السؤال

قبل 7 شهر (6 اجابه)
6 اجابه

ضميري يؤنبني بسبب تقصيري مع زوجتي

أنا رجل أبلغ من العمر 26سنة تخرج .بعد ان تخرجت خطبت مراة لم اعرفها فقد إختارتها لي امي . هي متدينة ومع الوقت صرت اراها جميلة جدا لو لم يكن الكمال لله لقلت انها المرأت الكاملة . بالمجمل صرت مهوس بيها فاعود للمنزل جاريا لارتمي في احضانها .توقفت عن التدخين و شرب القهوة و الخروج من المنزل بشكل تام بسبب أني لا ارغب ان افارقها دقائق ،الشيء الذي كان يعيبني اني رجل متوسط الحال لست فقر و لست غني . كان يتمزق قلبي عندما كنت أرى نظرات إعجابها و إنبهارها بالحلي الذهبي و انا لا استطيع ان اوفره لها لكنها لا تقول كلمة مما كان يزيد المي. بعد أبحاث طويلة وجدت عمل براتب سخي ممتاز في مدينة أطلنطا بالولايات المتحدة الأمريكية فقررت ان اخدها معي و أجمع الكثيييييييييييييييييييييييير من الاموال و اعود و أشتري منزل وسيارة و نعيش انا وهي حياة ميسورة . ذهبنا و إتكلنا على الله كان عملي كمحاسب محدود الوقت يعني لا ياخد وقت كثير لذا اردت ان استغل الوقت فشغلت وظيفة اخرى .فأعمل صباحا كنادل في مطعم مختص بتقديم الفطور و الغداء فقط و اعمل كمحاسب ضرائب للأشخاص من الظهرا إلى أخر الليل فغالبا اتؤخر في النوم بسبب أني أخد العمل معي للمنزل فانا اعمل بشكل حر. المشكلة أن ضميري يؤنبني فقد صرت احس بالذنب و التقصير مع زوجتي . هي لا تقول شيء لكن انا احس بذلك . صرت مقصر معها جنسيا فمثلا اجامعها 3 او 4 مرات بالكثير شهريا وهي كان يعجبها الأمر و كنا نفعله كثيييرا ، صرت لا افسحها بتاتا و الميزانية صارت محدود جدا يعني الضروري فقط ونحن على هذا المنوال لاكثر من سنة ،ضميري يقتلني و لم اجد شخص ينصحني في مذا افعل ؟ هل استقيل من العمل و اعود للوطن و اتخلى عن مشروع إسعادها ام اترك وظيفتي الصباحية و اعتني بزوجتي ام أعصي قلبي و اصبر حتى انتهي؟ مع العلم انني جمعت اموال معتبرة انا في حاجة لاشهر قليلة اخرى لاستطيع ان افتتح سوبر ماركت او محل على الأقل في بلدي . بما تنصحوني ؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

الاعمال بالنيات مادامك تعمل بنية اسعاد زوجتك ولم يبقى الا القليل فاصبر والحياة امامكم طويلة باذن الله ولتصبر معك وضح لها شعورك واهدافك واطلب منها الصبر لانكم في هذا العمر عمر العمل وتكوين الذات لترتاحوا بعدها

قبل 7 شهر

أخي , أقدّر لك شعورك هذا , أظن أن عليك الاستمرار في مشروع الغربة هذا حتّى تتحسن ظروفك ويثبت عملك على مستوى ممتاز , هذه الظروف تحتاج إلى تضحية , اصبرْ قليلاً , وحاول أن تبذل كل وسعك لتقضي معها فترة أطول , أو أن تشعرها باهتمامك ولو خلال فترةعملك , وفقك الله

قبل 7 شهر

حبك الزائد ضاغط عليك نفسيا و من حكيك زوجتك سيدة محترمه و متفهمه الوضع و متاكده انك راح تعمل الصالح لاجل حياه احسن

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه