السؤال

قبل 7 شهر (44 اجابه)
44 اجابه

حبني بجنون .. والآن ندم على زواجه مني

حبني بجنون .. والآن ندم على زواجه مني

من فضلكم اقرؤو رسالتي...............ااسلام عليكم أنا امراة متزوجة وام لطفل عمره 5 سنوات مشكلتي كالتالي منذالطفولة وانا اسمع عن كلام الحب والعشق والغرام من خلال متابعة للافلام وقراءة القصص ..ولما بلغت كنت أخاف من هذا الموضوع وكنت أعطي الالوية لدراستي بينما صديقاتي كان يربطن علاقات عدة وكنت أتساءل أذا كانت العلاقة لا تقود للزواج لا يجب استمرارها ..... في حياتي كنت ابعد هذا الموضوع في انتظار قسمتي ونصيبي في حين كنت أحلم أن اجد ابن الحلال صدفة واعيش معه قصة حب حلال تكون نهايتها الزواج.....وفي يوم من الايام بعدما انهيت دراستي وكنت أعيش الفراغ في انتظار الحصول على وظيفة .....تعرفت على شاب من خلال العمل... متخلق بدأ يهتم لي ويحكي لي عن أحواله وظروفه وكيف عاش طفولته....بينما أنا كنت اسمع فقط وأحس أنه قريب مني....بل هو فارس احلامي الذي كنت انتظره لأني كنت احيانا أراه في المنام يساعدني ويقف بجابي دون ان يأذيني...صدقوني فرحت لهذا الشخص وقلت في نفسي ربي حقق لي أمنيتي دون جهد أو عناء....لأني كنت أترك الموضوع لله هو يحدد مصيري.....شعرت أنه هو حبيبي....أحببته أكثر من نفسي .....وفي نفس الوقت كنت أضع استفهامات ..إن لم ين من نصيبي .....فترة التعارف كانت 3 شهور وانا انتظر أن يفاتحني في موضوع الزواج ورغم حبي الكبير له لم أكن أظهر ذلك...كنت احرص الا يعرف.....حتى بدأ يطلب مني أشياء لا أفكر فيها ولا أقبلها دينا وأخلاقا وتربية...فبدأ يدعي أني لا أحبه....ولما برهنت له أن الحب يعني الزواج بدأ يتهرب مني .....فاستوعبت الامر وفهمت غرضه مني...كان يريد أن يلعب بمشاعري بعدما تأكد من صفاء حياتي وأن أحدا لم يدخل قلبي من قبل.......ابتعدت عنه...وتركني ولم يتصل بي ....وكم كان الموضوع صعب بالنسبة لي مرضت كثيرا وتعبت كثيرا من التفكير ...وبكيت كثيرا ..وندمت على اليوم الذي سمحت له أت يدخل حياتي.....كنت ابكي في اليوم7 وحتى 10 مرات ...استيقظ باكية...وأنام باكية....تركت العمل ...وعشت في ظلام وحالة من الاكتئاب....وتشرد ذهني وتفكيري مدة طويلة وأحيانا كنت احلم ان يتصل بي ويكلمني في موضوع لزواج......وفي يوم من الايام بينما كنت مع احدى صديقاتي في جولة لشراء بعض الاغراض ....كانت صدمتي قوية....حينا لقائي به يحمل طفلة حديثة الولادة وزوجته تضع يدها بيده....صدقوني كاد يغمى علي ...موقف صعب ..لحظة لا تنسى مدى التاريخ....أحسست أنه خجل مني .....أظهرت أني لم أبالي للموضوع وأنا مبتسمة مع صديقتي....وكأن الموضوع لا يعني لي شيئا.....بعدها فكرت في الزواج ..لاني من قبل كنت ارفض......استمرت علاقتي بخطيبي 4 سنوات.....وكنت باردة المشاعر معه....واهرب منه كثيرا وخاصة عندما يسألني عن موضوع الحب أجيبه لا يوجد حب.....الحب نشاهده فالتلفاز ونقرأه في الكتب....الحب هوالاحترام والصدق والمعاملة الطيبة....أجوبتي كانت لا تقنعه لانه كان يحبني إلى درجة انه فكر في الانتحار إن لم يرتبط بي...وذلك من خلال عائلته حيث أخبروني.... المهم تزوجتوعملت حفلة كبيرة وكان عرسي بمثابة جنازة بالنسبة لي....كان ظلام لم أرى النور ذلك اليوم....كنت اتمنى في ليلة عرسي أن اهرب بعيدا أن أشم رائحة البحر ..أن ابتعد عن الاضواء والضوضاء....بينما الحضور يرقصون ويأكلون ..ويضحكون....كانت كل دقيقة تمر وكأنها سنة....وانا اتسائل وماذا بعد هذا الزواج...وإلى اين المصير...وهل سيستمر هذا الزواج ...وأقنع نفسي ...اأن الله يكتب لنا ما فيه خير.. في ليلة الدخلة اغمي علي ولم أدع زوجي يقربني إلا بعد أسبوع كلما حاول لمسي يحدث معي ضيق في التنفس يكاد يخنقني ويحبس أنفاسي......وحتى موضوع الدخلة استصعب ...لم يقدر على فض غشاء بكارتي كان الامر صعب بالنسبتي لي وله ...لم يكن تجاوب كنت شبه ميتة معه....وكلما حاول......بدأت بالصراخ من شدة الالم الذي كت أحس به....و.الله عشت ظروف نفسية صعبة......حتى الاكل لم تكن لي رغبة فيه.....ورأسي كان يؤلمني كثيرا...وكنت أفعل الواجب فقط...بينما زوجي دائما يعاتبني ....على تصرفاتي ....وعن أحاسيسي الباردة تجاهه....وكان يعترف لي بأن كل شئء في جيد إلا علاقتي معه ليست على ما يرام...كنت اتمنى ان احبه واعيش سعيدة معه... حتى انجبت ولدي....وكل هذه الاشيءا مرت وانا لم انسى صدمتي بحبيبي ....وكيف فرقنا الزمن....ورغم أني أحاول الابتعاد والنسيان...كنت اتمنى ان اراه فقط لتطمئن حالتي النفسية......وفي علاقتي مع زوجي كثرت المشاكل ..وبدأ ينتقم مني ويخسر صورتي مع أصدقائه وعائلته بل حتى يتصل باهلي ويخبرهم بأني قبيحة التصرفات وهم يرو العكس...أصبح يفكر في خيانتي...ليجعلني اشك به ...بيما كنت لا اهتم للموضوع رغم اني كنت اشغتغل واحاول مساعدته في كل صغيرة وكبيرة قصد الاستمرارية والعيش بسلام حتى ترك لي كل مصاريف الاكل والكراء والدواء والحليب لابني وكل الحاجيات الضرورية ...أتخبط لوحدي واحاول قدر المستطاع تسديد كل شيء....كافحت وفعلت المستحيل ...صبرت ...وصبرت حيت كان مرة يعمل ومرة لا يعمل ....وانا احمل كل الهموم....كثرت همومننا وشجاراتنا وخاصة في الفترة التي لم يجد فيها شغل.....وعندما اتوجه لعملي يسبني وعندما أرجع يبحث عن أشياء ليتشاجر معي ...ويخبرني انه ندم عن زواجه مني....وفي يوم من الايام ضربني ونعتني بأقبح الصفات الغير الموجودة في.....نعم .......اسمعني كلام لم أسمعه في حياتي ...طلبت الطلاق.....ورفعت دعوى ...بتهمة السب والقذف والشتم والعنف.......وافترقنا مدة سنة ..ومازال يطلب مني العودة ....بدعوى أنه يحبني ولا يستطيع العيش بدوني وباني انا المسؤولة عن فراققه لابنه ولن يسامحني إلى يوم الدين... بل وحتى عائلته على صلة طيبة معي .....أنا الان حائرة ...هل ارجع ام لا ...أرجوكم ساعدني وإلى هذا اليوم لم انسى حبيبي رغم اني اتمنى خروجه من حياتي صباح مساء .....حبه مازال في قلبي ...حتى كرهته .....ماذا أفعل عقلي يقول لي ارجعي زوجك واصبري ...وقلبي يقول لي انت لا تحيبينه وعندما يقترب منك يخنقك....كيف استمر ورغم اني واجهته في يوم اني لا احبه لأنه لم يعطيني فرصة ليدخل قلبي لأنه بطبعه عصبي وصعب الفهم وشديد الملاحظات وكثير اللوم والشكوكوليس الشخص الذي كان في مخيلتي كيف اقبله أحيانا أشاهدته نائما حين استيقظ واقول من هذا...مرت هذه السنين وانا اشعر أني متخاصمة مع نفسي واتهرب من الواقع المرير لم اسعد مع نهائيا فقط أعيش معه في ملل وكلل واحاول إرضائه قدر المستطاع ...مضت على حبي الاول 10 سنوات ...وعلى زواجي 6 سنوات ورغم ذلك لا اعرف طريق النسيان لاني احببت بصدق واحترام وصدمت......رما يجب زيارة طبيب نفسي..أحيانا اسمع القرآن الكريم واقوي نفسي ان لاشي في هذه الدنيا يستحق العناء من أجله....لكن بين اللحظة والاخرى هناك مشاكل وصعوبات يجب علينا تقبلها رغما عنا ..فعندما لا يريد ابني ان يخرج مع ابيه في نزهة احمل نفسي المسؤولية....لانه حقد عليه من خلال تصرفاه معي ..بل يقول لي هل أب مجرم لانه ضربك...هل هو لن يذهب الجنة....أسئلة كثيرة أحيانا لا أجد لها جواب ....وأحاول دائما ان انسيه الموضوه وانه يجب أن يحب والده لينال رضا الله.......ساعدوني ارجوكم..وهل زيارتي للمكان الذي يتواجد به حبيبي السابق لرؤيته من بعيد والاطمئنان عليه يعتبر حراما....لانه هو الاخر يسأل عني وعن أحوالي ......وكيف اعيش ويخبرنه صديقاتي اني على أحسن ما يرام واني جد سعيدة بل وحتى إن التقينا صدفة أظهر عكس ما اشعر به تجاهه...بأنه لا يعني لي شئا واتحدث عن زوجي كثيرا امامه.....بينما زوجي لا يعطي لي أية قيمة.....وربما يريد البقاء بجانبي من اجل الستر والتعاون علة ظروف الحياة وخاصة ان الكل يعاتبه على تصرفاته معي......استسمح لأني أطلت عليكم

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

الحبيب اظهر انه لم يكن حبيبا وانما مستغلا لك وقد اوضح الامر لك بوضوح ولذلك الافضل ان لا تسميه حبيبك ،،،الذي تشعري به يسمى الحب المريض او الحب الوسواسي اي القهري وممكن ان تذهبي الى طبيب نفسي بارع ويعالجك كما يعالج الوسواس القهري. ،،،انا ارى انك ظلمت زوجك وهو الذي يحبك وكل تصرفاته رد فعل لاحباطه ولعذابه وانك لم تعطيه فرصة او تنظري الى الامر بعين العقل وربما ليس بيدك. تعالجي يا ابنتي بالعلاج السلوكي والدواءي قبل ان تقرري العودة الى زوجك وانا اعتقد انك عندما ترين الامور بوضوح سيتغير موقفك تجاه زوجك

7 شهر

فعلتى كل هذا فى رجل احبك وافسدت حياته وحياتك من اجل رجل تخلى عنك اى عدل الله يهديكى


7 شهر

مريضه


7 شهر

مرحبا ننصحك روحي اعملي رقية شرعية


المشكلة الأساسية فيك أنتي. لاتزالين تعيشين في وهم أن الشخص السابق الذي ارتبطي به قد يرجع يوما ما وأنه مازال يُحبك. كل هذه أوهام في رأسك ولن تتحقق. أما زوجك فهو رجل وله حاجات ومهما كان يُحبك امتناعك عنه وسوء تعاملك معه هو الذي سبب العصبية وسبب الجفاء بينكما وأنتي بالفعل خسرتي حبه بتصرفاته. ولكن فراق السنة قد يكون في صالحكما الآن، عليكي مراجعة نفسك ونسيان الماضي الكاذب الذي كنتِ تعيشينه مع الشخص الآخر وعودي وأبدئي صفحة جديدة مع زوجك وحاولي ان تبحثي عن الأمور الجميلة والايجابيه في شخصيته حتى يستطيه ابنكما أن يعيش في حب وسلام.

قبل 7 شهر

اوظن

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه