السؤال

قبل 3 شهر (8 اجابه)
8 اجابه

طفلي دائما يحرجني في الاماكن العامة

طفلي دائما يحرجني في الاماكن العامة

السلام عليكم انا ببدأ في مشكلتي انا متزوجه عمري ٢٤ سنه ولدي طفل عمره سنه وسبعه شهور مشكلتي مع طفلي عنيد جدا حتي امام الناس يحرجني يغضب جدا ويكسر كل ما اعطيه يرميه في الارض ويحرجني لا اعلم كيف اتصرف معه لتهديته سوا اني اتركه على راحته ويعاندني في امور كثيره مثلا عندما اخرج للتسوق لا يرد العربيه الاطفال يشعر بانها ممله ويريد ان يمشي ووقت صلاه لا يكون حولى في الاماكن العامه يحرجني ببكاء وصراخه و يريد ان يذهب بعيداً ماذا اتصرف معه وعماً لديه العديد من الالعاب ولكن في الاماكن العامه لا يريد العاب يرد ان يمشي ويحطن الاطفال الصغار من سنه واكبر بسنه او سنتين ارجو مساعدتي وهذا طفلي الاول

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عزيزتي لا شيئ يدعو للقلق فتصرفات ابنك طبيعية لعمره. اعرف ان ذلك يحرجك لكن اعلمي ان اغلب الأهل مروا في هذه المرحله. طفلك حديث العهد بالمشي وبدأ يعشق اكتشاف الأشياء من حوله بحريه، بالطبع لن يحب ان يحبس في العربة فتكون كل الأشياء المغرية في السوق بعيدة عن متناوله. هو الان يعرف انه يستطيع الوصول الى الأشياء فيرفض تقييد حريته. التسوق مع طفل صغير خاصة بعد ان يمشي شبه مستحيل، بل يصبح متعبا جدا بوجود الطفل. حاولي ان تتركيه عند اهلك او مع زوجك حين تريدين التسوق واهتمي به ولعبيه حين يكون بصحبته. تعلقه بالأولاد حلو ودليل على انه اجتماعي. طفلك مازال صغيرا، لا يمكنك ان تتوقعي منه التصرف اللائق دائما، كلميه بهدوء دائما واحضنيه ووجهيه لنشاط ما حين يتصرف بعصبية.

سيدتي الطفل يشعر بشعور أمه، فاذا شعر أن أمه خائفة عليه، فيتصرف عكس ذلك. هكذا هم الاطفال، سلوكياتهم هي انعكاس لمشاعر الامهات التي يحسونها بذكاء بالغ، وهي ما تسبب له البكاء والصراخ على الاغلب. وقد يكون من المفيد أخذه الى مناطق مخصصة للاطفال، ليتأثر بجو الاطفال ويشعر بالالفة، الحدائق ايضا أمكنة مناسبة للاطفال. ومن الجدير ذكره أن هناك أدوات للسيطرة على الاطفال في الاماكن العامة، مثل الحبل المطاط، الذي يتركه بحريته وفي نفس الوقت يمكن متابعته والسيطرة على بعد المسافة التي يتخطاها. بالتوفيق سيدتي لكم جميعا

قبل 3 شهر

الله يجزاكم خير

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه