السؤال

قبل 8 شهر (22 اجابه)
22 اجابه

ابني يسرق من البيت كيف اتعامل معه ؟

السلام عليكم.. أنا أم وعندي أولاد وبنت والله عاطينا الصحة والعافية، مشكلتي انه واحد من هالعيال عنده مشكلة في النظر ويسمونها ديسلكسيا وتعبت معاه كثير وأنا أحاول أحسن وضعه...  الحمدلله مشى وضع ولدي  نسبيا وكبر وودخل المدرسه ومع طلعة الروح الحمدالله خلص الثانويه بس واجهتنا مشكله جديده  أنه وزنه كان يزيد بطريقة كبيره لحد ما وصل ١٥٠ وبدأت مشاكل بيني وبينه على هالموضوع فقررت أحاسبه على الفلوس أكثر من قبل حتى ماياكل برا وأخيرا اكتشفت انه ممكن يأخذ فلوس من أي احد بالبيت بدون محد يدري  وأنا متأكده انه بيصرفها على الأكل والشرب .. مابي اقول حرامي وبيسرق من اخوانه بس أنا خايفة يتطور الموضوع معه وتكون هذي البداية. و ش أحسن حل أواجهه بالموضوع أو اوضح له انه عارفه انه ادري انه يسرق.. او اسوي مشكلة كبيره ؟ساعدوني علما بأنه انسان حساس وأنا ضغطت عليه بالمصروف ؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

قبل 9 شهر

عزيزتي أم ياسر أشعر بمعاناتك وكان الله في عونك ليس من السهل أن نرى أولادنا فلذات أبانا يتالمون ولا نستطيع أن نساعدهم نعم يتالمون لأنه إذا كانت مشكله ابنك الشره وكثرة الأكل فهو شاب متالم يحاول أن يسكن هذا الألم والوحدة بواسطه الطعام أما إذا كان لا يأكل كثيرا ووزنه يزداد فهذا معناه سبب طبي غدد أو هرمونات نظمي أفكارك وساعد ابنك وهو بكل الأحوال بحاجه لمساعدة أخصائي حتى تعود له قيمته ويعرف انه شاب رائع وحياته مهمه لا تستطيعي حل الموضوع بنفسك أستعيني بذوي الخبره وإنقذي ابنك الحبيب ارجوك

الذي عند ولدك مايسمى ادمان الطعام والمدمن يحاول كل شيء للحصول على موضوع الادمان لذلك لا يهمه السرقة للحصول الى الطعام وهذا ليس انحراف سرقة وانما يحتاج الى مراجعات طبية ونفسية للحد من الشره في الطعام ويستطع السيطرة على نفسه

يا أم ياسر، اسعد الله أوقاتك، سيدتي تشير الدراسات إلى أن حل مشكلة السرقة عند الأولاد بالبحث عن السبب المؤدي لها، وقد أخبرتنا حضرتك بنفسك أن تحاسبينه على المال حتى لا يتشري طعام خارج البيت، بمعنى آخر أن السبب بات واضحًا وخاصة أنك ركزتي على محاسبته عليها. ومن الطبيعي أن سبب السرقة في هذه الحالة هو تلبية احتياجات يشعر أنها غير ملبية بالنسبة له، لذا عليك التزام الهدوء في جميع الأحوال اثناء التعامل معه، ولا تتهميه بأنه سارق، ولا تذكري كلمة لص أو تسرق، بل يجب الحديث معه بهدوء لتتأكدي أنه يصرف المال على الطعام خارج البيت. وهنا نكون قد انتهينا من مشكلة أخذ المال لأجل حاجته لشراء الطعام، نأتي للمشكلة الأصل وهي السبب، سيدتي وزن 150 كغم على شاب لا يزال في مقتبل العمر مثله تمثل خطر كبير على صحته وهي زيادة غير طبيعية، يبدو واضحًا وبشكل جلي أن ولدك الله يخليه يعاني من مشكلة فرط في افراز الهرمونات، لذا يجب حل المشكلة من جذورها وهي أخذه لطبيب غدد صماء واجراء الفحوصات اللازمة لتتأكدي من سلامة الهرمونات، والطبيب سيقوم بوصف العلاج اللازم إن كان هناك خلل فيها، هذا أولًا. أما ثانيًا فيجب تحويل ولدك إلى أخصائي تغذية ليعمل على ارشاده إلى الطريقة السليمة لتناول الغذاء بشكل عام، وتوضيح أهمية التغذية للسيطرة على حالة السمنة لديه، وكذلك يجب التركيز على أهمية هذا بالنسبة له كشاب على حياته وعلى مستقبله وصحته وهي الأهم. عليك اشعاره أن صحته تساوي مال الدنيا عندك، وأنك لا تحرمينه لا سمح الله من اي شيء، وأنا أقدّر أن حضرتك حاسبتيه على المال لأجل مصلحته، ولكن لا تتم معالجة الموضوع بهذا الشكل، لأنه شعر بالحرمان فقام بأخذ المال من غير علمك ليكتفي بما يريد. تحدثي معه بمحبة واشعريه بالأمان والحب والرعاية وأن صحته ووزنه أمران هامان ولا تساومين عليهما، وأن استشارة الطبيب وعمل فحوصات أمر ضروري. أم ياسر لا تعايريه أو تقارنيه بغيره حتى لا يتفاقم الوضع عنده. لعلك لاحظت أن موضوع السرقة ثانوية نسبة إلى الموضوع الأساسي. وفقك الله ومدك بالصحة لتتابعي مسيرتك ايتها الأم الصالحة التي تهتم وتراعي بيتها وأولادها.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه