السؤال

قبل 5 شهر (46 اجابه)
46 اجابه

زوجي ما يشاركني غرفة النوم

زوجي ما يشاركني غرفة النوم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا بنت عمري ٢٣سنه متزوجه وعندي بنوته عندي مشااكل زوجيه كثيره ابرزها انه زوجي ما يشاركني غرفة النوم على طول فالمجلس اقول له عيب ولازم نام جنب بعض وهذي هي الحياة .... لاكن جوابه دائما انا ارتاح هنا 😢 المهم أطبخ ما ياكل البس واتزين ما يهتم والله العظيم انه بيتي نظيف وما اقصر معاه فشيء لاكن هو ٢٤/٢٤ نوم يجي من دوام نوم يصحى ويطلع والله شاهد انه مافي ولا غلط مني اتمنى منكم المساعده عشان انا تعبت من دا زواج

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لا يوجد أفضل من الشفافية والصراحة في العلاقه الزوجيه، اسأليه عن سبب ابتعاده أو بالأحرى ما الذي يشغل باله عاده صديقتي النوم هو هروب من المشاكل والتحديات ومواجهتها ومن الممكن أن زوجك لا يستطيع مواجهه التحديات التي يمر بها أو تحمل المسؤوليه فيتهرب منها بالنوم. لذلك حاولي التقرب منه ومعرفه ما يعاني ولكن دون أن تضغطي عليه ولكن تقربي بذكاء ومحبه وافهمي منه ما يمر به. وأيضا تأكدي اذا كان هو اصلا شخص كسول ويحب النوم أو من الممكن أن يكون غير سعيد في المنزل ويهرب بهذه الطريقه. استخدمي شعورك وذكاءك لتصلي لنتيجة وتحاولي إصلاحها.

لا تنظري للموضوع من منظورك الشخصي. بل يجب ان تري الموضوع من منظوره هو الشخصي لماذا ينام هناك؟؟ يقول اشعر بالراحة اعرفي ما الذي يقلق راحته في غرفة النوم. اهتمي بادق التفاصيل حتى نوعية الفراش. حتى التهوية او الرائحة. ان لم تجدي شيء انتقلي انت للنوم عنده وداعبيه واحبيه.. وحاولي معرفة مفتاحة بالدرجة الاولى. ان لم ينفع تحدثي مع امه وابيه بمحبة لمساعدتك.. ربما هذه عادته من زمان.

قبل 1 شهر

الحوار هو سر نجاح العلاقه الزوجية ما عليك يا أختي إلا أن تجلسي مع زوجك و تطرحي عليه المشكل وتحاولي أن تعرفي السبب فغالبيه الرجال و بعد ميلاد الابن الأول يتهربون من النوم مع زوجاتهم بحجه الابتعاد عن صراخ الطفل خاصة و أن كان الطفل يشارك والديه في غرفه النوم. أن مشكلتك حلها بيدك وهي مصارحت زوجك بما تعانييه و معرفه السبب.

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه