السؤال

قبل 6 شهر (58 اجابه)
58 اجابه

بدأت مشكلتي عندما اصبح هذا الجمال نقمة

 بدأت مشكلتي عندما اصبح هذا الجمال نقمة

انا امرأة في العشرينات متزوجة والحمد لله وعندي طفلة رزقني الله جمال بارز يلفت كل من يراني في مراهقتي كنت فخورة جدا بشكلي و اسعى لابراز جمالي اكثر لطيشي و صغري فكنت اضيق ثيابي ليبان قوامي و اتبرج لاظهر ملامحي الجميلة اكثر مع اني بحمد لله لست بحاجة بدأت مشكلتي عندما اصبح هذا الجمال نقمة فكانت فتيات العائلة بل و حتى صديقات الدراسة يكدن لي كثيرا بدون اي اذى مني و يتعمدن احراجي باي شكل و يجهدن ليثبتن اي عيب فيني وقد تكرر الامر و كثرت الشخصيات التي حاولت ذلك بدون اي مبرر سوى الغيرة حتى اصبحت منطوية و حذرة اكره رفقة البنات و اتجنب اي حديث معهن و زادت النقمة حيث ان الذكور كانو يميلون لي بسبب شكلي وحسب فلا احد يهتم بشخصيتي او تفكيري او صفاتي الاخرى عدا الجمال مما جعلني تدريجيا اكف عن التبرج و اوسع من ثيابي ظنا مني ان هذا سبب عدم ملاحظة الاخرين شيئا سوى شكلي و لكن الامر لم يتغير رغم تغيري الجذري و اصبحت احتقر الرجال الذين لا يرون سوى الجسد و الشكل و لم تعد لي رغبة في معرفة احد او الزواج حتى فكنت اخترع اي عيب في العريس كي ارفضه مما جعل لي سمعة سيئة بالغرور و زاد كرهي للناس كثرة المعاكسات رغم اني فعلت كل شيء كي تتوقف فكنت امشي سريعا و انا انظر الى الارض و ارتدي الطويل الواسع ذا الالوان غير الملفته و لا اترك نقطة تبرج واحدة في وجهي ولا رائحة عطر ومع ذلك لم انتهي من التحرش و المعاكسات حتى و انا حامل على وشك الولادة حتى اني لم اتزوج الا حين غلبتني رغبة الامومة و خفت ان افقد فرصي و زاد خيبتي ان زوجي صرح لي بانه قد اختارني لجمالي و لكي يفتخر بالزوجة الجميلة التي لم ينل مثلها احد من اقاربه وبعد الزواج اصبحت في سجن لا يطاق حيث ان كثرة المعاكسات و النظرات جعلت زوجي شديد الغيرة و لا الومه حيث ان المواقف المحرجة كثيرة فاصبحت في العشرينات و لكن اهتمامي بنفسي حين الخروج مثل واحدة في الستين اتبرج في البيت و اذا خرجنا غسلت وجهي تماما وامشي ملتصقة بزوجي و بالكاد ارفع وجهي من الارض و مع ذلك مواقف المعاكسات مستمرة حتى ان زوجي كاد يدخل في شجارات بسبب ذلك انا الان منطوية اخاف كيد النساء و غيرتهن و اكره الرجال و معاكساتهم اتمنى لو البس و اهتم بنفسي مثل بنات جيلي و اشعر ان نعمة الجمال التي يتمناها الجميع نقمة علي حاولت ان البس الخمار مرتين لكن عندي شقيقة و جيوب و لا ادري كيف افعل هل من احد لديه حل منطقي يريحني من هذا العذاب

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

يا سيدتي الجمال لم يكن في يوم من الأيام نقيمة، لأن الجمال هو جمال العقل والروح والأخلاق، اما جمال الجسد فلا محالة زائل. ارهقتي حياتك بتفكير نرجسي وكأن الله لم يخلق غيرك، الجمال الجسدي نسبي، وليس هناك معيار له، ولكن انت الزمت نفسك بهذه الفكرة، وطورتيها في عقلك حتى انك لم تتهني بهذا الجمال لا في الشباب ولا بعد الزواج. ومن يسمع القصة يشعر وكأن الناس متوحشة وترى مخلوق اسمه انثى لأول مرة في حياتها، هذا ليس بقول طيب عن شباب بلدك، على الرغم من وجود بعض من ينظرون او يعاكسون ولكن ليس للدرجة التي وصفتيها. هناك ملايين الشباب تهتم بالاخلاق والتربية، والعلم والدين.. صحيح ان يكون الشكل مقبول، ولكن من وجهة نظري أن مبالغة في القول. ويجب على كل حال ان لا تتبرجي وان لا تلبسي الضيق ولا الملفت، ولا تتعطري امام أحد، وبما انك جميلة فلا حاجة له. وبما انك تخرجين مع زوجك، فما المشكلة؟؟ الا يستطيع ان يدافع عنك؟؟ صدقيني لا اعتقد ان الشباب يتحرشون في امرأة منزوية وراء زوجها لو كانت ملكة جمال العالم! ما بك؟؟ اعتقد انه يجب ان تعرضي نفسك على طبيب نفسي ليساعدك في الخروج من ازمة نفسية وضعتي نفسك بها. لأن قصتك لا علاقة لها بالجمال، بل لها علاقة بوضعك النفسي وتفكيرك.

6 شهر

أختي الفاضلة ، للأسف في المملكة الموضوع هذا مأساوي فأنا أقدر ما تعانيه الأخت.


6 شهر

اختي انصحك تلبسي النقاب وبكدا هتتحل مشاكلك


قبل 3 شهر

ومن يتق الله يجعل له مخرجا .....احتشمى والبسى عبايه وغطاء للوجه وترتاحين باذن الله

قبل 6 شهر

البسي النقاب

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه