السؤال

قبل 5 شهر (7 اجابه)
7 اجابه

بنت اختي عمرها5 سنوات شخصيتها ضعيفة !

السلام عليكم وكل عام وانتم بخير مشكلتي تتعلق ببنت اختي عمرها5 سنوات شخصيتها ضعيفة ولاتسطيع الدفاع عن نفسهاحيث ان الاطفال الاصغر منها سنا لايكفون عن ضربها والقاء الاوامر عليها اما هي فتكتفي ببتسامة صفرا المح من خلالها الضعف وقلة الحيلة رغم انها ذكية ماشاءالله دائما اقوم بحتضانها ولااكف عن مدحهاامام الاطفال ولكن كما هي لاتتغير عندما اطلب منها ان تضرب من يضربها تحاول ان تغير الموضوع ارجوكم ساعدوني كيف اخلي شخصيتها قوية وماتخاف ؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

كل عام وانت بخير، ونشكر لك ثقتك بنا لطرح المشكلة. بداية الضرب لا يحدد قوة الشخصية من ضعفها، بل الضرب صفة عدوانية والطفل الذي يضرب يجب عرضه على اخصائي لمعرفة اسباب تولد العنف في نفسه. من الطبيعي ان يتعامل الاطفال بهدوء ومحبة مع بعضهم البعض، لذا ارجوك لا تحثيها على العنف. ولكن عليك بالحديث مع الاطفال الاخرين والتحدث معهم عن ادب السلوك في التعامل وخاصة مع البنات. قومي بوضع قوانين للتعامل فيما بين اطفال العائلة وخصصي جائزة لافضل سلوك. علميهم بعدم رد لاسيئة بالسيئة، بل يجب الاحسان والصبر على الاخرين. يمكنك تعزيز ثقتها بنفسها بقول لا، او بردع الاخرين من اخذ العابها او ما شابه ولكن بدون ضرب. قومي بمدح كل سلوك جيد يفعله كل الاطفال حولك وليس هي فقط، للتعزيز الايجابي. تحدثي معها وافهمي منها مشاعرها تجاه ما يفعله الاخرون، وتجاه عدم رغبتها بالضرب، وستكتشفين كم هي عاقلة وصاحبة عقل راجح. اعملي على تشجيعها باللعب بامور تمتعها وتسعدها وان تبتعد عن كل من يزعجها من الاطفال.

لا تعلميها رد العنف بالعنف فهذا لا يفيدها بل على العكس ستصبح عدائية. علميها الاعتماد على نفسها والدفاع عن حقوقها دون ضرب او أذية. أنصتي لها و اعطيها فرصه للكلام والتعبير عما تريده ، عامليها باحترام امام الناس . اهتمي بمظهرها ونظافتها وملابسها وبغذاءها ، لا تتركيها وحيدة في الغرفه علميها الاختلاط مع الاشخاص الأكبر سنا في العائله، علميها إلقاء السلام على الناس وادعي لها صديقاتها الى المنزل فتعتاد على المجتمع والاختلاط بالناس وتصبح اجتماعية. اقدر لك اهتمامك بها لكن لا بد ان تكون الام الموجهة الاساسية في هذه الامور الا اذا اقتضت الظروف عكس ذلك.

قبل 5 شهر

زرع الثقة و تعزيزها ي من اهم الحلول اسأله عن رأيه, وخذ رأيه في أمر من الأمور. اجعل له ركنا في المنزل لأعماله واكتب اسمه على إنجازاته. ساعده في كسب الصداقات, فان الأطفال هذه الأيام لا يعرفون كيف يختارون أصدقائهم اجعله يشعر بأهميته ومكانته وأن له قدرات وهبها الله له. علمه مهارات إبداء الرأي والتقديم وكيف يتكلم ويعرض ما عنده للناس .

5 شهر

سلمت يمينك اختي سمر


المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه