السؤال

قبل 3 شهر (53 اجابه)
53 اجابه

خيرته بين الواتساب و الطلاق فاختار الطلاق

خيرته بين الواتساب و الطلاق فاختار الطلاق

انا متزوجه من 9 سنوات واكتشف زوجي يخونني عبر الواتس اب بعد سنه ونص لم يعاشرني فيها بسبب مرضه كمايقول ولكن اكتشفت انهم لا يعاشرني بسبب لا يريد الانجاب للعلم انه عندنا 3 بنات وطلب منه اشوف الواتس ولكنه رفض بشدة حتي انه طلقني وعلي ان اشوف الواتس ويعلم الله اني اريد اشوف الوات بس ليطمن قلبي هو يقول انه تاب يبغني معه ولا يريد الطلاق ومسح الوات ولكن لايريد امسك جواله بكل حال من الاحوال ولكن عندما خيرتو بين اشوف الجوال ولا اطلاق اختار الطلاق ماعليه افعل؟ هل انا علي حق ولا باطل؟ هل من حقه يخون ويستغبني؟ ولا يريد اعرف شي عن تفصيل العلاقه؟ هل من حقه منعي من الانجاب؟ هل من حقه منعي من العمل؟ هل من حقه يحرمني المعاشره الزوجيه بسبب عدم رغبة الانجاب؟ ارشدوني الله يسعدكم انا تعبانه نفسيا؟

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

طبعا كل ما ذكرتيه سيدتي ليس من حقه، فالحياة الزوجية قراراتها مشتركة طبعا. ما تقولينه خطير، وليس سهلا، أن يختار الطلاق ولا الواتس أب؟؟!! عليك أن تستعيني بأهله وأهلك لحل هذا الاشكال قبل تطور الامور. أيوجد أحد من العائلة، أو صديق حكيم للعائلة يضع الاشياء في نصابها. المشكلة معقدة وليست سهلة، وأنت بحاجة الى مساعدة حقيقية من أحد ما يستطيع أن يواجههه ويتحدث معه. أتمنى عليك اللجوء لاحد يستطيع أن بتحدث معه وبجدية.

3 شهر

ده شخص معتوه ربي بناتك واعتبريه مصدر انفاق فقط


قبل 3 شهر

كلام مش مقن انه امتنع عنك لانه لا يريد الانجاب فيه اساليب كتيره ممكن تستعمل لمن الانجاب مع استمرار المعاشره

قبل 3 شهر

أتفق تماماَ مع ما طرحه السيد ماهر سلامة بضرورة إشراك الأهل للطرفين وتوضيح المشكلة بالحسنى وبدون إنفعال لعلهاتصل إلى حل توافقي يخدم الطرفين من أجل تربية البنات والحفاظ عليهنٌ من فقدان الأبوة وهذا مايؤثر على حياتهنٌ في المستقبل , وفي حالة عدم الإتفاق إن إستنفذت كل المحاولات هنا لابد من طلب الطلاق وكبليه بالنفقة ورعاية البنات بموجب الشرع والقانون وألفظيه من حياتك لابل إنسيه تماماَ وأتركيه وفوضي أمرك ل لله عسى الله أن يكتب لكِ نصيباَ افضل وأشرف من هذا الحيوان الناطق - والأية الكريمة تقول : قُل لن يُصيبنا إلا ماكتَبَ الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون . صدقَ الله العلي العظيم

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه