السؤال

قبل 8 شهر (10 اجابه)
10 اجابه

أخي دمر حياتي و يتهمني بقتل أمي

عمري 30 سنه موظفه اعاني مشاكل مع اخي من عام 1435هـ بسب ما املك و يريد السيطره علي لدرجة انه قام بتزويجي دون علمي توجهة للقضاء لكن الدوله لا تتدخل بشكل كامل بالمشاكل الاسريه من جهه و من جهه اخرى استطعت احصل على الطلاق رغم بطلان العقد بعد معناه , سنتين عشتهم شتات خارج المنزل بعيده عن افراد الاسره حتى امي حبيبتي و واجهت مكائد عظيمه و اتهامات اخلاقيه و امور شتى و خسائر ماليه تخطت نص مليون ريال بعد اسنه و نصف الاولى قدرت ارجع علاقتي مع امي بالسر ثم جهرا بعض الاحيان و اكتشفت امي مدى دنائت اخي لانه كان يستغلها و يرفع القضايا باسم والدتي ضدي بحجة اني عاقه لانه يعلم سوف يصدر بحقي حكم بالسجن الى ان تعفوى امي عني بسبب العقوق رغم اني بالحقيقه لست عاقه لها و بقية علاقتي بامي قويه الى ان توفها الله رحمها الله قبل شهر من الان 1437هـ اعيش وحدتي و لا اعلم ماذا يكيد لي خصوص و اني وريثه بالتركه و يريد اخراجي من الورثه رغم ان المال لا يهمني لكن هذا الموضوع زاد شره علي الان يستغل والدي والدي قام بهجرنا منذ سنوات طوال 1412هـ الى الان و لا يصرف علينا و انسان بطبعه اناني يحب نفسه فقط و لا يصلي و لا يخاف الله و كان دائما يشوه سمعتنا و سمعت والدتي رحمها الله و يحب المال حبا جما الان اخي يسيطر عليه و يستخدمه ضدي و علمت ببعض المحاولات حيث انني كنت فاتحه ملف لي بحققوق الانسان و الحماية الاجتماعيه لكن لم استفد منه بشيئ و لا يخفى عليكم الفشل الذريع الموجود بوزارة الشؤن الاجتماعية لا تقدم حلول للمعنفين بل تزيد الطين بله او تبداء بتضييق الخناق ع الضحيه الى ان يقفل ملفه عندهم و هذا الاسلوب اللي الان هم يستخدمونه معي بسبب تواطئ ممثل الوزاره مع اخي بسبب علاقة معرفه معه و امور ماليه لدرجة انهم كانوا راح يستدرجوني ابصم ع اوراقي تدمرني و لا تحفظ حقوقي لولا العنايه الربانيه تعبت من التفكير و عدم الاستقرار و الوضع المالي المتدهور و عدم شعور بالامان و الراحه النفسيه حتى لم يحترم وفاة امي رغم انه يدعي حبه لها بالاسبوع الثالث من وفاتها بداء حربه علي من جديد رغم حزني و المي من فقدان امي لدرجة اتهمني باني قاتلتها بمواد طبيه و عشبيه و كان يرد اخذ موافقة اخوتي ع نبش قبر امي و تشريح الجثه و رفضوا و وبخوه لكن شره مستطيراعلم ان ابسط حلولي اتزوج , لكن حزني ع امي ثم هو يسيطر ع ابي و ان توجهة للقضاء و تزوجة عن طريق المحكمه خائفه من اعيش معناه جديده هل المجتمع و زوجي سوف يحترمون و لا يجرحوا مشاعري بسب طريقة زواجي و هل اخي سوف يتركني بسلام اعيش

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

عزيزتي، أين تعيشين الان؟ ليس من الواضح ان كنت تسكنين مع اهلك ام لا. 1. بداية، الزواج ليس الحل الا في حالة تاكدت ان الرجل يحبك ولن يستغل ضعفك وقلة سندك، فلا تتزوجي من اجل الهروب لا انتظري الى ان يتقدم لك الرجل الكفء. 2. هل تعملين او لك القدرة على العمل، حاولي الاستقلال بنفسك ماديا فذلك يخفف من الضغط عليك واستغلالك. 3. لا تتنازلي عن حقوقك وكوني واعية لكل ورقة توقعين عليها حتى لا يتم استغلالك. 4. اخيرا، حاولي البحث عن جمعية تساعد المراة المعنفة لتساندك في تخطي محنتك والاستقلال بحياتك.

8 شهر

نعم اعمل ولله الحمد و اسكن بسكن له طبيعه خاصه كي لا يستغل ضدي شيئ بهذه النقطه لكن لا يوجد من يحميني و قد اشرت الى فشل وزارة الشؤن الاجتماعية بمثل هذه القضايا حتى البسيطه ربما لو تتطلع.....ن عن هذه الوزارة تعلم ماهي الكارثه و الان اواجه تهديدات بتجريدي من مقر اقامتي


قبل 8 شهر

لاحول ولا قوة إلا بالله الناس تلهم وراء الدنيا وهي زائله

قبل 8 شهر

قصه مثيرة واخيك وابوك والزمن بقيا عليكى الان حاولى ان تهدى من نفسك وارحمى نفسك شويه ولا توقعى على اى ورقه مهما كانت الاسباب وحاولى ان تصبرى وتتحملى الى ان يكرمك الله بزوج صالح يخاف عليك ويحبك لشخصك ولا ترمى نفسك الى التهلكه وربك كبير ولا ينسى عباده اهم شئ عليكى الالتزام مع الله وان تحافظى على نفسك لا يتهمك اخوكى باى شئ ولا تعطى له فرصه للنيل منك انه ماشئ مع هواء نفسه والشيطان وحاولى البعد عنه واذهبى وقدمى فيه بلاغ رسمى حتى لا يتعرض لكى طالما انه ناوى على تدمريك البعد عنه غنيمه واو اذهبى الى كل الطريق المشروعه لحمايتك من هذا المتوحش الطامع الطماع واذكرى الله كثير واكثرى من قول لا حول ولاقوة الا بالله العلى العظيم وفوضى امرك لله وان شاء الله سوف تجدى الحل قريبا باذن الله ولا تنسى الاستغفار وربنا يوفقك باذن الله ولا تنسينا بالدعاء معاكى وابشرى بالفرج القريب

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه