وماتسمع كلامي ابد عنيده مرا مدري كيف اتعامل معها وحيانا اجلس في البيت عشان م انحرج من الناس تحرجني معاهم بالله دلوني ع الطريقه الصحيحه في تربيتها واكون شاكره لكم ..

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

في التربية نحن نحصد ما نزرع. لاحظي تصرفاتك مع ابنتك، عصبيتك، صوتك طريقة حديثك معها. فبالرغم من صغر سنها فهي واعية وتلاحظ وتتعلم ممن حولها. حاولي ان تكوني اكثر صبرا وهدوءا معها. ان قامت بالتصرف بطريقة محرجة خارج المنزل، تظاهري انك لست متأثرة من هذا التصرف. اصبري حتى تتنتهي ثورة غضبها ثم قومي بالتحدث اليها بهدوء وافهامها عدم رضاك من هذا التصرف. التغيير في المعاملة يتطلب الوعي والصبر والمتابعة والاستمرار في التصرف بهدوء وثبات.

قبل 6 شهر

العناد ظاهرة معروفة في سلوك بعض الأطفال، حيث يرفض الطفل ما يؤمر به أو يصر على تصرف ما، ويتميز العناد بالإصرار وعدم التراجع حتى في حالة الإكراه، وهو من اضطرابات السلوك الشائعة، وقد يحدث لمدة وجيزة أو مرحلة عابرة أو يكون نمطاً متواصلاً وصفة ثابتة وسلوكاً وشخصية للطفل. * البعد عن إرغام الطفل على الطاعة, واللجوء إلى دفء المعاملة اللينة والمرونة في الموقف, فالعناد اليسير يمكن أن نغض الطرف عنه، ونستجيب لما يريد هذا الطفل، ما دام تحقيق رغبته لن يأتي بضرر، وما دامت هذه الرغبة في حدود المقبول. * شغل الطفل بشيء آخر والتمويه عليه إذا كان صغيراً, ومناقشته والتفاهم معه إذا كان كبيراً. * الحوار الدافئ المقنع غير المؤجل من أنجح الأساليب عند ظهور موقف العناد ؛ حيث إن إرجاء الحوار إلى وقت لاحق يُشعر الطفل أنه قد ربح المعركة دون وجه حق. * العقاب عند وقوع العناد مباشرة، بشرط معرفة نوع العقاب الذي يجدي مع هذا الطفل بالذات؛ لأن نوع العقاب يختلف في تأثيره من طفل إلى آخر, فالعقاب بالحرمان أوعدم الخروج أوعدم ممارسة أشياء محببة قد تعطي ثماراً عند طفل ولا تجدي مع طفل آخر، ولكن لا تستخدمي أسلوب الضرب والشتائم؛ فإنها لن تجدي، ولكنها قد تشعره بالمهانة والانكسار. * عدم صياغة طلباتنا من الطفل بطريقة تشعره بأننا نتوقع منه الرفض؛ لأن ذلك يفتح أمامه الطريق لعدم الاستجابة والعناد. * عدم وصفه بالعناد على مسمع منه, أو مقارنته بأطفال آخرين بقولنا: (إنهم ليسوا عنيدين مثلك). * امدحي طفلك عندما يكون جيداً، وعندما يُظهر بادرة حسنة في أي تصرف, وكوني واقعية عند تحديد طلباتك. وأخيراً لابد من إدراك أن معاملة الطفل العنيد ليست بالأمر السهل؛ فهي تتطلب الحكمة والصبر، وعدم اليأس أو الاستسلام للأمر الواقع.

قبل 6 شهر

غريبة مع انه عمرها صغير يعني تصرفاتها بتكون اهدأ و الطف ..لكن مافي شيء ماله حل يعني عشانها بعدها بعمر صغير بامكانك انك تتحكمي فيها و بتصرفاتها بشكل ا كبر و افضل ..لا تنحرجي منها كل الاطفال بيكونوا هيك في عمر معين و بعد فترة بيهدأو

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه