السؤال

قبل 9 شهر (4 اجابه)
4 اجابه

أشعر أني فقدته

أنا أم عاملة وأقضي نصف يومي في العمل فأعود إلى البيت منهكة، وتطلّب وجود طفل يبلغ الثلاثة أعوام وجود خادمة تقوم بتلبية طلباته بالإضافة إلى طلبات البيت. لكن بعد فترة قصيرة غيّر وجودها أشياء كثيرة في طفلي فقد تعلّق بها وابتعد عني، حتى حديثه تغيّر وثرثرته لم أعد أسمعها، وحاجاته لا يطلبها إلاّ منها حتى ولو كنت موجودة، بل ويرفض أن أطعمه أو أن ألبسه ويمتنع عن الخروج معي إلا إذا كانت الخادمة ترافقه. بدأت أشعر أني فقدته وانعكس ذلك على سلوكي فأصبحت عصبية وزدت الطين بلة حتى لم أعد أرى ذلك البريق المليء بالحب في عينيه، ولم يعد يهتم إن كنت في عملي أم لم أكن. أريد أن أعمل أي شيء ليعود ابني متعطشا إلى حبي وحناني، ومستعدة أن أتخلى عن عملي لقاء ذلك، أرجوكم ساعدوني لأستعيد طفلي.

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

لا شك انك ام رائعة ومثال للمراة المنتجة والفاعلة في المجتمع. عزيزتي، قد لا يكون الحل في ترك عملك، ولدك في الثالثة من عمره أي انه يحتاج للعب والحركة وإستهلاك طاقته. اعتقد انه من الأنسب ان تلحقيه بالحضانة ليبدأ بالتعلم والاستعداد للمدرسة فيتعلم النظام والانضباط تحضيرا لدخول المدرسة قريبا. كما ان الحضانة توفر له بيئة اكثر امنا من وجوده مع الخادمة لوحده في البيت، فهو سيكون مع مدرسات متخصصات واهم من ذلك سيقضي يومه مع أطفال من عمره يتعلم التعاطي مع الاخرين وتتطور مهاراته في التواصل وتنمي قدراته الفكرية والعقلية واللغوية. حتى لو تركت عملك فمن الأفضل ان يبدأ ولدك في الالتحاق بجو فيه أطفال وبعض التعليم المبدئي لتطوير قدراته شيئا فشيئا. قد يكون تعلق طفلك بالخادمة نتيجة عدم رؤيته غيرها او ربما انها تقول له انها تحبه اكثر من أي احد او ما شابه فيتعلق بها اكثر. لذا انصحك ان تلحقي ولدك بالحضانة للأسباب التي ذكرتها. اضافة، اجعلي روتينه اليومي في المساء معك أي الاستحمام والعشاء واقرئي له قصة والعبي معه في فترة ما قبل النوم وبذلك تتخصص الخادمة في أمور البيت وتقتصر علاقتها بابنك على القليل جدا. لا تقلقي ان لم يتقبل ابنك التغيير، اعطيه بعض الوقت وكوني صبورة وسيكون سعيدا في النهاية.

قبل 8 شهر

عزيزتي افهم شعورك، لا تقلقي فغالب الأمهات العاملات يواجهن

قبل 8 شهر

نعم , إذا وصل الأمر إلى هذا الحد فعليك ترك العمل للاهتمام بطفلك , هو ما زال صغيراً جداً , لا يفهم متطلبات الحياة , ويحتاجك دائماً بقربك , يحتاج اهتمامك انت ,وحنوّك أنتِ, عليك ترك العمل واستعادة علاقتك به حتى لا تفقديه حقيقةً .

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه