السؤال

قبل 8 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

أمي و النميمة

مشكلتي ليست معي . مشكلتي أمي .. أمي تبلغ 55 تقريبا ، قبل 4 سنوات كانت لا تجيد القرائة ولا الكتابة ، لكنها كانت شغوفة بالعلم منذ الصغر ، حتى أن مخزونها من المعارف يضاهي مخزون طالب ثانوي ، فهي تعرف مامعنى الجيلوجيا و تحلل وتفسر الظاهرات بوجهة نظر فيزيائية وغيرها من الأمور ، أمي سريعة الحفظ فعندما احضر دروسي تجلس تستمع إلي وتحفظ معي .. لذلك ادخلناها محو الأمية لتحقق شغفها ، وذلك منذ 4 سنوات .. ومن تلك السنوات إلى يومنا هذا أمي تقرأ القرأن في الليل والنهار في الغسق والفجر في كل وقت وتذاكر كتبها كأنها تذاكر لتختبر أختبار مصيري .. أمي ماذا عساي اقول . هي عين الكمال في نظري لكن .. عيبهاا وااحد ..وهو النميمه وسوء الظن .. فهي كثيرة سوء الظن بالناس وخاصة زوجة اخي . دائما تحكم على الأمور قبل وقوعهاا ، وانا انصحها بين الحين والأخر بالكف عن هذاا . لكن لاجدوى فهي سرعان ما تسي الظن ، وانا اعلم ان عاقبة الظن عند الله كبيرة . ولا اريد لأمي ان تبطل اعمالها بسبب النميمة و سوء الظن . فكيف اجعلها تبتعد عن هذه العاده . مع العلم انا فتاة وامي لا تسمع بنصيحتي فقط تستمع لنصيحة أخوتي وايضا أنا اصغرهم وهذا مايزيد الأمر سوء .. ساعدوني ماذا افعل لأمي

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

اعتقد الخلل ليس في الاخلاق ولكن امك تعاني من لمرين لهما علاقة بالشخصية وهذه امور جينية لا دخل لها بها اولها انها شخصية شكاكة فتشك بكل شيء والثاني انها تعاني من القلق والذي يجعلها تتوقع الاسوء دوما وتحمل هم كل شيء،،ولكن ممكن تخفيفها بالتبصير عن حالتها والتوجيه الديني حول معالجة هذه الحالة وان الكون يستجيب لافكارنا فان فكرنا بشدة ان امر سيقع وكررنا التفكير والتعايش مع الحدث فقد يقع الحدث وهذه من العلوم الجديدة التي لها علاقة بفيزياء الكم والطاقة

قبل 8 شهر

يا أختي بتقدري تحكي اني بمر بنفس مشكلتك بالزبط مع اختلاف بسيط .. ما عليكِ إلا انه تخليها تشوف بعينها عاقبة النميمة أو حتى حاولي تحكيلها عن حدا او قصة شخص كان بنم في الناس وايش صار فيه بس بدون ما توضحيلها انه انتي قاصداها هي او تتفقي مع حدا من صاحباتك أو أي حدا بتعرفيه انه تحكولها شغلة بتخص هالموضوع بشكل غير مباشر .. او احكي مع اخوانك وخليهم يحكو معها بشكل عقلاني ويفهموها .. وانتي طبعا لازم تلحي بالدعاء لله فهو سبحانه قادر على كل شئ وباذنه تعالى سوف يهديها اذا أكثرتي من الدعاء

قبل 8 شهر

إذا كانت تستمع إلى أخوتك , فاتفقي معهم , وأخبريهم بعاقبة ما تفعل أمّكم , لعلهم يساعدوك في تذكيها بطريقة حسنة , لا تجرح شعورها ولا تجعلها تتضايق مما قلتم . وكما قلتِ هي تستمع معك إلى الدروس والمحاضرات افتعلي يوماً بأنّك تستمعي إلى محاضرة عن النميمة وسوء الظن , واتركيها تستمع معك , وفقك الله

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه