السؤال

قبل 2 شهر (5 اجابه)
5 اجابه

ابنتي مهملة و غير منظمة

ابنتي مهملة و غير منظمة

السلام عليكم مشكلتي ابنتي الكبرى ذات 10 سنوات مهملة وغير منضبطة وغير منظمة ولا تكمل اي شيء تبدؤه حاولت معها بالكلام تبدي انتباها لي ولكن دون إهتمام لمجرد ان انتهي من كلامي تستأنف ماكانت تفعله كأني لم أتكلم معها. أعاقبها بالحرمان من التلفاز او الخروج او الضرب حتى اني لم أكلمها تناديني ولا أرد عليها وهي لم تسألني عن السبب معا انها تعرفه جيدا والامر الذي يقلقني اكثر انها مهملة في دراستها ولا تحفظ دروسها وبطيئة جدا في إنجاز واجباتها ودائما تقارن نفسها بأختها ذات 7 سنوات التى تنفذ ماأطلبه منها دون تكرار وتنجز واجباتها بسرعة ولا أعاقبها كثيرا لأنها تسمع الكلام وتقول لي تحبون أختي أكثر مني وهذا غير صحيح أحاول دائما ان أعدل حتى في مشاعري إتجاههم اما هي دائما معاقبة وغير واثقة من نفسها لما أنبهها لشيء تبكي ولما أدللها وأمدحها لا يجدي نفع بالعكس تسوء الحالة اكثر. انا محتارة ماذا أفعل توصلت حالتي الا اني لا انام ليلا حاولنا معها أنا وابوها بشتى الطرق ارجو المساعدة مع العلم ان إبنتي تعرضت لتحرش جنسي لما كانت 3 سنوات ونصف من احد الاقارب الذي أحرص دائما ان لا لم تراه إلا صدفة هذا نادر أخبروني إذا كان سيأثر عليها وماذا سأفعل معها وإذا كانت طريقتي خطأ إنصحوني

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

انت تقسين على ابنتك فما الداعي للقسوة عليها لهذه الدرجه وحتى بالضرب الم يكفها ما تعرضت له وهي طفله . ابنتك بحاجه الى حضن ومحبه وعطف وحنان وما تصرفها معك الا رده فعل لقسوتك عليها . إياك والضرب والتعنيف اللفظي فذلك سيزيد من مشكلتك في التعامل معها . كلميها بهدوء، رافقيها الى الأماكن التي تحبها بمفردها وأشتري لها ما تحبه ، انها تكبر وأصبحت في نهايه مرحله الطفولة . أعطها بعض الحريه واتركيها تختار كيف ترتب غرفتها وثيابها فتتشجع على التنظيم . اشتري لها مستحضرات للأطفال ورتبيها لها وخصصيها باشياء دون اختها الصغرى لتسعد بمكانتها ، اطلبي منها العناية بأختها وحبيبيها بها كي لا تنقم عليها وتغير منها بدليل إحساسها أنكم تفضلون اختها عليها. دلليها وكافئيها كلما قامت بشيء يعجبك لتحفيزها على القيام بالمزيد ولتشعر بالسعادة . لا تكوني قاسيه ، حاده وجافه معها وكوني واقعيه فيما تطلبينه منها فهي لا زالت طفله من ناحيه التنظيم والترتيب ، ستحقق ذلك لاحقا ، أعطها وقتا . لكل طفل شخصيته المستقله فلا تجوز المقارنه بينهم اما بالنسبه لحادث التحرش فلقد كانت صغيره جدا والذنب يعود إليك في تركها مع شخص لا يؤتمن وهي في هذه السن . لا تتركيها ابدا لوحدها وإياك ان تذكريها بهذه الحادثه فغالبا ستنساها.

سيدتي على الاغلب أن ابنتك قد نسيت تلك الحادثة المؤلمة، واحرصوا كل الحرص على عدم التلميح الى هذا الموضوع، ولا تعاملوها بناء على الحادثة، وعلى هذه الخلفية. واضح أن ابنتك تشعر بنقص ما يؤدي الى ضعف معنوياتها وثقتها بنفسه، وما مقارنة نفسها بأختها إلا دليل على ذلك. حاولوا احتضانها أكثر، أي متابعتها ومساعدتها عن كثب لتستطيع انجاز واجباتها، وادارة شؤونها، فهي ما زالت ضعيفة وكأنها بعمر صغير، ولا تعيش عمرها. هذا طبيعي ويحصل مع الكثيرين. ضبط السلوك مهم، ولكن الضرب لن يجدي أبدا. هي بحاجة الى جهد خاص لتنجح وتشعر بالنجاح والثقة. من المفيد اشراكها في الانشطة المدرسية، وتعليمها مهارات تكتشف من خلالها بعض من مواهبها وشغفها في شيء ما، فكل شيء مفيد، لاْن أساسه التفاعل. الرياضة مهمة، الموسيقى مهمة..زالخ..بالتوفيق سيدتي لما فيه مصلحة تقوية ابنتك رغم كل شيء...شكرا

قبل 2 شهر

المقارنة بينها و بين اختها ما رح يفيد اي شيء الا انك تتعبي بزيادة ..تصرفاتها يمكن تعكس غيرتها من اختها وا نت غير منبتهة لهذا الشي ..لا تقارني لانه لكل طفل شخصية وتعامل مختلف

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه