السؤال

قبل 1 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

حفيدتي سيئة التصرفات حتى فقدت براءتها

حفيدتي سيئة التصرفات حتى فقدت براءتها

السلام عليكم..ابنتي تعاني من بنتها عمرها سنتين هي بتصرفاتها اكبر من عمرها بكتير كتير مغلبه امها بشكل غير طبيعي لدرجة انها تبكي دايما منها وما بتعرف تتصرف معها في بعض الاحيان البنت عنيده جدا جدا تصرخ بداعي وبدون داعي تصرفاتها غير مرغوب فيها لدرجه انه لما بطلع عليها احس انها فقدت برائتها حتى بنظراتها اي شي بتلعب فيه او تمسكه تكسره وتخربه عنيفه جدا جدا مع الكبار والاخص الصغار الي بعمرها واصغر والاكبر لدرجه انها مؤذيه امها ماخلت اي طريقه عشان تغير ها لكنها مش قادره عليها بحسب خبرتي كنت انصح بنتي تترفق معها وتتعامل معها بهدوء وعاطفه لعل البنت تهدا وتتغير وفعلا صارت تعاملها بهدوء والبنت هديت شوي لكنها ضلت عنيفه مع العلم انه بنتي كمان تعنفها وتصرخ بوجها كتير وتضربها كمان للاسف ... الطفله كانت تخاف من امها بالبدايه ولكن بطلت تخاف منها حتى لو امها عاقبتها ترجع تعمل نفس الغلط الي تعاقبت عليه وتضل تجاكر امها رغم صغر سنها الطفله ذكيه جدا تحب تلعب كتير وعند طاقه مابتعرف تثبت بمكان تحب تطلع من البيت وهي عالاغلب مابتطلع الا لما تزورنا او تزور اهل ابوها ولان الكل مستنفر من تصرفات البنت صارت بنتي تضل بالبيت بطلت تطلع بسبب تصرفات بنتها لانها تخرب اي شي وتصرخ طول الوقت لما بتزورنا بتعمل ضجيج بالبيت ما نتهنى على اي شي الا ازا كانت نايمه امها تعاني منها كيف ممكن تتصرف معها وهل من الممكن يكون عندها توحد لاسمح الله افيدوني ولكم جزيل الشكر

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

سيدتي المشكلة أننا ننسى أن للطفل قرون استشعار يشعر من خلالها أين هي حدود حركته، وما هي العقوبة القصوى التي ستقع عليه، كون العقاب بات جزء من نظام هذه العائلة أو تلك للتربية. كما أن الأطفال يشعرون بمدى ضعف وقوة حضور من أمامه، ومستوى احترام النفس والآخر. يقيسون الاطفال بطرقهم كمية الحب المنتشرة في محيطهم، فيقررون اذا ما كانت هذه الأجواء جديرة بالحب والاحتضان أم لا. إن أردت أن تعرف مقدار الحب الذي يشعر به الأطفال، فعليك أن ترى كمية الحب المقدمة من الزوج للام. هذه حقائق لا نعرفها عادة. لذا وحسب هذه الحقائق، علينا التعامل مع الطفل بذكاء، وحكمة، ليصل احساس الحب والرعاية لهم، بهدف واحد هو تحقيق الأمان الداخلي لهم. على الام مشاركة طفلها في كثير من الاشياء، حضور برامج الأطفال وأفلامهم معهم، إشراكهم في أنشطة ومرافقتهم...الخ وذلك بهدف مصادقتهم، وتطوير العلاقة الأخلاقية الطوعية معهم. هو استثمار داخل عواطف الطفل، يكون مرجعا للطفل والأم وذكريات مشتركة بينهم خاصة وعزيزة. اصطحاب الاطفال الى النوم، وقراءة قصة قصيرة لهم، شيء هام، يرسخ السكينة والعلاقة الحميمة بين الأم والطفل. الطفل يعرف من هي أمه من نوعية تعاملها معه، ويقدر مدى الاْهمية النفسية والمعنوية التي تقدمها الأم له. لذا على الام وضع خطة لتطوير ابنتها، والسير نحو تقريبها منها بمعنى وذكاء. الاطفال يقدرون المعاني العميقة والذكية، ويعرفون ما هي الاْشياء السطحية. بالتوفيق سيدتي

وعليكم السلام: اطمئني سيدتي بنتك لا تعاني من التوحد، وانما مشكل العناد والعدوانية مكتسب لديها تم اكتسابه من طرق التربية التي اعتمدتم عليها، الطفلة بهذه التصرفات بتحاول تفرض نفسها تفرض الاهتمام فهي بطريقة لا شعورية تعبر بشحنات سالبة عن حاجات داخلية الحاجات التي اتحدث عنها وهي الحاجة الى الحب ، الاهتمام، الحنان فالطفلة لا تزال صغيرة على الضرب والصراخ في وجهها بالعكس نحتويها نضمها نوريها الافعال الحسنة والسيئة بطريقة ايجابية لا بطريقة سلبية تعود على شخصيتها بالضرر النفسي، لدى حاولي تغيري طريقة التعامل معها كاصحابها معك الى الاماكن العامة، العبي معاها حاولي تشاركيها في اللعب الجماعي مع قريناتها، احكيلها قصص نيميها جنبك غنيلها هديها محتاجة البنت استقرار، اذ لم تنحل المشكلة راح تتفاقم في الكبر لدى حاولي العمل بهذه النصائج حتى لا تحصلي على نتائج سلبية في مراحل لاحقة من النمو.......موفقة باذن الله سيدتي

1 شهر

لصراحه امها تمر بضغوطات نفسيه شديده من اهل الزوج حتى زوجها لا يعاونها على تربيت بنتها دائما يحاول الهروب من البيت ويقضي وقته مع اصحابه وبنتي حساسه وعانت كتير بحياتها من ابوها وقسوته والان من اهل زوجها لكن زوجها يحبها ويحترمها بس في بعض الاحيان يقهرها ويستفزها هل هاذا سبب انه تعامل بنتها بهالطريقه العنيفه


قبل 1 شهر

كما تزرع تحصد وبنتك حصدت نتائج تربيتها للبنت

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه