السؤال

قبل 9 شهر (7 اجابه)
7 اجابه

عروس وضرتي تتحكم بحياتي .. فهل أذهب للطلاق ؟

السلام عليكم و رحمة الله وبركاتهعقدت على رجل صالح وخلوق متزوج منذ عشر سنوات ولديه اربع بنات والآن زوجته حامل،، اول ماعقدت كلمت زوجته وقلت لها لن يتم الزواج الا برضاكي فقالت انا راضيه واصلا ان لم تكن إنتي ستكون غيرك وأنا أفضل إنتي لأنك انسانة صالحة فقلت بارك الله فيكي بادن الله سنكون خوات وأكثر من الأخوات.. بعد ماعقدت على زوجي دخل بي وقلت لا اريد ان يتكرر الامر الا بعد حفل الزواج الان مملكين لنا اربع شهور كنّا نطلع مرة الى مرتان في الأسبوع نشتري اثاث بيتنا ونجهز امورنا ولكن فجأة تغير زوجي قلت له ماذا حصل قال زوجتي الاولى تضغط علي وتطالبني بالعدل كلما خرجت معاكي قالت وانا ! .. قلت هذا ليس بصحيح الله امر( بالعدل وليس المساواة) وهذا انت اشتريت لها فلة كبيرة جدا وانا شقة صغيرة جدا ولم اقل شيئا .. ونحن نخرج مرة في الأسبوع لتجهيز امورنا الان أقول هيا نذهب نحجز قاعة الاحتفال يقول لا انا ساحجز لوحدي لا يجوز تخرجي معي في السيارة الا لو خرجت هي!!! .. قلت هذا ليس بصحيح غدا هي ستحتاج ملابس للطفل الجديد وستخرج معاك لن اتي وافرض نفسي وأقول وانا لازم تطلعني!!! وسمعته مقطع للشيخ يقول ( العدل وليس المساواة) بل ان المساواة هي حد الجنون وان العدل حسب الحاجة فأنا احتاج اطلع لنختار مايلزم لحفل الزواج والله لي اكثر من شهر ماطلعني خوفا منها !!مع انه دخل بي اي من المفترض اني ألزمه يوما عندي ويوما عندها ومع كذا لا أراه الا مرة في الأسبوع ساعه ساعتين وهي كل الأيام عندها .. والله أصبحت يوميا اغرق مخدتي دموعاوقلت له اني لم أعد أطيق هذا الظلم بما انها تضغط عليك وتجبرك ان تتركني يقول انها دائماً تذهب لاهلها وتهدده بان يطلقني علما انه تزوج قبلي بامرأة وطلقها لا ادري ان كانت زوجته الاولى وراء هذا الامر ،،انا لي ٤ شهور الان لم أعد أطيق الظلم هذا قلت يا انها ترضى بالوضع وانا زوجتك كما هي او انت تطلقها هي وليس انا .. اليوم كلمته واصريت جدا على الطلاق وقال لا والله هي سأضعها عند اَهلها فترة حتى تعقل وتوقف الضغط علي اما إنتي فلن اطلقك لو اجتمعوا أهل الارض كلهم علي .هو شخص صالح ومصلي وتقي وخلوق ويحبني جدا وانا احبه جدا لكن زوجته الاولى تتحكم فيه قلت انت الرجل انت بيدك العصمة ليس هي ولكن لا اعلم هل فعلا سيستطيع العدل.تزوجنا الان من خمس ايام وعدني يسقوني أسبوع ثم يذهب للأولى أسبوع يخبرها ان كانت تريد السفر ام فقط المبيت ولكن للأسف كنسل الرحلة خوفا منها وانا عروس انقهرت وتعبت نفسيا دخلت المستشفى والآن انا متنومة واهله لايعلمون قلت اذهب وأنام عند الاولى لا تنام في الشقة لوحدك وله ثلاث ايام قلت الان سأكمل في المستشفى قرابة الأسبوع ستعوضني ان خرجت بنفس الأيام التي نمت عندها قال لا إنتي مرضتي ولا يجب العدل قلت انت سبب المرض اذا تنام عندها يوم وفي شقتي يوم حتى وانا هنا في المستشفى حتى اهلك لايعلمون وترد لي كرامتي في الأيام لايجود ماتفعله في حقيانا تعبت وأفكر بالطلاق اذا كانت هذه البداية معاه فماذا سيكون الآتي! ما هي نصيحتكم بارك الله فيكموما ذَا توصون زوجي ساتركه يقرا إجابتكم

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عزيزتي، انت عروس ولكنها زوجته وام أولاده الخمسة ورفيقة دربه لعشرة سنوات. لن يكون من السهل ابدا ان تزاحميها وتاخذي نصف حياته بين يوم وليله. أولا: انت رضيت ان تكوني زوجة ثانية وهذا يعني انك تدركين انك دخلت على عائلة مستقرة واولاد فلا تتوقعي ان يتقبلوك بسهولة، ثانيا: من الطبيعي ان لا تتقبل زوجته وجودك فهو زوجها وأبو أولادها فستحاول جذبه لطرفها بكل الوسائل، ثالثا: انت تعرفين انه فشل في زيجته الثانية ويبدو جليا انه لا يستطيع التخلي عن زوجته وأولاده وان كان يحبك، أخيرا: قد تبقى حياتك معه على هذا الحال بين شد وجذب، انصحك ان تعطي نفسك بعض الوقت وتهدئي وتري الى ماذا ستصير الأمور ومن ثم تقرري ان كنت ترضين بالوضع الراهن وقدرته على التوفيق بينكما او لا.

قبل 9 شهر

لا تتطلقي اكسبيه لصفك والرجال ما يحب الزوجه النكده كوني اقوى منها يحب المراة الدلوعه المبتسمة الجميله وكوني كذا لا تضعفي

قبل 9 شهر

هذا كيد الحريم كوني اكيد منها يعني لا تنكدي عليه حين ييجي تدلعي والبسي وترتبي انتي عروس وخليه ما يحب يتركك الرجل يحب زوجته تكون معاه *** فهمتي عالاخر انسي النكد وعوضي بالدلع وكلام الحب ولا تجيبيله سيرة زوجته والصبح حين يصحى ارجعي تدلعي عليه لين خلاص يبطل يقدر فراقك واذا تبي تتعلمي الدلع شوفي اقرأي اساليب يا بنت الحلا زوجك اغريه جننيه خليه ما يحب يفارقك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه