السؤال

قبل 4 شهر (13 اجابه)
13 اجابه

ما اجمل المعروف حين يأتي من غريب

ما اجمل المعروف حين يأتي من غريب

جميل أن يترعرع أي منا في كنف أب حنون ،يفعل المستحيل كي تنعم بالسعادة والهناء ويحاول جاهدا رغم عمله البسيط تحقيق جميع الأمنيات لك .هكذا عهدت والدي فرغم بساطة عمله إلا انني أجله إلى أبعد الحدود كنت أراه قدوتي في العيش بكرامة .كان عاملا في ورشات البناء لم يكن متعلما إلا أنه كان متفتح الآفاق لم تمنعه ظروفه السيئة من الوقوف في وجه مستقبلنا والحول دون تعليمنا بل أصر على تعليمي أنا وأخي الصغير وحاول جاهدا من خلال عمله لدوامين ان يسد جميع احتياجاتنا بكرامة دون أن يمد يده إلى أحد ،ولكل مهنة أضرارها ففي يوم من الايام اتصلو بنا من مكان عمله وأخبرونا أنه تم نقله إلى المستشفى بحال خطيرة اثناء قيامه بعمله وقع من من ارتفاع عال أدى إلى كسور ورضوض وأهمها كسر في فقرات العمود الفقري , افاق هرعنا إليه ولم نتمكن من تمالك دموعنا ورأيناه في حال لايعلم بها إلا الله ،وأخبرنا الطبيب أنه لم يعد يستطيع المشي كثيرا او العمل جراء إنزلاق غضروف وتوجد فقرة تهشمت ولابد من إجراء عملية جراحية لتركيب صفائح معدنية وبراغ لتثبيت الفقرات وإلا سيبقى يعاني من الآلام المبرحة .وقفنا عاجزين عن الحركة والذهول يتملكنا ،كيف لنا أن نأتي بالنقود ونحن على قد حالنا ؟؟؟فعمل والدي هو ما كان يسترنا ولا يضطرنا إلى مد أيدينا للمحسنين .لم تعط الشركة.التي كان يعمل بها أبي سوى مبلغ زهيد لم يكفي حتى لتكاليف المستشفى وهو غير مسجل في الضمان الصحي .ساعدنا أقرباؤنا في بعض الأوقات ولجأت أمي إلى أهلها ولم يقصروا معنا واضطرت إلى العمل كي تنوب عن والدي واضطررت إلى أن أعمل سكرتيرة عند محام وبمبلغ زهيد كي أساهم في المصروف ،تعاونا جميعا إلا أن أوجاع والدي وآهاته وأناته ليلا كانت تحزنني .ماذا أفعل كي أرد الدين لأبي الذي لم يكن يبخل علي بشيئ؟لجأت إلى صديقة وأخبرتها فقالت لي:قومي ببيع أغراضك الشخصية وماتملكينه في منزلكم حتى تستطيعي تأمين تكاليف العملية .وفعلا قامت صديقتي بنشر إعلان على الفيس بوك تعرض أغراضنا وملابسنا لتأمين عملية والدي ،كنت كل يوم أدعو الله أن يرسل لنا معجزة ،فقد استطعنا أن نجمع فقط 3500 دينار والعملية بحاجة إلى 7500كيف لنا أن نؤمن باقي المبلغ إلا بمعجزة.؟؟؟وفي منتصف الليل أتاني اتصال جعلني أقفزفرحا ،أخبرتني صديقتي أن شخصا وعدها أن والدي سيجري العملية ولن نتكلف إلا أجرة الصفائح والبراغي .لوهلة لم أصدق ولكن يقيني بالله جعلني أؤمن بالمعجزات ،وتقابلنا نحن وذلك الشخص وأخذنا إلى مستشفى أحد أصدقاءه .كان ينوي مساعدتنا عن طريق اصدقائه ولم يكن بمقدوره أن يقدم مساعدة مالية ،في البدابة نظرت له وظننته نصابا يريد ان يلعب علينا لعبة،ولكن تفاجئت به يأخذنا من صديق إلى صديق ومن طبيب إلى طبيب ويشرح له وكلما خطر بباله شخص يستطيع مساعدتنا ذهب إليه وقفت مذهولة من موقف هذا الانسان الذي لا أعرفه ولا يعرفني ولكن اصراره على تخفيض تكاليف العملية ادهشتني .وفعلأ ذهب إلى مدير مشفى كان قد اسدى إليه معروفا في الماضي وقال له مدير المشفى أبشر ونادى الطبيب المختص بهذه العمليات وفعلا لم تطلب المشفى سوى 3000 دينار لقاء كامل العملية ومن ضمنها ثمن الصفائح وحددت العملية وأجرى الطبيب العملية والحمد لله وتبقى لنا من المبلغ مايكفينا للعلاج والادوية .منذ ذلك اليوم لم ار هذا الشخص حتى أنه لم يفصح عن اسمه بالكامل ولم يطلب منا حتى كلمة شكر واحدة إلا أنني كلما نظرت إلى والدي ورأيته يمشي دون تألم أدعو لهذا الشخص أن يكرمه الله ويوفقه لما قدمه لنا من إحسان فاق الكثيرين بالعطاء المادي فأحيانا الدعم المعنوي اعظم شأنا من الدعم المادي أرجو أن أقابل هذا الشخص يوما من الأيام وأرد له معروفه

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لتعرفي يا ابنتي انه لا يزال الخير في هذه الأمة. .وأن هناك اشخاص يحتسبون اجرهم في سبيل الله ولا يريدون شهرة ولا إعلام. الحمدلله على سلامة الوالد . وفي احد الايام ستفكرين كيف تجعلين عجلة الخير تدور بتقديم يد المساعدة لشخص ودون ان تنتظري مقابل الا تقديم بعض ما تم تقديمه لكم وهو الخير. بارك الله في ذلك الرجل وجعلها الله دعوة اخ في ظهر الغيب. هذه القصة يجب ان تنشر لتظهر كم نحن محتاجون لمثل هؤلاء الأشخاص في حياتنا.

كم هو جميل العرفان والوفاء الذي سطرتيه على صفحات موقعنا هذا. في الحقيقة المساعدة الحقيقية قد تكون بشتى الطرق والوسائل. فالعلاقات بحد ذاتها قد تكون مُيَسرة لكثير من الاشياء. أحيانا تربط شخص مع شخص، فينتج شيء أعظم من قدرة كل شخص لوحده. هذا مبدأ انساني كبير يسمى بالتكافل. فربط جذعين شجر قادر على حمل أضعاف مجموع ثقل هذين الجذعين. تحية لكم للعناية بوالدكم، وتحية لهذا الرجل الذي استطاع بإدارته وحنكته من مواجهة الازمة، وحلها بأقل التكاليف. أتمنى لكم ولوالدكم الهناء والشفاء والتقدير.

قبل 4 شهر

ذكرتني قصتك بابي فقد كان رغم بساطته و جهله يحاول جاهدا ان يوفي لنا مطالبنا بل حتى حنيته فاقت امي جاء يوم و تعرض ابي الى حادث صحيح لم يقعد بسببه لكنه تالم و الامه كان يكتمها في السنة الاخيرة لم يعد قادر على الخروج لم استطع ان افي حقه مات ابي و بقيت حرقة في قلوبنا عجزت ان البي حاجته ان اوفي حقه او ارد و لو قليل مما قدمه لنا رحمك الله يا والدي

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه