السؤال

قبل 9 شهر (15 اجابه)
15 اجابه

متزوجة زوجي حنون ومتفهم و لكن اهله ...

انا متزوجة زوجي حنون ومتفهم.. مشكلتي انو ما خليت اهله يحبوني وفي كتير كره بيني وبين سلفتي يلي ساكنة جنبي.. وجوزي اجتماعي وبحب كل الناس.. وعشان هاد السبب صار اهلو يبعدو عنو انا حزينة عليه لأنه ما بيستاهل غير حياة سعيدة.. وانا والله بحالي وبحكيش مع حد ولهيك بحكو عني مغرورة وبكرهوني.. وجوزي عارف اني بأذيش حدا ولا بسيء الهم لهيك عمرو ما لامني

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لا يكفي ان تكوني طيبة وفي حالك اذا كنت تقدري زوجك وتحبيه عليك ان تتقربي من اهله وتخلقي مناسبات ليزوروك فيها وتزورينهم فالرجل يبقى يريد ويحب اهله ولو لايعبر ويكون سعيدا جدا لو كانت علاقتكم طيبة

قبل 9 شهر

أختي الفاضلة.. إضافة الى الرد السابق أعتقد انه من المهم أن يتم إستغلال بعض المناسبات المهم حتى تبدأي ببناء علاقات مع أهله، شيئاً فشيئاً فما مضى قد مضى وعليك الآن بالمبادرة بالخطوة الأولى، وأحرصي ان يكون زوجك معك أيضاً في مثل هذه المناسبات سواء حفلات الزواج او الولادة او عيادة المريض وغيرها منالمناسبات الإجتماعية لدى الأسرة. وصل اللهم سلم وبارك على نبينا محمداً وعلى آله وصحبه وسلم

قبل 9 شهر

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أختي الفاضلة.. الحمد لله رب العالمين الذي اكرمكم بزوج فاضل محباً للخير، وهذه نعمة كبيرة من الله، وانا متأكد بأنه هو أيضا يشكر الله على وجودك معه وفي حياته. أختي إن إرضاء الناس غاية لا تدرك، فالتي بينك وبينها مشكلة حاولي قدر المستطاع ان تتجبنيها، حتى لا يكون هناك مجال لحدوث أي مشكلة، وأما بالنسبة لأهل زوجك الذين ابتعدوا عن إبنهم لانه إجتماعي فهذا رد فعل غريب يصدر منهم تجاه إبنهم، فهذا الرجل إجتماعي ويحب الناس وإيجابي جداً ومن المفترض ان يكون العكس، ولكن يا أختي الفاضلة، هل يجب ان نتوقع من الناس كل ما نشعر به ونريده، طبعا لا وهذا مستحيل. فهناك الكثير من الأمور التي نتوقع ان نجد ردة الفعل من الآخرين كما نريد ولكن لا نحصل إلا على العكس تماماً. بما أن زوجك يتمتع بهذه الخصال الجميله الطيبه، فلن يتأثر سواء بأهله او بغيرهم من القطيعه او البعد عنه، لانه إجتماعي ومحب للخير. وأنت لا تفكرين كثيراً بهذا الموضوع ولا تحزني عليه فإذا كان هو مسرورا، فلا داعي للحزن، فإن قربك وعلاقتك الطيبة مع زوجك ستعوضه الكثير وحافظي على هذه العلاقة الطيبة. وفقكم الله وحفظكم وصل اللهم وسلم وبارك على نيبنا محمداً وعلى آله وصحبه وسلم

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.