السؤال

قبل 5 شهر (38 اجابه)
38 اجابه

الوحدة تنهشني تقتلني وتلقي بي نحو هوة كارثية

الوحدة تنهشني تقتلني وتلقي بي نحو هوة كارثية

السلام عليكم ..قصتي طويلة وارجو منكم قرائتها بإمعان .. انا فتاه في ٢٤ من عمري ..متزوجة منذ عامين ولدي طفل ،،زوجي انسان أكثر من رائع متفهم ومحب ..تعامله راقي ومتدين ولم يسئ إلي يوما الا انه لا يخلو من العيوب مشكلتي بدأت منذ كان عمري ١٥ عاماً حيث احببت ببراءة وبلاهة انا واختي اخوين من اقربائي وكان شعور بريء جدا وساذج واكتشف والدي الامر ولأنه محافظ الى حد كبير كان استياءه خارج المعقول حيث ضربني واصبح يناديني بأبشع الألفاظ وأمي كذلك لم تقصر واختي ايضا عوقبت لكني نلت النصيب الاكبر بحجة انني الكبيرة الذي اذا صلحت صلح الجميع عاملوني كمن فعلت فاحشة لكن جل ما فعلته هو ان احببت بدافع فطري بعدها توفيت صديقتي الوحيدة واجريت عملية جراحية وزادت نفسيتي سوءا معدلي الذي كان فوق التسعين اصبح في السبعين وعشت اياما عصيبة ..علاقة مضطربة مع الاهل ..لا صداقات ولا احد كنت اطلب من والدي ان اذهب لدار تحفيظ قران فيقول انه لا يثق بي ولا يمكن ان اخرج من المنزل وكلما صادقت واحدة امي تقول لي انها فاسدة مثلك وان الطيور على اشكالها تقع ..وما بين تجريح الواقع وفقدان كل شيء دخلت العالم الافتراضي ..تعرفت على الكثير وكنت في البداية انصحهم اذا رأيت منهم خطأ واحاول ان اجعلهم صالحين بدافع التدين الذي نشأت فيه لكن لم يستمر الحال طويلا بدأ الكلام الديني يتحول الى عاطفي والعاطفي يتحول الى وووالخ ... ووقعت في شباك المكالمات ..كنت من عذاب ضميري اجرح يدي واكره ان انظر لنفسي في المرآه ..وكلما تقلصت علاقاتي الواقعية ..توطدت علاقاتي الافتراضية عشت ما بين جلد الضمير والتبرير .. وكنت قد أخذت عهدا على نفسي انه في حال اغناني الله بالحلال وهو الزواج سأترك كل شيء..وبالفعل تزوجت وتركت كل علاقاتي خلف ظهري المشكلة الآن اني وحيدة جداً فأنا الكبرى وسيطرة والدي علي ومؤازرة والدتي له منعتني من تكوين اي صداقة بحجة ان الكل فاسد وغير موثوق به اختي تصغرني بعام واحد ..وارى الان ان كل الممنوعات التي كانت تطبق علي قد كسرت فهي تخرج مع صديقاتها وتبيت عندهم وتدخل المنزل بعد الفجر احيانا وابي لا يقول لها اي شيء بعض الغضب فقط اذا تأخرت ..وبعد يومين تخرج مرة اخرى يا سادة الوحدة تنهشني تقتلني وتلقي بي نحو هوة كارثية اتكوم على نفسي واحاول ان اغتني عن كل احد ..زوجي له حياته الخاصة وانا ليس لدي احد ارغب كثيرا في تكوين صداقات لكن محيطي ضيق مؤخراً بدأت اهاتف شخصاً افتراضياً بسبب الفراغ الذي اعانيه وأشعر اني اظلم زوجي الحنون الطيب الذي لا يقصر معي بأي شيء فقط يخرج مثل اي رجل له اصدقاء وعمل لكنرخروجه من المنزل يطول واشعر بفراغ قاتل اشعر ان قلبي أقسى وان ضميري لم يعد يحرقني كما السابق قبل يومين تحدثت مع زوجي بصراحة واخبرته اني احتاج مساحة خاصة لنفسي واني اشعر بضغط كبير من اعباء المنزل والامومه وابدى لي استعداده بالتغير ومحاولة التخفيف عني ..لكن الشعور الذي ينتابني الان هو اني لا استحق كل هذا اللطف واني امرأة وقحة وعفنه.. الله يدري كم اتمنى ان اشغل نفسي بالحق فلا تشغلني بالباطل لكن ليس ثمة شيء افعله ارجوكم ساعدوني .. وابتعدو عن النصائح من نوعية مارسي هواياتك ..فأنا قارئة نهمة وكاتبة في احد الشبكات لكني لا احتاج القراءة ولا الكتابة ..أنا احتاج صداقات احتاج اناس حولي هذه الوحدة فظة ..وقلبي لا يستطيع أن ينفض ..

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

مع كل قراءاتك ومهاراتك وشغفك بالقراءة لم تستطيعين حتى الآن علاج هكذا أزمة داخلية لديك...أفهم ذلك، فمن المفترض أن القراءة والكتابة هي مشاركة الناس في كثير من الاْشياء، فاعطائك طاقة لهم، يمنحك طاقة. أنت تكتبين كما أحسست لاحساسك بواجب توعية الناس والارتقاء بهم لتسيري معهم في طريق النور والجمال. الوحد، العزلة البليغة هي ما تحتاجينه، والناس لن تمنحك ما ينقصك لوحدك، فهذه مهمة تأخذينها عن طريق نفسك أولا لتكوني مستمتعة بعوالم الصداقات والمحبة. عندها، أي عندما تُحلين المشكلة مع نفسك في الاستمتاع بنفسك ومع نفسك، حينها فقط ستجدين حلا. المشكلة ليست بمصادقة الناس، بل بقدرتك على مصادقة نفسك، والخروج برسالة تؤمنين بها لتعميم الخير والمحبة، والاستمتاع بجمال الحياة الذي هو بين يديك، في العالم المنفتح الكترونيا. أنت ضعيفة في الاكتشاف، بكل ثراء العالم لاتجدين ما هو ممتع، وهل اكتشفت عوالم اللغات، الموسيقى الفاتنة العالمية مثلا، هل وهل وهل....اكتشافاتك هي انت الحقيقية والتي هي أكثر ثراء من أي شيء قد يكون سطحيا ويجلب لك المشكلات. ستجدين حى حين تكتشفين كيف حل العلم والادب والتراث الانساني مشكلاته في الوحدة العميقية، والعزلة الاختيارية الثرية، لا تندبي حظك، بل اندبي محدودية الحركة التي تقومين بها. أنت بعيدة عن الثراء المعرفي والحقيقي..تعرفي عليه وستجدين حى رائعا. موفقة

قبل 4 شهر

اسمعي افهم مابك فقد مررت به كامل. انتي تحتاجين لخطوات كثيره ومغيره للواقع وانا مررت بكل ما مر بك قبل ١١ سنه بالظبط وخرجت منه بطرق بسيطه وكثيفه ومغيره للاشياء في الحياه راسليني وانا اخرجك من هالواقع ولا تكفي رساله لتغيرك فقط لابد من اشهر وكم سنه كذا

قبل 4 شهر

عليك بالذهاب لدار لتحفيظ القران او الذهاب لاقرب مسجد لصلاة الفروض هناك وحضور الدروس الدينيه وسوف تتعرفين علي شخصيات جميله في المساجد

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه