السؤال

قبل 7 شهر (11 اجابه)
11 اجابه

أنا فتاة ابنه عائله معروفه و لكن مشاكلنا غير محدوده

لست أدري من أين أبدأ.. مشكلتنا..لا بل مصيبتنا عويصة..لا نعرف لها حلا... عزيزي المختص..عزيزي القارئ..اعتذر مقدما عن الاطالة... كيف أبدأ ؟ و هل يهم التعريف عن نفسي في شيء ؟ حسنا..لا ضير من التجربة..على سبيل الفضفضة. أنا فتاة أكاد أبلغ ال20 من عمري..واسعة الشغف متعددة الاهتمامات..ايجابية التفكير حسب اعتقادي..في الوضع الطبيعي على الأقل. قارئة نهمة..ذات ثقافة جيدة بكل تواضع..و..ان تجرأت على وصف نفسي بذلك فانني سأقول انني كاتبة. اجتماعية جدا..ذات حضور قوي و دائرة علاقات واسعة و شخصية قيادية..متفائلة طموحة دائمة الحماس..من يعرفونني يصنفونني على أنني شخص مؤثر..و الفضل لله. هذا ما انا عليه..حين لا تكون عائلتي بالجوار. هههه العائلة ؟ هنا مصيبتي. والداي طبيبان استشاريان..عاليا الشهرة و مكانتهما الاجتماعية فوق العالية..كل من يعرفهما يصفهما بالرقي و الطيبة و النقاء..و يكن لهما كل الاحترام.. أما أخي الذي يصغرني بعامين..فيراه الناس على أنه مثال للاجتهاد و الانضباط..طالب شديد التفوق..لديه شعور عال بالمسؤولية..يكاد يكون في عين كل من يراه مثالا للكمال البشري. أما أخونا الأصغر..ذو ال15 عاما..فهو أحد مشاكلنا الرئيسية..المشكلة الوحيدة الظاهرة للعيان. فهو فوضوي و مهمل و غير منضبط و لا يحسن التصرف..علاماته متدنية و وزنه زائد جدا..يتصرف بهمجية و عنف و احيانا بذاءة و وقاحة..و لا يحترم أحدا. و بشكل عام..يمكنك ان تمضي أسبوعا واحدا في بيتنا لتفهم معنى المثل: "من برا رخام و من جوا سخام". اننا نعيش في حالة من أسوأ حالات التفكك الاسري.. و كل منا يرا المشكلة من جانبه..و لا يتقبل الآخرين..ببساطة لأننا نعاني كارثة في التواصل. فأبي بكل روعات شخصيته..كثير النقد و التأنيب..لا يتغافل عن اصغر خلل في أي شيء..حين يغضب يقول كلاما جارحا بشدة..ناهيك عن أنه يفتقد الحزم اللازم للسيطرة على الأمور في البيت.. أما أمي..فهي عصبية جدا..متوترة على الدوام..شكاكة..متحكمة فوق الحد..لا مجال للتفاهم معها..تشعرنا أن البيت معسكر او غرفة عمليات..متشددة جدا فيما يتعلق بالنجاح بل الكمال فيه..من قواعدها "نفذ ثم اعترض" و "كل شخص مذنب حتى يثبت العكس" و "نجاح بنسبة 99% هو فشل"..لا تعترف باننا يجب ان نحسب حسابا للحالة النفسية..و ترى ان الاسلوب الانجع للتربية هو الترهيب و الاجبار و الفرض بالقوة..و أخيرا فهي هشة لا تملك مرونة او حكمة في التعامل..كطفلة كبيرة... أما أنا..فانني حساسة جدا لنقد والداي..ليس بالانفجار و الاعتراض..بل بالتقوقع و الخوف و التردد..في اي مكان يمت لهما بصلة لا املك الا ان انفذ التعليمات و لا اجرؤ على اتخاذ قرار واحد بسيط ذاتي..كما اميل الى اخفاء ابسط الامور عنهما...في البيت انعزل عن العائلة الى غرفتي..الى كتبي و اقلامي و دفاتري..دفاتري التي لا تتوانى امي في انتهاك حرمة خصوصيتها. انا اكره الاعمال المنزلية..بطيئة جدا فيها..لا اكاد اتقبلها. و هذا يثير جنون والداي...كلا النقطتين السابقتين. أما الاخي الذي يصغرني بسنتين فهو فاقد للارتباط بأي شيء..أناني بصورة كبيرة بل و يفتخر بأنانيته و انه يعرف مصلحته..لديه قدر عال من التكبر... و أخي الاصغر..اضافة الى كل ما سبق و عناده الشديد و تصرفاته التي لا ادري كيف اصفها..فهو تقريبا من يعتمد على وضعه سير الامور في البيت. فهو ضخم الجثة جدا..و لا يتردد في تهديد والداي و الوصول بالوقاحة الى اعلى مستوى. أما طبيعة العلاقات في العائلة..فأنا و ابي كنا متقاربين..لكن ذلك يتلاشى مع الوقت..و مع جرحه المتكرر لي دون حساب...بالمقابل علاقة ابي باخي الذي يصغرني بسنتين سيئة تقريبا..فهو لا يطيق نقد ابي..لكن اخي هذا مقرب من امي..علاقتي بأمي سيئة جدا..فأي منا لا تتقبل الاخرى..نحن طرفي نقيض. علاقتنا انا و اخي الاصغر مني جيدة الى حد كبير..فهو يعتني بي غالبا..و لو انه يستصغر عقلي و لا يحترمني. اما اخي الاصغر فلا احد في البيت يطيقه... كحقائق مهمة..أمي كانت غائبة عن طفولتنا بسبب عملها..نحن كعائلة لم نعتد ان نمارس اي نشاطات معا..ابتداء من تناول الغداء معا و حتى اي شيء آخر تفعله العائلات الطبيعية.. كانت لدينا خادمة خلال طفولتنا..مما جعل كل العائلة بمن فيها امي تعتاد على عدم الاكتراث للتسبب بالفوضى في البيت..حيث ان اعمال البيت صارت على عاتقي بالكامل بعد تخلينا عن الخادمة..و لو انني حتى هذه اللحظة ارفض التكفل بغير الاساسي منها. و اصر على توزيع العمل..بلا فائدة.. حياتنا باتت جحيما...لا نمضي يوما دون شجارات تبدأ مع الفجر و حتى بعد منتصف الليل... انا ادرك انني اصاب بنوبات اكتئاب..استيقظ كل صباح دون ادنى رغبة بالاستيقاظ و في مزاج قمة في السوء..تراودني الكوابيس بشكل دائم..لا اثق باحد و لا اشعر بالامان... اشعر بأنني احمل كل العقد النفسية في الدنيا...كلنا سئمنا هذه الحياة التي نعيشها معا... و هنا انتهي..شكرا لمن سمع هذياني حتى النهاية... و لبقية أفراد عائلتي رأي آخر ربما.. لكن هذه هي رؤيتي للمشكلة..فهل من مغيث ؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

انت انسانة ذكية وواعية وطرحت المشكلة باقصى درجات الحياد والتجرد ومن وجهة نظرك والشيء الجيد انك مشخصة كل شخص وطباعه وتصوراته وفي عمرك يدل على كونك شخصية تحليلية واعية،،اعتقد فقط هذا الجواب سيريح انسانة مثلك تحترم عقلها وتريد الوصول الى الحقيقة لان به جزء من الراحة ثانيا. ،،،صعب ان يكون الانسان شخصية اجتماعية وعلمية ناجحة ومعروفة ويكون انسانا طبيعيا في البيت وهكذا يدفع الاولاد الثمن. وكطب نفسي اكثر اولاد الاستشاريون او المدرسون يعانون من مشاكل نفسية نتيجة صلب الكمال من الاهل،،،لانه عندما نبحث عن الكمال نضغط على انفسنا وعلى الاخرين ليلبوا طموحاتنا نحن بدل ان نبحث عن سعادتهم،،،اخوك المتميز اختار طريقا اخر للهروب وهو التركيز على ذاته وتحقيق طموح خاص به ودون ان يفكر كثيرا بمشاكل العيلة او انت او اخيك الاخر وهوطبعا نوع من الانانية والهروب وكبت الجانب العاطفي والذي سيعاني منه مستقبلا،،اخوك الاصغر انسان لم يتم التركيز عليه كثيرا من قبل الاهل لانهم اكتفوا بكم او تعبوا معكم لذلك تمرد وهو حساس ولم يتحمل عدم وجود بيئة عاءلية سليمة فاصبح يعاني من الغضب المكبوت ويجاهر به بكلمات كبيرة،،، انا اعتقد انتو الثلاثة سوف تعانون. ولكن كونك الاكبر ومتفهمة الوضع وهو ليس عن قصد بل ضريبة النجاح والعمل العام مع الناس. كونك الاكبر حاولي ان تعطي الحب والدفء في البيت وتتحملي عصبية الوالدة وتكوني ذراعها الاخر كام ثانية وتتفهمي احتياجات اخوانك ،،،كوني انت الهادءة واضغطي على نفسك معهم حتى تقل الاضرار على هذه العيلة

7 شهر

ممتنة لإجابة حضرتك..سأحاول فعل ما بوسعي..


قبل 5 شهر

..ربنا يحميك

قبل 6 شهر

الله يكون فى عونك وربنا يقويكى ويهديهم ويصلح حالهم

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه