السؤال

قبل 9 شهر (5 اجابه)
5 اجابه

اهل زوجتي اولوية عندها

اولا تحية خاصة لمن ساهم في هذا ككل و اي قراءنا الكرام ،اتوسل اليكم لتجدون حل لمشكلة  التي احيان اراها معقدة.احببت امراة لهي زوجة الان منذ الصغر اي من 16من عمري .. المشكلة  التي لم اباهي في الاول و لم اعطيها اهمية كون زوجتي من اصول مختلفة فتزوجت بها بعد معاشرة طويلة اي 13 عشرة سنة قبل الزواج كنت من خلالها اساعدها في الدراسة بالعوامل المادية او المعنوية الان علي سلف الذكر انا لم انجح في البكالوريا فاخترت التكوين السريع اي الفندقة فعملت بجهدا كبير لاساعدها في الدراسة  و كان الزمن مليء بالمفاجآت  ، لان زوجتي كانت تدرس الطب و كم كانت دراسة الطب طويلة  رغم كل ذالك لم ايأس حت وصلت طبيبة فكم فرحت لذالك  وعندما  تحصلت علي الدبلوم شاء القدر ان سافرت الي فرنسا وعملت كممرضة  بينما كنت في الصحراء اجمع في المال لكي التحق بها رغما هذا و ذالك   لم التحق بها لانها ستعود الي البلد فشجعتها   ان تدخل الي البلد رغما اني لم اكن مقتنع عن الرجوع الي البلد  يذكر ان زوجتي بقيت عام في فرنسا و المال الذي جمعته اشترت  بهم سيارة لاخيها الكبير حيث ذالك الوقت لم امانع بعد ان اتفقت معا اخاها لتسديد المبلغ بالتقصيت لمدة 5 سنوات ..بعد الرجوع الي ارض الوطن شجعتها ان تكمل الدراسة   فلها ذالك .تزوجن واقمت بعرس ضخم رغم انف ابوها الذي كان ضد زواجنا   والسبب كما سلفت الذكر انهم من اصول مرابطية حت اثناء قراءة الفاتحة اندلع شجار باالالفاظمع الامام  و لولا تدخل العقلاء لصارت الكارثة رغم ذالك تزوجت بها حتي ابي لم تعجبه التصرفات   بقي ساكت طوال العرس  حتى فرغ كل ما لديه علي في ثاني يوم العرس .تزوجنا رغم انفهم والشجاعة لم تفارقنى انذاك   و بدون التفاصىل  الان رغم كل هذا فكانت البداية صعبة والحيات كانت ملىءة بالمفاجات  .كنت اشجعها دائما حتي نالت دبلوم في الاختصاص  و رزقنا الله بطفلين. فحرصت على ان اكون من احسن الاباء     و لم يلتف لا اهلها منذ كل هذه المدة  حتى بداءت المشاكل واحدة تلوى الاخرة   سوى الان ابنتهم تعمل في مستشفي جامعي و عملو بها شهرة ..  و كذا راتبها جيد فكل يوم يزورها الاخ الاخت الام  الاب. اهلها  ثم بدات تحدث اشياء غريبة  حتي كبيرو بين عينيها   فصارت لا تتكلم كثيرا  و تحاسبونى على صغيرة و كبيرة   الى اين يذهبو بعىدا   حتى المنزل الذي استاجرته الزوجة بمالها   بحسب اهلها ليس لي  ، فكثير من الاحيان تجمع ثيابى  لكي اخرج من الدار لكي يسكن اهلها شاء القدر ان حكمت نفسى لان لدى اولاد .. مرت اىام حتى استاجرو اهلها شقة فقلت الحمد الله، الان الامور الى مجاريها و لكن القصة  طويلة    فكم كانت الامورة صعبة..  اما الان اتخبط في مشاكل   اشتريت لها سيارة و على حساب راحتنا لكن بمالها و يا تراى  فقد قلت لى باالحرف الواحد اعطينى سيارتي لاعمل ما اشاء بها الا انها لي و لا يحقك التدخل فيها ان مانعت  سوف اطلق منك   و انا مختلفة كثيرا عنك لا ينفع سوى الطلاق معك. السيارة اخذها ابوها..المشكلة كيف استرجع كل ما ضاع منى كيف اتصرف لا احب ان اطلقها لاان الطلاق حرام  و اولادى مزالهم صغار. الرجاء ان تعطونى الحل  و السلام عليكم

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا سيدي السائل، إن جحد النعمة وكفران العشير من السلوكات السيئة التي قد يمارسها الإنسان والمرأة بالتحديد، والأمر المزعج أن يكون هذا الجحد للعشير وهو الزوج، وأنت عندما قدمت كل ما قدمت لها كان من طيب قلب وكرم أخلاق، وكنت تقوم به لإرضاء الله في زوجتك، وليس حتى يقال عنك فعلت، وهذا واضح من كلامك، حتى أني تذكرت مقولة اصنع المعروف ولا تبالي إن لم ينفع مع العبد نفع مع الباري. فاحتسب عملك هذا من حسن تربيتك وأخلاقك، ولا تندم عليه وهذا أولًا. أما ثانيًا الطلاق ليس الحل الأول وهو ليس حرام بل مكروه وأبغض الحلال عند الله إلا إن كنت مضطرًا، والحديث عن أصل المشكلة لن يحلها لذا سأعمل على التركيز بأن نكون جزءًا من الحل وليس جزءًا من المشكلة، يمكنك أن تبدأ بالحزم قليلًا على زوجتك وبالتدريج، وأن تنتبه إلى عدم صرف مال عليها أكثر مما يحتاج بيتك، بمعنى لا تعطها زيادة عن حاجة البيت أو امسك أنت المصروف بيدك، واعمل على ادخار مبلغ لتأمين مستقبل الأولاد، واحجم عن شراء اي شيء وتسجيله باسمها مهما كانت الأسباب. اما الأمر الآخر فهو ان مال المرأة حق لها في الشرع، ولا يجوز للرجل أخذه الا بطيب خاطر منها، ولكن يمكنك ان تطلب منها عدم العمل والجلوس في البيت لرعاية اولادها وأنت تؤمن لها احتياجاتها، وهذا حق من حقوقك يمكنك الارتكاز عليه. إن استطعت اثبات أنك انت من دفعت المال لأي شيء قمت بشراءه ولديك ما يثبت ذلك يمكنك أن تطلب منها ارجاع ما اعطته لاهلها لأنك قد تكسبه بالقانون. في مثل حال زوجتك سامحها الله لا ينفع معها الدلال لأنها جحدت النعمة والفضل، ولكن هذا لا يعني أنه يجب أن تستقوي عليها ولا تسمح لها بهدر كرامتك أو اهانتك حتى لو أنك تحبها، يجب أن تتجرأ وتتعامل معها بحزم ولكن بأدب ولطف، حيث يبدو أنها تتمادى مثل ما قالت لك في الحرف الواحد، وهذا خطأ وليس جيد بحقك، وخاصة أمام الأولاد أن تتمادى عليك في الكلام، احزم معها ودعها تعرف حدودها، ابتعد عن معايرتها بأن كل ما هي فيه بسببك وأنك صرفت وعملت...الخ حيث لن يجدي نفعًا الا زيادة الجدال بينكما والوصول إلى طريق مسدود. وخاصة أمام الأولاد. تذكر أن أمر الطلاق بيدك، ولكن إن انت طلقتها ستدفع لها متأخر الصداق وشروط العقد، وستأخذ كل ما تريد منك بالقانون. إن حاولت كل هذا معها ولم ينفع وتبقى تهدد بالطلاق استعن بكبير وشيخ في عائلتها ليكون حكمًا بينكما، ويتحدث مع أهلها او معها ليرشدها، بمعنى اتبع الطرق الصحيحة في الاصلاح، وخطوة بخطوة لتصل إلى الحل الذي يريحك.

قبل 3 شهر

ياخويا تعرف بنات البلاد واهلهم ديما يدخلو وضع حدود صارمة واضرب بالعصا متكونش حنين هذي شافتك نية وراهي تلعب بيك وتهددك بالطلاق لحقاش راهم معمرين ليها راسها اولا اهجرها في المضجع ثم زيرها في المصروف ثم اضربها وربي يفرج

قبل 9 شهر

*وتذكر انك انت الرجل وكرامتك هي اللي تحل لك كل المشاكل دي

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه