السؤال

قبل 6 شهر (9 اجابه)
9 اجابه

اختفى الحب تحت رماد المشاكل !

السلام عليكم، مشكلتي باختصار اني لا اعرف هل اكمل مع زوجتي ام اتركها. أنا متزوج منذ حوالي 15 سنه و عندي 4 أبناء، و المفروض الزواج كان عن حب، ولكن اختفى الحب تحت رماد المشاكل والشد والجزب الذي لا ينتهي. ومشاكلنا ليست ماديه ولا عاطفيه ولا قلة اهتمام بها بشهادتها هي نفسها، ولكن المشكلة الرئيسية هي حدة الطباع والعصبية مني ومنها، فاذا حدث خلاف بسيط تجده يتطور الي خصام بالايام والاسابيع، و لا يكاد يمر أسبوع دون أن يحدث خلاف، ولك أن تتصور جو البيت في ظل الصراع المستمر. أنا تعبت من هذا الصراع وأظن هي كذلك. ورغم أنها مخلصه للبيت والأولاد الا أني "لا استطيع أن اتنفس أمامها" لاني لو تنفست سوف ترد هي هذا النفس ويمكنك أن تلخص طباعها في "العصبيه والعناد والصوت العالي" الثلاث خصال مجتمعه فيها. أنا لا اطلب منها أن تكون خاضعه ذليله، بالعكس أريد أن تكون لها شخصيتها المستقله، لكنها لا تفهم أن الكلمة الأخيره في البيت المفروض أن تكون للزوج واني اذا أكلت شئ في البيت نمت عليه الفطريات من أهمالها فاني لي الحق أن اشتكي، مع انها لو قالت لي أسفه سينتهي كل شئ وأنسي طعم الفطريات، ولكن عندما اشتكيت ارتفع صوتها وصراخها وخاصمتني للمره الالف. ماذا أفعل هل اتزوج عليها (سوف تطلب الطلاق بالتاكيد) أم اعيش علي هذا الوضع؟ أم اتركها تاخذ الاولاد وتعيش في مكان أخر؟ أنا محتار واخشي علي الاولاد من الضياع والتفكك. أرجو المشاركه بخبراتكم

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لا تتزوج عليها ولا تطلقها بل صارحها بانك لم تعد تستحمل طباعها وانه عليها وضع حد لهذا الجدل والشجار المستمر بينكما. اذا لم تقتنع ألجأ الى اهلها ليحاولوا ان يفهموها مدى خطوره تصرفاتها على زواجها. من جهتك حاول ان تقطع الشجار بالصمت والتجاهل لعلها تنتبه الى ان المشاكل لا تحل بالصوت العالي والمقاطعه بل بجلسات تفاهم هادئة يعطي كل واحد فيكما رأيه في المشكله. ابدأ بنفسك وخفف عصبيتك وأسمعها كلاما جميلا فتكسر بذلك دورة الخصام، الكلمة الطيبة تلين القلوب فجرب ذلك.

سيدي اهتمامك يدل على محبتك لها وللاولاد، والانفصال والزواج الثاني لا يكونان الحل الاول ولا حتى الالف ولن تصل له الا ان عجزت عن ايجاد اي حل اخر. عليك ان تفهم زوجتك ان العصبية والصوت العالي والعناد، عادات مكتسبة وكما اكتسبتها يمكنها ان تتركها. اخبرها عن مشاعرك صراحة، واخبرها انك غير مرتاح في هذه المعيشة، وانك لا تريد تركها والاولاد او الزواج عليها. اخبرها انك طوال 15 وانت تبلع، وانت تتجاهل ولكن الان تريد ان تشعر براحة واستقرار حقيقية بدون تجاهل، تحدث معها انها ستؤدي الى دمار بيتها ان استمرت على هذا الحال، وانك كرجل يمكنك البحث عن زوجة اخرى عاقلة هادئة تعطيك الهدوء الذي تريده في حياتك. أخبرها ان هذا القرار بيدك ولكنك لا تريده لأنك تحبها وتريد مساعدتها للتخلص من هذه العادة وللتخلص من هذه العادة يجب ان تراقب نفسها وتقرر المواقف او المسببات التي تؤدي بها الى هذا السلوك. ثم يتم تحديد السبب المباشر، ومحاولة معالجته والتقليل من تكرار حدوث مثل هذه المواقف. وبعد هذا الحوار بمحبة وهدوء ترى ردة فعلها وتعطيها فرصة للتفكير، ثم تتخذ القرار

قبل 4 شهر

اخبرها بكل صراحة انك تعبت من عصبيتها وانك لم تعد تطيق الحياة علي ذلك الشكل والا انك ستلجا للزواج باخري فرارا من صوتها العالي

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه