السؤال

قبل 4 شهر (56 اجابه)
56 اجابه

النساء يتمنين هكذا رجل اما انا ..

 النساء يتمنين هكذا رجل اما انا ..

زوجي كثير الكلام اذا بدأ في الكلام لا يتوقف لساعات و عاطفي يريد مني حركات و رومانسية و كلام غزل و يكلمني من عمله بالهاتف بدون سبب وجيه فقط ليثرثر و انا ينفذ صبري و اضطر دائما لمجاملته و الاستماع اليه حتى انه يمنعني من القيام باعمال المنزل حال وجوده في البيت فقط لاجلس معه و استمع لكلامه فأجبر على تأجيل غسيل الصحون مثلا و ترتيب المكان الذي نجلس فيه حتى الى اليوم التالي مما يخلق لي اعباء مضاعفة و انا من النوع الكتوم الهادئ فمهما سألني عن يومي اجابتي انه جيد و اكره التفاصيل عكسه و لا اهتم بكلام الغزل ما يهمني هو ما يفعل من امور تثبت اهتمامه و انه بحب حقا و اشعر ان كثرة الغزل تشبه النفاق و الكذب و تضيبني بالملل فما الحكمة ان يقول باني ابدو رشيقة و انا اعلم ان وزني ثابت من شهر و قياسات جسمي لم تتبدل على سبيل المثال.. انا اعرف ان هذه الاختلافات موجودة في كل بيت لكن ما يزعجني انني اشعر ان الادوار مقلوبة بيننا يميل الى المبالغه و الثرثرة و اميل الى التدقيق و العقلانيه و المنطق يميل لكثرة الخروج من المنزل معنا بصورة عائلية و انا افضل الاستقرار و جعل الخروج بصورة محدودة يرفض ان يذهب وحده مع اصدقاء او ما شابه و يصر على وجودي معه في اي مكان عدا العمل اعلم ان بعض النساء يتمنين رجل بهذه المواصفات شاعر متكلم يرافقها في كل مكان لكن اقسم لكم انه ليس امرا عمليا اطلاقا و لا ادري كيف اجعله اكثر تعقلا و تصرفاته اجعلها رزينه و مستقله انصحوني

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

قد ترينه ثقيل الظل عليك، قد ترينه انه مهتم بحاجاته وكلامه وقصصه، يرمي عليك كلام الغزل دون استعداد لديك لتقبله. لذا أتعرفين لماذا أنت منزعجة؟ هو حتى الآن لم يفهم أحاسيسك، واهتماماتك، وما يقلقك، وما هو هام لك!! من أهم أسس ثقافة العلاقات هي ثقافة الاحساس بالآخر...ثقافة الاحاسيس هي أسرار العلاقات الناجحة. هذه الشخصيات معروفة، وهي نرجسية الطابع، يحبون التصفيق كثيرا لهم، فهم يعتبرون أنفسهم أبطالا غير معترف بهم، لذا هو يقوم بكل شيء من شأنه تعزيز ذاتيته واحاسيسه الذاتية دون الاخذ بالاعتبار أحاسيسك. هو يسألك سؤالا عاما...كيف كان يومك؟ وطبعا هذا سؤال عام واجابته عامة ومعومة. هو للآن فشل في استدراجك للحديث!! وفشل في استفزاز مشاعرك الرومانسية له، لاْنه أيضا غير قادر على فهمك، ومعرفة ماذا تحبين؟ وكيف تحبين؟ وكيف تريدين أن تحبي؟ وما هي الاشياء التي تحبينها؟ الآن عليك رويدا رويدا تدريبه وتعليمه على التعامل معك في المناطق التي تهمك...كيف؟ كوني أنت الآن من يسأل؟ بادري أنت لفتح المواضيع، ليعرف ما هي اهتماماتك. افتحي معه مواضيع في الاشياء التي تريدين لها حلا. لا تكوني مستقبل سلبي، بل مرسل مبدع، أسألية عن الفنون، عن الشموع، عن العطور، عن الطعام، عن الرومانسية في فيلم ما، فهذه الطريقة تساعدينه على معرفتك أكثر، وبناء قواسم مستركة فكرية، وانسانية بينك وبينه. أثري حياتك بمزيج من الجماليات، لتلفتي نظره أن في العالم أشياء جميلة، أهم من ضيق مواضيع العمل، والذهاب معا برحلات دون هدف، بل للتسلي البحت الممل. أنت اقترحي عليه الامكنة، والهدف من الرحلة...الخ....أرجوا أن يكون الرد قد خاطبك في ايجاد الحل...بالتوفيق

اصبت حين قلت ان كثيرا من النساء يتمنين زوجك، تصفحي المشاكل على حلوها وستجدي آلاف النساء يشكين من هجر وعدم اهتمام أزواجهن بهن. اتفهم ان تصرفاته قد تعيق برنامجك اليومي وتضغطك في ترتيب امورك وانجاز مهامك، لكن تمتعي بالأهم، علاقتك به اهم من غسل الصحون، كونه يريد الكلام معك والجلوس والخروج معك دليل على حبه الكبير وعلى نبل اخلاقه، فهو يرى فيك الشريكة التي تكمله وليس فقط الزوجه التي تقضي حوائج البيت ومستلزمات الاسرة. كوني طرية وسايريه، تنعمي بتقربه منك واتخذيه صديقا وليس زوجت فقط، أعطه ما يبحث عنه عندك فلا يشعر بالوحدة او النقص. مع الايام، تستطيعين الوصول الى حل وسط يناسبكما معا، فمثلا يمكنكما ان تقوما بقضاء حوائج البيت معا وبذلك يكون بقربك وتقضين امورك في نفس الوقت.

4 شهر

كلام مقنع


4 شهر

دة أفضل حل


قبل 25 يوم

أحمدي الله واشكريه غيرك من النساء يتمنون مثل هذا الزوج لكن شكلك مغروره ومتكبره وغير مقتنعه بزوجك

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه