السؤال

قبل 9 شهر (2 اجابه)
2 اجابه

ابني على حق

صدمني ابني عامر البالغ من العمر 12 سنة حين اتّهمني بأنّي أميز أخاه فارس عنه وأفضّله على إخوته جميعا. دار هذا الحديث بيننا بعد أن لاحظت تدني مستوى تحصيله العلمي وكثرة الشكاوي التي تصلني من المدرسة ومن أمه التي لا شغل لها سوى فض الشجار الذي يفتعله مع فارس، بالإضافة إلى إظهاره قلة احترام لها وعدم مبالاته إن أتلف شيئا من مقتنيات الأسرة. ربما عامر على حق، فأنا أعلم في قرارة نفسي أن قلبي يميل صوب فارس لأنه كان مريضا في صغره وبارا في كبره، خلوقا يهتم بأمه وبإخوته وبدراسته، لكن كيف شعر عامر بذلك رغم أني أحاول أن أكون عادلا بين أبنائي؟ والآن أنا أشفق على عامر وأرى أن أفعاله كانت ردة فعل لما وجده مني، كيف لي بإصلاح علاقتي معه؟ وكيف لي أن أعيد ثقته بي وبحبي له؟ ساعدوني لأجد الحل.

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.

الحلول

من الجيد انه صارحك بشعوره فهذا كان بمثابة انذار للجميع للانتباه الى تصرفات عامر وما يدور بخلده. اتفهم شعورك وقلقك على فارس، فدائما ينشغل الاهل ويخافون على الولد الأضعف لعلمهم بمرضه او حاجته الخاصة التي تميزه عن اخوته. ربما من الأفضل ان تشرح لابنك عامر انك لا تفضل فارس لكنك تقلق عليه بسبب مرضه وانك مطمئن اكثر الى باقي اخوته وهذا يفسر اهتمامك الأكثر بالرغم من حبك للجميع. اشرح لولدك تماما كما شرحت لنا، واعتقد انه سيتفهم. كذلك انصحك ان تشرك عامر في الاهتمام باخيه معك ان كان هناك حاجة وان تقربه منك وتقوم معه بمشاريع مشتركة كالخروج معا او حضور مباراة او أي شيئ يحبه فذلك سيقربه منك ومع الوقت لن يشعر بالتفرقة ويتفهم شعورك كأب.

قبل 1 سنة

حاول تعويض ابنك 

المزيد

قدم إجابتك

أو
تسجيل الدخول في موقع حلوها سيمكنك من متابعة تحديثات القائمة التي تختارها من الأسئلة و الأقسام بالإضافة إلى أسئلتك و أجوبتك.
مواضيع ذات علاقه